Now Reading
أشياء لا تفعليها إذا كنت ترغبين في الحمل

أشياء لا تفعليها إذا كنت ترغبين في الحمل

PIN IT

 

 

 

أنكِ تفكرين في بدء رحلتك نحو أن تصبحي أماً. لقد اشتركت في مجلات الطفل والأم أو تفحصتِ مواقع الأنترنت. ربما تكوني قد بحثتِ في كتابين لأسماء الأطفال أيضًا. أنت مستعدة عقليًا لاستقبال طفل صغير. والآن حان الوقت للحفاظ على صحة جسمك قدر الإمكان.

لكن لا يكفي وضع قائمة بالمهام. هناك أشياء يجب تجنبها أيضًا. إذا كنتِ ترغبين في الحمل، تأكدي من عدم القيام بأي مما يلي:

 

1- اكتساب أو فقدان الكثير من الوزن

إن الوزن المنخفض أو  الزائد جدًا يقلل من فرصك في الحمل. حيث يمكن أن يسبب أي منهما عدم انتظام الدورة الشهرية. وعندما لا يكون لديك شهرية، لن يقوم المبيضان بعملية الإباضة أو إطلاق بويضات. وعليه عندما لا يحدث هذا، لا يمكنك إنجاب طفل.

في بعض الأحيان، تسبب تغيرات الوزن تقلبات في مستويات الهرمونات التي تؤدي إلى العقم. كما أن السمنة تجعلك أكثر عرضة للإصابة بما يلي:

  • الإجهاض
  • سكري الحمل، وهو النوع الذي يحدث فقط أثناء الحمل
  • مقدمات الارتعاج
  • انجاب طفل يعاني من زيادة الوزن عند الولادة وبعض العيوب الخلقية

إن هدفك هو الحصول على وزن صحي قبل الحمل وأثناءه. ويقترح الخبراء أن تستهدف الأمهات مؤشر كتلة الجسم بين 18.5 و 27.

 

2- الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية

ليس من الصحي أبدًا أن تكوني ممن لا يمارسون التمارين الرياضية. ولكن إذا كنتِ تفكرين في الحمل، فهذا ليس الوقت المناسب للتدريب على السباق الثلاثي. قد تؤدي التمارين القوية إلى تغييرات هرمونية تجعل من الصعب على المبيضين إنتاج البويضات أو إطلاقها.

يؤدي الركض الشديد أو التمارين الرياضية الشديد أو السباحة أو ركوب الدراجات إلى جعل الحمل أكثر صعوبة حتى لو كان وزنك صحيًا. ولكن إذا كنت تعانين من زيادة الوزن، فقد تساعدك الرياضة على التخلص من الوزن وتحسين احتمالات الحمل.

 

3- تأجيل الحمل لوقت طويل جداً

إذا كنت في أواخر الثلاثينات من عمرك، فأنت أقل بقليل من نصف الخصوبة التي كنت عليها في أوائل العشرينات. تحدثي مع طبيبتك عن عمرك وإمكانيات حملك حتى لا تتفاجئي. يجب على الرجال أن يضعوا ذلك في الاعتبار أيضًا. وفي حين أن عمر الأم يلعب الدور الأكبر، فإن الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا يكونوا أقل خصوبة أيضًا.

 

4- الانتظار حتى يفوت موعد دورتك الشهرية للتوقف عن الشرب الكحول

يقول الخبراء أنه يجب عليك التوقف عن شرب الكحول الآن إذا مرت فكرة الحمل، من خلال عقلك، حتى لثانية واحدة فقط.

ضعي في اعتبارك أن نصف حالات الحمل غير مخطط لها. لذا يمكنك الاستمتاع بليلة من شرب الكحول مع بعض الكوكتيلات وأنتِ لا تعرف أنك حامل بالفعل.

إذا كنت تشربين، فإن طفلك يشرب. يمكن أن يتداخل الكحول الذي يجعلك تشعرين بالاسترخاء مع دماغ طفلك ونمو الجهاز العصبي. يؤثر الكحول على جنينكِ في كل مرحلة من مراحل الحمل، ولا سيما في الأسابيع الأولى.

هل تحتاجين إلى المزيد من الأسباب التي تجعلك أنت وشريكك تتراجعان عن شرب الكحول؟

لا يوجد مستوى آمن من شرب الكحول قبل الحمل. كما لا توجد كمية آمنة من الكحول أثناء الحمل.

إذا كنتِ تخضعين لـعلاجات للخصوبة، مثل التلقيح الصناعي، فإن تناول أربعة مشروبات أو أكثر في الأسبوع يقلل من فرص إنجاب طفل.

يجب على الرجل أن يقلع عن الشرب أيضًا. حيث يمكن للكحول أن يخفض مستويات هرمون التستوستيرون الجنسي ويسبب ضعف الانتصاب. وربما لن تحملي إذا حدث ذلك.

 

5- التدخين

إن التبغ غير صحي أطلاقا. لذا يجب عليك الإقلاع عن التدخين حتى إذا كنتِ لا تحاولين الحمل. وإذا كنت ترغبين في إنجاب طفل، فإن التخلص من هذه العادة أمر لا بد منه. ضعي في اعتبارك مخاطر التدخين التالية:

  • يقلل تدخين أكثر من 10 سجائر يوميًا بشكل كبير من احتمالات الحمل.
  • يسبب التدخين تغيرات في قناتي فالوب وعنق الرحم مما قد يؤدي إلى الإجهاض. ويمكن أن يسبب أيضًا الحمل خارج الرحم، والذي لا يؤدي إلى إنجاب طفل.
  • قد يتسبب التدخين في إتلاف المبايض، لذا يقلل من كمية إنتاج البويضات. وكلما قل عدد البويضات، قل احتمال الحمل.

اطلبي من زوجكِ التوقف عن التدخين أيضا. حيث قد يقلل التدخين من عدد الحيوانات المنوية ويجعلها تسبح بشكل أبطأ.

كما أنكِ إذا  كنتي تواجهين مشكلة في الحمل وتحتاجين إلى عملية التلقيح الصناعي (IVF)، فإن التدخين يمكن أن يجعلها أقل نجاحًا.

وإذا كنت حامل بالفعل، فقد يتسبب التدخين في حدوث تغيرات في الأعضاء التناسلية لطفلك مما قد يجعل من الصعب عليه أو عليها إنجاب طفل في وقت لاحق من الحياة.

 

6- مضاعفة الفيتامينات الخاصة بك

إذا كنتِ تفكرين في الحمل، فتناولي فيتامينات ما قبل الولادة التي تحتوي على 400 ميكروغرام من حمض الفوليك يوميًا. حيث يساعد حمض الفوليك على منع العيوب الخلقية التي تسمى عيوب الأنبوب العصبي.

ولكن لا تتناولِ مجموعة من الفيتامينات أو المكملات الغذائية. حيث يرتبط الحصول على الكثير من فيتامين أ، على سبيل المثال، بمشاكل في نمو الطفل.

 

See Also

7- الإكثار من مشروبات الطاقة أو حقن الإسبريسو

الراحة والاسترخاء. تذكري أنكِ ستستيقظين كثيرًا من الليالي الطويلة بمجرد وصول الطفل. عندما يتعلق الأمر بـالكافيين، فإن الرسالة هي الاعتدال. لا ينبغي أن يؤثر كوبان من القهوة يوميًا على فرصك في الحمل. ولكن إذا كان لديك جرعة مزدوجة من الإسبريسو، و 3 مشروبات غازية للحمية، وتناولت الشوكولاتة خلال النهار، فقد حان الوقت للتخلص من ذلك.

 

8- التقليل من ممارسة الجنس

يبدو أنه أمر لا يحتاج إلى التفكير، أليس كذلك؟ لكن الأمر يستحق التكرار. إذا كنت ترغبين في الحمل، فأنت بحاجة إلى ممارسة الجنس بكثرة. فالأزواج الذين يقومون بذلك كل يومين لديهم فرصة أكبر للحمل.

 

9- التوقف عن تناول أدويتكِ

قد تعتقدين أنك بحاجة إلى إيقاف استخدام جميع أدويتك قبل الحمل. لكنهم ليسوا دائمًا غير آمنين للطفل. قد يكون إيقاف تناول بعضها خطيرًا على كلاكما. لذا لا تتوقفي أبدًا عن أي علاج دون التحدث إلى طبيبتك.

يعد هذا الأمر مهم بشكل خاص إذا كنتِ تتعالجين من حالات مثل نوبات الصرع أو الاكتئاب أو ارتفاع ضغط الدم. على سبيل المثال، إذا توقفت عن تناول دواء الصرع أثناء الحمل، فيمكن أن تحرمي الطفل من الأكسجين.

اعملي مع طبيبتك للتوصل إلى خطة علاج آمنة لكليكما. فقد تحتاجين إلى تغيير الدواء أو الجرعة. وإذا كنت تتناولين مضادًا للاكتئاب فعالا، فقد تتمكنين من مواصلة استخدامه بأمان أثناء الحمل.

 

10- استخدام المخدرات الممنوعة

يمكن لأدوية الشوارع أن تضر بك وبطفلك. ليس من الجيد التوقف عن تناولها عندما تكتشفين أنك حامل فحسب. إن أعضاء طفلك تتشكل، وستؤثر المخدرات الموجودة في جسمك على نموه. لذا توقفي عن استخدام المخدرات الممنوعة منذ اللحظة التي تفكرين فيها بالحمل. يمكن أن تستغرق المواد بعض الوقت لتصفية مجرى الدم. شجعي شريكك على التخلص من عاداته أيضًا. حيث يمكن لتدخين الحشيش، على سبيل المثال، أن يؤثر على قدرته على إنجاب طفل.

                                               

11- عدم تلقي اللقاحات الخاصة بك

منذ الدقيقة التي تفكرين فيها بالحمل، اتصلي بطبيبتك وتأكدي من أنكِ تتلقين كل اللقاحات الحديثة. وإذا كنت بحاجة إلى أي منها، فستحتاجين إلى الحصول عليها قبل أكثر من شهر من الحمل. وتشمل اللقاحات الأهم ما يلي:

يمكن أن تسبب هذه الأمراض مشاكل أو عيوب خلقية في الطفل إذا أصيبت بها الأم أثناء الحمل.

 

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!