Now Reading
الأسبوع 27 من الحمل : نمو الجنين، الأعراض، والمزيد

الأسبوع 27 من الحمل : نمو الجنين، الأعراض، والمزيد

PIN IT

 

الأسبوع 27 من الحمل

 

يكون الجنين ، مشغولاً ببناء روابط عصبية جديدة في الدماغ وممارسة حركات العضلات في الأسبوع 27 من الحمل اللازمة للتنفس بعد الولادة. في هذه الأثناء، أنتِ في الأسبوع الأخير من المرحلة الثانية من الحمل.

 

الأسبوع 27 من الحمل كم شهر؟ 6 أشهر و 3 أسابيع

أي فصل؟ الفصل الثاني

كم عدد الأسابيع المتبقية؟ 13 أسبوعًا

 

نمو الجنين في الأسبوع 27

 

يكون الجنين في الأسبوع 27 من الحمل ، أكبر بقليل من 9 1/2 بوصات (24.4 سم) من أعلى رأسه إلى أسفل الأرداف، ويبلغ ارتفاعه أكثر من 13 1/2 بوصة (34.7 سم) من أعلى الرأس إلى الكعب، ويزن أكثر من 36 أوقية أو 2 1/4 رطل (1039 جرامًا).

 

الدماغ

أصبح دماغ جنينكِ الآن أكثر نشاطًا من أي وقت مضى. تتشكل الخلايا العصبية والمشابك (حيث تلتقي خلايا الدماغ) وتقوم بعمل نظام من الوصلات المعقدة في جميع أنحاء مناطق الدماغ.

 

الرئتين

تستمر رئتا جنينكِ في النضوج والاستعداد للتنفس بعد الولادة. تتمدد الأكياس الهوائية الصغيرة في الرئتين (المسماة الحويصلات الهوائية) لمساعدة جنينكِ على امتصاص الهواء وتبادله بعد الولادة؛ في غضون ذلك، تقوم خلايا الرئتين بصنع كمية صغيرة من الفاعل بالسطح اللازمة لمنع الحويصلات الهوائية من الانهيار.

يقوم جنينكِ أيضًا “بأخذ أنفاس تدرب عليه” من السائل الأمنيوسي – وهي ممارسة تُعد جزءًا مهمًا من نمو رئتيه. يقضي جنينكِ حوالي 10٪ إلى 20٪ من وقته في ممارسة التنفس.

 

البقاء على قيد الحياة خارج الرحم

يعتبر الأطفال الذين يولدون في الأسبوع 27 من الحمل خدج ويتطلبون مستوى عالٍ من الرعاية. ومع ذلك، فقد وجدت الأبحاث أن ما يصل إلى 90٪ من الأطفال المولودين في الأسبوع 27 سيعيشون مع دعم إضافي في الحضانة.

 

أعراض الحمل في الأسبوع 27

 

عادةً ما يأتي التحول إلى الثلث الثالث من الحمل مع مجموعة جديدة كاملة من الأعراض والمضايقات المرتبطة بالحمل. قد تلاحظين في الأسبوع 27 من الحمل نموًا ملحوظًا في الثدي والبواسير حيث تستمر الهرمونات المرتبطة بالحمل في التأثير على أنظمة الجسم (بما في ذلك الهضم) وتستمر في زيادة الوزن بشكل مطرد.

 

نمو الثدي

زيادة الوزن بشكل صحي جزء ضروري من الحمل. بعض الوزن الإضافي ناتج عن نمو الجنين والمشيمة والسائل الأمنيوسي والرحم. يلعب كل الدم الزائد الذي ينتجه جسمكِ ويحتفظ به الماء دورًا في زيادة الوزن. ربما ليس من المستغرب أن يمثل ثدياكِ أيضًا بعض الوزن الإضافي أثناء الحمل

عادة، يتم تحديد حجم الثدي من خلال كمية الأنسجة الدهنية في الثدي. عندما تكونين حامل، فإن الأنسجة المنتجة للحليب هي التي تنمو استعدادًا لطفلكِ. هذا النمو يغير حجم ووزن ثدييكِ.

 

البواسير

البواسير شائعة جدًا في هذه المرحلة من الحمل، حيث تصيب ما بين 25٪ إلى 35٪ من النساء الحوامل. يمكن أن يؤدي الإجهاد أثناء حركة الأمعاء الناجم عن الإمساك (أحد الأعراض الشائعة الأخرى أثناء الحمل) إلى جانب الضغط النزولي المتزايد الناتج عن الرحم المتنامي يؤدي إلى تورم الأوردة في المستقيم، ويمكن للبواسير أن تسبب الحكة والحرقة والنزيف. يمكن أن تجعل البراز مؤلم.

 

نصائح العناية الذاتية

 

تعتبر تغيرات الثدي والبواسير من بين الأعراض المرتبطة بالحمل والتي تعد أيضًا جزءًا شائعًا من تجربة ما بعد الولادة. إن تعلم كيفية التعامل معها أثناء الحمل لن يساعدكِ فقط على الشعور براحة أكبر الآن، ولكن المعرفة قد تفيدكِ جيدًا في الأسابيع القادمة.

 

التعامل مع الثدي الكبير

تعاني بعض النساء الحوامل من تغيرات طفيفة في حجم الثدي أثناء فترة الحمل، بينما تعاني البعض الآخر من تغيرات كبيرة. قد يكون الثدي الأكبر والأثقل مزعجًا ويؤدي إلى آلام الظهر، خاصة إذا كانت حمالات الصدر قبل الحمل لا تتحمل الوزن الإضافي. للمساعدة في تقليل الانزعاج، يمكنكِ:

  • تأكدي من أن لديكِ حمالة صدر مريحة وداعمة تناسب شكلكِ المتغير.
  • اختيار أحزمة حمالة صدر مبطنة أوسع، والتي يمكنها توزيع الوزن بشكل أفضل وتخفيف ألم الكتف.
  • محاولة النوم بحمالة صدر رياضية مريحة إذا شعرتِ بعدم الراحة في السرير في الليل.
  • التحدث إلى طبيبتكِ إذا كان لديكِ أي مخاوف بشأن تغيرات الثدي.

 

التعامل مع البواسير

مع تقدم حملكِ وزيادة حجم بطنكِ وثقلها، قد تصبح البواسير مشكلة. فيما يلي بعض الطرق للمساعدة في تخفيف انزعاجكِ:

  • تجنب الوقوف لفترات طويلة.
  • استهلاك الكثير من الألياف الصحية، مثل القمح الكامل والكتان والفاكهة ذات القشرة والخضروات والأرز البني والعدس للمساعدة على الانتظام.
  • شرب الكثير من الماء للحفاظ على حركة الجهاز الهضمي ولين البراز.
  • لا تضغطي أثناء وجودكِ على المرحاض (الضغط المرتبط بالإمساك يمكن أن يسبب البواسير في الواقع).
  • ممارسة الرياضة بانتظام للمساعدة في نقل الفضلات عبر الأمعاء.
  • أخذ حمام المقعدة بالماء الدافئ أو البارد؛ يمكنكِ استخدام منتج حمام المقعدة الذي يلائم مرحاضك مباشرة أو ببساطة املئي حوض الاستحمام بعدة بوصات من الماء.
  • التحدث مع طبيبتكِ عن ملين آمن للبراز وكريم لتخفيف الحكة والألم.

 

قائمة التعديلات في الأسبوع 27

  • تناول وجبات صحية بما في ذلك الأطعمة الغنية بالألياف.
  • شرب الكثير من السوائل الصحية.
  • البحث عن حمالة صدر مريحة وداعمة.
  • إضافة الأطعمة الغنية بالألياف والمغنيسيوم إلى قائمة البقالة الخاصة بك.
  • بدء البحث عن مقاعد السيارة.

 

نصيحة للشركاء

تتطلب معظم المستشفيات أن يكون لدى الوالدين مقعد سيارة مُركب بشكل صحيح ومناسب للرضع قبل أخذ مولودهم الجديد إلى المنزل. قد تبحث شريكتك الحامل بالفعل عن مقعد السيارة أو نظام السفر، ولكن إذا لم يكن الأمر كذلك، فهذا عنصر يجب أن يكون للطفل الرضيع يمكنك تولي زمام المبادرة فيه. قبل المساعدة في اختيار واحد:

  • تعرف على جميع إرشادات سلامة مقاعد السيارة الحالية الصادرة عن الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال.
  • لاحظ أن الخبراء يوصون بأن يركب الأطفال الرضع والصغار في الخلف لأطول فترة ممكنة؛ ستوفر مقاعد السيارة المخصصة للرضع فقط والقابلة للتحويل هذا الخيار، لكن المنتجات والعلامات التجارية المختلفة سيكون لها حدود ارتفاع ووزن مختلفة في المقاعد الخلفية.
  • فكر مرتين قبل اختيار الأشياء المستعملة؛ تشير تقارير المستهلك إلى أنه من الأفضل تجنب شراء مقعد سيارة مستعمل لأنه قد يكون من الصعب تحديد تاريخ الاصطدام وتواريخ انتهاء الصلاحية وعمليات الاستدعاء.
  • تحقق من دليل سهولة الاستخدام الصادر عن وزارة النقل، والذي قد يساعدك في تحديد مقعد السيارة الأفضل لعائلتك.
  • خطط للحصول على مساعدة في التثبيت. ضع في اعتبارك التواصل مع فني سلامة ركاب الأطفال الذي يمكنه التأكد من تثبيت مقعدك بشكل صحيح. قد تقدم الشرطة المحلية أو قسم الصحة أيضًا هذه الخدمة.

 

في مكتب طبيبتكِ

 

يوصي مركز السيطرة على الأمراض بأن تحصل جميع النساء الحوامل على لقاح السعال الديكي (Tdap) بين الأسبوع 27 و 36 من كل حمل. نظرًا لأنه لا يمكن تطعيم الأطفال ضد السعال الديكي حتى يبلغوا شهرين من العمر، فمن المهم أن تمرر الأجسام المضادة لجنينكِ قبل الولادة عن طريق الحصول على Tdap بنفسكِ.

يستغرق صنع الأجسام المضادة ونقلها إلى الجنين وقتًا. لتعظيم استجابة الجسم المضاد، من الأفضل أن تحصلين على الحقنة في أقرب وقت ممكن من الأسبوع 27. اللقاح آمن لك ولجنينكِ.

تشمل الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا للقاح ما يلي:

  • ألم أو احمرار أو تورم في موقع الحقنة
  • آلام الجسم
  • الإرهاق
  • حمى

بمجرد أن يتم تطعيمك، لن تصابين بالسعال الديكي وتخاطرين بنقله إلى جنينكِ، ومن خلال مناعتكِ، سيكون طفلكِ محميًا بشكل أفضل من المصادر الخارجية. ومع ذلك، لا يزال بإمكان الآخرين الذين لم يتم تطعيمهم نقل هذا المرض الخطير إلى طفلكِ. من المهم أن يتم تطعيم شريككِ وأي شخص آخر قريب من طفلكِ أيضًا.

 

زيارات الطبيبة القادمة

من المحتمل أن تكون زيارتكِ الروتينية التالية قبل الولادة حوالي الأسبوع 28 (الأسبوع المقبل).

قد تشمل الاختبارات القادمة:

  • فحص الدم للأجسام المضادة للعامل الريسوسي الأسبوع المقبل.
  • اختبار حالات الحمل عالية الخطورة بعد الأسبوع 32.

 

المنتجات الموصى بها

حتى إذا كنتِ تخططين للجلوس في المنزل خلال فترة حديثي الولادة، فإن مقعد السيارة الآمن أمر لا بد منه لأخذ طفلكِ إلى المنزل من المستشفى أو مركز الولادة بعد الولادة ومن وإلى أطباء الأطفال (التي سيكون هناك الكثير منها في السنة الاولى).

يتطلب اختيار أفضل مقعد سيارة يناسب نمط حياة أسرتكِ الكثير من البحث. للمساعدة في تجاوز الفوضى، اصقلي إرشادات السلامة الحالية، واطلبي توصيات من العائلة والأصدقاء ومصادر الخبراء الموثوق بهم.

 

إعتبارات خاصة

بدءًا من الأسبوع 20 تقريبًا، من المحتمل أن تبدأ طبيبتكِ بقياس حجم الرحم (المعروف باسم ارتفاع قاع الرحم)، مما يساعد على تتبع نمو طفلكِ. إذا لاحظت طبيبتكِ أن رحمكِ يبدة أو يقيس أصغر مما كان متوقعًا أثناء فحص ما قبل الولادة، فقد تطلب إجراء فحص بالموجات فوق الصوتية للتحقق من نمو الجنين.

 

تقييد النمو داخل الرحم

تقييد النمو داخل الرحم يعني أن الجنين لا ينمو كما هو متوقع. بخلاف ارتفاع قاع الرحم الأصغر من المتوقع أو القياس بالموجات فوق الصوتية، قد لا يكون لديكِ أي علامات تشير إلى تأخر النمو داخل الرحم.

تأخر النمو داخل الرحم له العديد من الأسباب، بما في ذلك العوامل المتعلقة بصحة الأم أو صحة الجنين أو مشكلة في الحمل مثل مشاكل المشيمة. يمكن أن يؤدي استخدام المواد مثل التدخين وتعاطي المخدرات والكحول أيضًا إلى مشاكل في النمو. لعلاج هذه الحالة، ستحاول طبيبتكِ تحديد السبب وعلاجه. قد يشمل العلاج أيضًا:

  • مراقبة أكثر تواترا
  • الموجات فوق الصوتية
  • اختبارات خاصة للحمل عالي الخطورة مثل اختبار عدم الإجهاد واختبار انقباضات الرحم والحالة الفيزيائية الحيوية
  • الراحة في السرير
  • العلاج في المستشفى بالتغذية الوريدية والأدوية الأخرى

 

نصيحة

يصادف الأسبوع المقبل الأسبوع الأول من الثلث الثالث من الحمل وبدء زيارات أكثر تكراراً قبل الولادة مع طبيبتكِ أو ممرضة التوليد، مما يعني أنه سيكون لديكِ المزيد من الفرص لتسجيل الوصول وطرح الأسئلة. خذي هذا الوقت لمواصلة تطوير علاقتكِ مع طبيبتكِ حتى تشعرين بالثقة في دخول هذه المرحلة الأخيرة من الحمل والاستعداد لمقابلة طفلكِ.

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!