Now Reading
إرشادات جديدة لمنع خطر الولادة المبكرة

إرشادات جديدة لمنع خطر الولادة المبكرة

PIN IT

إرشادات جديدة لمنع خطر الولادة المبكرة

 

يُنصح بالعلاج الهرموني للنساء المعرضات لخطر الولادة المبكرة

 

 

يجب استخدام علاج جديد يساعد في تقليل خطر الولادة المبكرة فقط عند النساء اللاتي لديهن تاريخ سابق في الولادة المبكرة، وفقًا للإرشادات الجديدة.

أظهرت دراستان حديثتان أن علاج النساء المعرضات للخطر بهرمون البروجسترون أثناء الحمل يمكن أن يقلل بشكل كبير من خطر الولادة المبكرة. ولكن الكلية الأمريكية لأطباء التوليد وأمراض النساء (ACOG) تقول أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد أي النساء سيستفدن أكثر من العلاج وما هي أفضل طريقة لاستخدام الدواء.

إلى أن تتم الإجابة عن هذه الأسئلة، توصي المنظمة بأن يقتصر استخدام البروجسترون على النساء اللاتي لديهن تاريخ موثق من الولادة المبكرة قبل أقل من الأسبوع 37 من الحمل.

تظهر التوصيات في عدد نوفمبر من مجلة أمراض النساء والولادة.

 

منع خطر الولادة المبكرة

يقول الباحثون إن الولادات المبكرة تمثل حوالي 12٪ من جميع حالات الولادة في الولايات المتحدة، والتي تُعرف بأنها الولادة قبل الأسبوع 37 من الحمل. حيث يستمر الحمل الكامل لمدة 40 أسبوعًا. ووفقًا لـ ACOG، لم تكن هناك علاجات وقائية موثوقة أثبتت فعاليتها في خفض معدلات الولادة المبكرة.

يعتبر الأطفال المولودين قبل الأوان معرضون لخطر الإصابة بمجموعة من المشاكل الطبية والتنموية.

كما تعتبر النساء المصابات بعوامل الخطر التالية أكثر عرضة لخطر الولادة المبكرة:

وعلى الرغم من العلم بعوامل الخطر هذه، يقول الباحثون إنه حتى وقت قريب لم يتم العثور على أي تدخلات تقلل من معدلات الولادة المبكرة.

See Also

تشير الدراستان اللتين نُشرتا في وقت سابق من هذا العام إلى أن استخدام البروجسترون بين النساء اللاتي لديهن تاريخ في الولادة المبكرة يمكن أن يقلل من خطر الولادة المبكرة بمقدار الثلث إلى النصف. وفي الواقع، تم إيقاف إحدى الدراسات في وقت مبكر لأن علاج هؤلاء النساء المعرضات للخطر بالبروجسترون الأسبوعي أدى إلى حماية كبيرة ضد الولادة المبكرة. كانت النساء اللاتي تلقين حقن هرمون البروجسترون الأسبوعية أقل عرضة بنسبة 42 ٪ للولادة المبكرة مقارنة بالنساء اللاتي تلقين العلاج الوهمي. غير أن الباحثين يقولون إن العلاج لم يتم اختباره بعد في نساء أخريات معرضات لخطر الولادة المبكرة، مثل النساء اللاتي يحملن حمل متعدد.

كتبت لجنة ACOG المعنية بممارسة التوليد: “عند استخدام هرمون البروجسترون، من المهم قصر استخدامه فقط على النساء اللاتي لديهن تاريخ موثق من ولادة سابقة عفوية في أقل من الأسبوع 37 من الحمل نظرًا لوجود مشاكل لم يتم حلها، مثل الطريق الأمثل لإيصال الدواء وسلامة الدواء على المدى الطويل”.

وتقول نانسي س. جرين، مديرة الطب في “March of Dimes”، إنها شٌجعت بالنتائج الأولية لهذه الدراسات التي أجريت على هرمون البروجسترون لمنع الولادة المبكرة وتتطلع إلى مزيد من البحوث للمساعدة في معرفة النساء اللاتي من المرجح أن يستجبنّ لهذا العلاج .

كما تقول جرين في بيان صحفي: “تعتبر الولادة المبكرة المشكلة الصحية الأولى بالنسبة للأطفال في الولايات المتحدة اليوم”.

 

 

إقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!