Now Reading
اختبار السائل الأمنيوسي: المخاطر والفوائد والدقة والمزيد

اختبار السائل الأمنيوسي: المخاطر والفوائد والدقة والمزيد

PIN IT

يُحيط السائل الأمنيوسي بالجنين أثناء الحمل، وهي مادة تشبه الماء كثيرًا. ويحتوي السائل الأمنيوسي على خلايا جنينية حية ومواد أخرى، مثل  ألفا فيتو بروتين. توفر هذه المواد معلومات مهمة عن صحة طفلك قبل الولادة.

 

ما هو اختبار السائل الأمنيوسي؟

إن اختبار السائل الأمنيوسي هو الاختبار يتم اجراءه قبل الولادة، ويتم فيه إزالة كمية صغيرة من السائل الأمنيوسي من الكيس المحيط بالجنين للفحص. تتم إزالة عينة من السائل الأمنيوسي (أقل من أونصة واحدة) من خلال إبرة دقيقة يتم إدخالها في الرحم عبر البطن،  تحت توجيه الموجات فوق الصوتية. ومن ثم يتم إرسال السائل إلى المختبر لتحليله. يمكن إجراء اختبارات مختلفة على عينة من السائل الأمنيوسي، اعتمادًا على المخاطر الجينية ونتيجة الاختبار.

 

لماذا يتم إجراء اختبار السائل الأمنيوسي؟

سوف يتم إجراء فحص تشريحي كامل بــاالموجات فوق الصوتية قبل إجراء اختبار السائل الأمنيوسي. ولكن يتم إجراء الاختبار السائل للبحث عن وجود أنواع معينة من العيوب الخلقية، مثل متلازمة داون، وهي حالة شذوذ في الكروموسومات.

ونظرًا لأن اختبار السائل الأمنيوسي يمثل خطراً ضئيلاً على كلٍ من الأم وطفلها، فإن اختبار ما قبل الولادة متاح عمومًا للنساء المعرضات لخطر كبير للإصابة بالأمراض الوراثية، بما في ذلك النساء اللاتي:

  • كانت نتائج فحوصاتهن الموجات فوق الصوتية او الفحوصات المختبرية غير طبيعية
  • لديهن تاريخ عائلي بالإصابة ببعض العيوب الخلقية
  • تعرضن لحالة حمل سابقة أو رزقن بطفل سابق مصاب بعيب خلقي
  • حصلن على اختبار وراثي غير طبيعي أدى إلى الحمل الحالي

لا يكتشف اختبار السائل الأمنيوسي عن جميع العيوب الخلقية، لكن يمكن استخدامه للكشف عن الحالات التالية إذا كان الوالدان معرضان لخطر وراثي كبير:

  • متلازمة داون
  • مرض فقر الدم المنجلي
  • التليف الكيسي
  • ضمور العضلات
  • مرض تاي ساكس وأمراض مماثلة

كما يمكن لهذا الاختبار اكتشاف بعض عيوب الأنبوب العصبي (الأمراض التي لا يتطور فيها الدماغ والعمود الفقري بشكل صحيح)، مثل السنسنة المشقوقة وانعدام الدماغ.

ونظرًا لأن اختبار الموجات فوق الصوتية يتم إجراؤه في وقت اختبار السائل الأمنيوسي، فقد تكتشف عن العيوب الخلقية التي لا يتم اكتشافها بواسطة السائل الأمنيوسي (مثل الحنك المشقوق أو الشفة المشقوقة أو حنف القدم أو عيوب القلب). ومع ذلك، هناك بعض العيوب الخلقية التي لن يتم الكشف عنها لا بواسطة السائل الأمنيوسي ولا باختبار الموجات فوق الصوتية.

إذا تم إجراء اختبار السائل لك، فقد تطلبين معرفة جنس الجنين؛ حيث يعتبر هذا الاختبار هو الطريقة الأكثر دقة لتحديد جنس الجنين قبل الولادة. ومع ذلك، يمكنك بالفعل معرفة جنس الطفل في وقت مبكر من خلال اختبار الموجات فوق الصوتية أو الجينية.

وعلى الرغم من أنه نادراً ما يتم إجراءه في الثلث الثالث من الحمل، فإن اختبار السائل الأمنيوسي يمكنه تحديد ما إذا كانت رئة الطفل مكتمله بما يكفي للولادة، أو لتقدير كمية السائل الأمنيوسي للعدوى.

 

متى يتم إجراء اختبار السائل الأمنيوسي؟

إذا أوصت طبيبتك بإجراء اختبار السائل الأمنيوسي، فعادة ما يتم جدولة هذا الإجراء بين الأسبوع الخامس عشر والثامن عشر من الحمل.

 

ما مدى دقة اختبار السائل الأمنيوسي؟

تصل دقة اختبار السائل الأمنيوسي إلى حوالي 99.4 ٪.

قد لا ينجح السائل الأمنيوسي أحيانًا بسبب مشاكل فنية، مثل عدم القدرة على جمع كمية كافية من السائل الأمنيوسي أو فشل الخلايا المجمعة في النمو عند زرعها في المختبر.

 

هل توجد مخاطر اختبار السائل الأمنيوسي؟

نعم، هناك مخاطر. هناك خطر بسيط من أن اختبار السائل الأمنيوسي يمكن أن يسبب الإجهاض (بنسبة أقل من 1 ٪، أو ما يقرب حالة اجهاض واحدة من بين 200 حالة إلى حالة اجهاض واحدة من 400 حالة حمل). كما أن إصابة الطفل أو الأم، والعدوى، والولادة المبكرة هي من المضاعفات المحتملة الأخرى التي يمكن أن تحدث، ولكنها نادرة للغاية.

 

هل يمكنني اختيار عدم إجراء اختبار السائل الأمنيوسي؟

نعم، يمكنك ذلك. سوف تتلقين المشورة الوراثية قبل الإجراء. وبعد أن يتم شرح مخاطر وفوائد هذا الاختبار بدقة لك، يمكنكِ اختيار ما إذا كنتِ تريد إجراء الاختبار أم لا.

 

ماذا يحدث خلال اختبار السائل الأمنيوسي؟

See Also

يتم تطهير مساحة صغيرة من البطن بمطهر للتحضير اختبار السائل الأمنيوسي. قد تتلقين مخدراً موضعياً (دواء مسكن للآلام) لتقليل أي ألم. تقوم الطبيبة أولاً بتحديد موقع الجنين والمشيمة باستخدام الموجات فوق الصوتية. ثم تقوم بعد ذلك بإدخال إبرة رفيعة وجوفاء من خلال البطن والرحم، ومن ثم إلى داخل الكيس الأمنيوسي بعيدًا عن الطفل ويتم ذلك تحت توجيه الموجات فوق الصوتية. تتم إزالة كمية صغيرة من السائل (أقل من أونصة) من خلال الإبرة وإرسالها للتحليل المختبري.

قد تشعرين بتقلصات تشبه تقلصات الدورة الشهرية أو قد تشعرين بعدم الراحة أثناء فحص السائل الأمنيوسي أو لبضع ساعات بعد هذه العملية.

 

هل يمكنني استئناف الأنشطة الطبيعية بعد الاختبار؟

من الأفضل العودة إلى المنزل والاسترخاء لبقية اليوم بعد إجراء اختبار السائل الأمنيوسي. حيث يجب عدم ممارسة التمارين الرياضية أو القيام بأي نشاط شاق، كما يجب عدم رفع أي شيء يزيد عن 20 رطلاً (بما في ذلك الأطفال)، ويجب تتجنب اقامة العلاقات الجنسية.

قد تتناولين حبتين من دواء تايلينول (اسيتامينوفين) كل 4 ساعات لتخفيف الألم. وفي اليوم التالي للاختبار، يمكنكِ استئناف جميع أنشطتك العادية ما لم توصيك طبيبتك بغير ذلك.

 

متى يجب أن استدعي طبيبتي بعد الاختبار؟

استدعي طبيبتك إذا كنتِ تعانين من الحمى أو من نزيف أو إفرازات مهبلية أو من ألم في البطن أكثر حدة من التشنجات.

 

متى سأحصل على نتائج الاختبار؟

تكون نتائج اختبار السائل الأمنيوسي متاحة عادة خلال 2-3 أسابيع. وإذا لم تتلقين النتائج في غضون 3 أسابيع، فاتصلي بمزود الرعاية الصحية.

 

إقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!