Now Reading
أدوية الربو أثناء الحمل مرتبطة بزيادة خطر التوحد

أدوية الربو أثناء الحمل مرتبطة بزيادة خطر التوحد

PIN IT

 

وجدت دراسة علاقة بين أدوية الربو وخطر تشخيص مرض التوحد

 

هناك أدلة متزايدة على أن أي دواء يؤخذ أثناء الحمل يمكن أن يحمل بعض المخاطر للتأثير سلبًا على صحة الجنين المتنامي. في النظر في بحث جديد من جامعة دريكسيل، التي وجدت وجود علاقة بين تناول دواء مضاد للربو أثناء الحمل وخطر إصابة الطفل بالتوحد.

نظر الباحثون في سجلات المواليد من الدنمارك والنساء اللائي تناولن ناهض مستقبلات بيتا 2، مثل السالميتيرول والفورموتيرول، لعلاج الربو أثناء الحمل كان خطر الإصابة بنسبة 30% أكبر لإنجاب طفل مصاب بالتوحد. لا يبدو الأمر مهمًا في أي وقت خلال فترة الحمل الذي تم فيه تناول الدواء، لكن تناوله طوال فترة الحمل زاد من خطر الإصابة به. ذلك لأن الدواء يمكن أن يعبر المشيمة وقد يؤثر على الخلايا العصبية النامية للجنين.

نُشرت هذه الدراسة، التي تسمى “التعرض في الرحم للعقاقير المضادة للمستقبل الأندريني ومخاطر التوحد” ، في عدد فبراير من طب الأطفال. تجدر الإشارة إلى أن الباحثين لم يتمكنوا من تحديد أن تشخيص مرض التوحد كان نتيجة مباشرة لتناول دواء الربو أثناء الحمل في معظم الحالات. كما يريد الباحثون من النساء الحوامل أن يفهمن أن التوقف عن استخدام عقاقير بيتا 2 غير مستحسن، لأن الربو غير المنضبط يمكن أن يؤدي إلى نتائج سيئة للولادة، ناهيك عن المخاطر التي تهدد الأم.

وفي الوقت نفسه، تقول الباحثة الرئيسية نيكول جيدايا، دكتوراه في الطب، إن نتائجها يجب أن تشجع دراسة الأدوية الأخرى التي يتم وصفها أثناء الحمل، وهو مجال تعتقد أنه تم فحصه. وتقول: “آمل أن يشجع بحثي المزيد من الباحثين على استكشاف استخدام العقاقير الطبية كعامل خطر محتمل لاضطراب التوحد”.

الرسالة السريعة: إذا كنتِ تتناولين أي دواء خلال فترة الحمل، فتحدثي إلى طبيبتكِ لتقييم الفوائد والمخاطر لكِ ولطفلكِ.

See Also

 

 

اقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!