Now Reading
أسرار الحمل المبكر الصحي

أسرار الحمل المبكر الصحي

PIN IT

أسرار الحمل المبكر الصحي

 

تعاني من عقبات الحمل المبكر المعتادة؟ ربما لم تشير طبيبتكِ إلى هذه الاستراتيجيات الخاصة، لكن ثقي بنا، إنها تعمل حقًا! تابعي القراءة للحصول على المساعدة فيما يتعلق بأعراضكِ المزعجة.

 

السر رقم 1: الوخز بالإبر قد يساعد في تخفيف الغثيان

على الرغم من أن الدراسات الطبية حول الوخز بالإبر وغثيان الصباح قليلة، إلا أن العديد من النساء اللائي تعرضن للغثيان الشديد والقيء شهدن بأنه مفيد. “عندما كنت حامل في ابني، كنت أشعر بالغثيان الرهيب في الصباح – مثل دوقة كيت ميدلتون!” تقول كاثي موريلي، مستشارة مرخصة للزواج والأسرة في واين، نيوجيرسي. “لقد أرادت طبيبتي نقلي إلى المستشفى، حيث لم أكن أحتسي حتى السوائل ولم أستطع الذهاب إلى العمل. كنت على الأريكة وشعرت كأنني على متن قارب. تلقيت علاجًا واحدًا بالوخز بالإبر، ولم يكن هناك المزيد من الغثيان، وفجأة شعرت بالجوع! ذهبت في زيارة متابعة أخرى وكان الحمل جيد بعد ذلك.” تقول آن روست، وهي طبيبة توليد و مؤسِّسة موقع دعم الأم على الإنترنت MamaSeeds.com، إنها شاهدت الحوامل يتعالجن حتى لو لم تنجح الأدوية الموصوفة. “الوخز بالإبر هو في الواقع علاج معجزة لبعض النساء. كان لدينا مريضة تعاني من الغثيان وكانت تستخدم دواء الغثيان ذاتيًا، وكانت لا تزال تتقيء ثلاث مرات في اليوم. بعد علاجها بالوخز بالإبر، لم تتقيء لمدة أسبوع، وقد أعجبت طبيبتها وكتبت لها الوخز بالابر من ضمن الوصفة الطبية لذلك سيكون مشمولاً بتأمينها “.

 

السر رقم 2: الفيتامينات القابلة للمضغ قد تكون أسهل بالنسبة لكِ للابتلاع

العديد من النساء المصابات بغثيان الصباح قد يكون من الصعب عليهن بلع الحبوب أو تؤدي إلى التقيء – لكن تناول الفيتامينات قبل الولادة أمر أساسي للتأكد من أن جنينك النامي لديه لبنات البناء التي يحتاجها. لحسن الحظ، هناك الكثير من أكلات جديدة قابلة للمضغ، مثل تلك الموجودة في بيلي بار و فيتا فيوجن. (تحمل بعض مخازن الفيتامينات نسخًا سائلة أيضًا.) اختاري تركيبة خالية من الحديد حتى ينتهي غثيان الصباح، لأن الحديد قد يزيد الغثيان سوءًا.

 

السر رقم 3: التمارين الرياضية هي أفضل دواء للأم الحامل

تقول الأم لأربعة أطفال، إليزابيث تشابنر تومبسون، أن التمارين الرياضية اليومية ستساعدكِ على النوم بشكل أفضل حتى لا تشعرين بالإرهاق الشديد خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. ليس ذلك فحسب، ولكن النشاط المنتظم يساعد أيضًا في تحسين حالتكِ المزاجية وسوف يساعدكِ في المخاض. “حاولي التمرين في الخارج، مباشرة بعد الاستيقاظ، بغض النظر عن الطقس. الهواء النقي يقلل من غثيان الصباح ويحسن الدورة الدموية أيضًا.” وجدت الدكتورة طومسون أنه كلما تحركت خلال اليوم بشكل عام، كانت تميل إلى الشعور بشكل أفضل. “لقد حاولت دائمًا أن أبقى واقفة وأن أتجول. كلما جلست في مكان واحد، بدأ الغثيان”. إذا قمتِ بالتمارين الرياضية منذ زمن، فما عليكِ إلا أن تريحي نفسكِ، حيث تبدئي التمرين لمدة حوالي 5 دقائق يوميًا، حتى تتمكني من ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة، وتحصلين دائمًا على الضوء الأخضر من طبيبتكِ قبل بدء أي نظام للياقة البدنية.

 

السر رقم 4: الأسنان النظيفة أكثر أهمية من أي وقت مضى

يمكن أن تجعل هرمونات الحمل لثتكِ منتفخة وحساسة بشكل مؤقت. لكن هذا لا يعني أنه يمكنكِ تأجيل عمليات التنظيف المهنية المعتادة مرتين في السنة، لأن الالتهاب الناجم عن أمراض اللثة مرتبط بالولادة المبكرة. تقول فرجينيا هيغسون-أوتي، طبيبة أسنان في فالنسيا، كاليفورنيا: “من أفضل الأشياء التي يمكن للأم أن تفعلها في فترة الحمل المبكرة وفي كل وقت هو تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط”. نصيحة أخرى للأسنان: لا تقومي بتنظيف أسنانك على الفور إذا تقيأت من غثيان الصباح – فالأحماض يمكن أن تلحق الضرر بالمينا. بدلاً من ذلك، اغسليها بالماء الدافئ وفرشي لسانكِ. تقول الدكتورة هيوزون أوتي: يمكنك العودة وتنظيف أسنانك بالفرشاة بعد حوالي 10 دقائق.

See Also

 

السر رقم 5: لا يزال عليكِ أن تأتي أولاً

يقول جولي فراغا، طبيب نفساني في سان فرانسيسكو متخصص في الصحة العقلية للأمّ: “خلال فترة الحمل المبكرة وطوال فترة حملكِ بأكملها، من المهم أن تحصلي على رعاية ما قبل الولادة لطفلكِ، لكنها أيضًا وقت مهم لتكريسه لرعاية نفسكِ العاطفية. بينما قد يكون الأمر مثيرًا، إلا أن الحمل مرهق أيضًا. إنه يمثل تغييراً في الحياة بحيث لا يمكن لأي قدر من القراءة أو العمل أن يجعلك تتأهبين حقًا بينما تستعدين للأمومة. تحقق مع طبيبتكِ من ورش العمل والفصول الدراسية التي قد يقدمها المستشفى والتي تتناول صحتكِ العاطفية أثناء الحمل والاستعداد للأمومة. مخاوف المزاج قبل الولادة هي المضاعفات الأولى للحمل، من المهم أن تحققي مع نفسكِ من مشاعركِ، وأن تخبري طبيبتكِ إذا كنتِ تشعرين بالقلق أو الحزن أو الاكتئاب “.

 

 

اقرأي أيضاً: 

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!