Now Reading
أدوية الخصوبة قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان المبيض

أدوية الخصوبة قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان المبيض

PIN IT

أدوية الخصوبة قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان المبيض

 

أن الأدوية التي تحفز إنتاج البويضات في مبيض النساء، وهي جزء لا يتجزأ من عملية التلقيح الصناعي، تضاعف فرص إصابة النساء ب سرطان المبيض أو الورم الحَدِّي. لا تزال معدلات الإصابة بالسرطان منخفضة نسبيًا، لكن النتائج جعلت الباحثين يتحفزون لإجراء مزيد من الدراسة للمخاطر المحتملة.

أفادت رويترز أن الدراسة فحصت 25000 امرأة على مدى 15 عامًا ووجدت أن من يقمن بالتلقيح الصناعي معرضات مرتين للإصابة بأورام خبيثة في المبيض مثل النساء اللواتي عانين من الخصوبة لكنهن لم يخضعن للتلقيح الصناعي.

كان الخطر أكبر مع الأورام الحَدِّية، التي تحتوي على خلايا غير طبيعية ولكنها ليست سرطانية بعد. غالبًا ما تؤدي الجراحة لإزالة الأورام الحَدِّية إلى إزالة المبيض بالكامل.

يؤكد الخبراء على أن “الخطر” ليس مثل “الاحتمالية”. من بين 19000 امرأة قامت بالتلقيح الصناعي تم دراستهن، تم اكتشاف 61 امرأة فقط مصابة بالأورام الخبيثة في المبيض، وهي نسبة منخفضة من المجموعة الكاملة.

وقال بيتر براود من كينجز كوليدج لندن الذي لم يشارك في الدراسة لرويترز “النتائج يجب أن تبقى متناسبة حيث أن الزيادة الموضحة كانت من حوالي خمسة في ألف إلى سبعة لكل ألف امرأة.”

ظهرت علاجات الخصوبة والسرطان في الأخبار بالفعل بعد أن كشفت جوليانا رانشيك أنها اكتشفت أنها مصابة بسرطان الثدي بعد أن أصر طبيب الخصوبة  على تصوير الثدي بالأشعة. قال طبيب في كليفلاند كلينك: “إن عقاقير التلقيح الصناعي لا تسبب السرطان” ، على الرغم من أن النساء اللاتي لديهن عوامل خطر يجب أن يناقشن حالتهن الصحية العامة مع أطبائهن.

See Also

 

 

اقرأي أيضاً: 

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!