Now Reading
الأوردة العنكبوتية أثناء الحمل

الأوردة العنكبوتية أثناء الحمل

PIN IT

تعرفي على المزيد حول الأوردة العنكبوتية أثناء الحمل، وكيفية علاجها، والعلاجات الممكنة بعد الحمل.

الأوردة العنكبوتية قبيحة ومزعجة وجزء مؤسف من الحمل. هذه الخطوط الحمراء أو الزرقاء هي مجرد أوعية دموية متوسعة. يمكن أن تظهر في أي مكان على جسمكِ وهي الأكثر شيوعًا في الثدي والبطن والوجه والساقين. في بعض الأحيان يظهر العديد منها في منطقة واحدة، مما يصنع نمط مثل العنكبوت – وبالتالي سميت بالأوردة العنكبوتية. تسبب الأوردة العنكبوتية أحيانًا ألمًا أو إحساسًا حارقًا؛ عادة ما تكون غير مؤلمة. لا تحدث الأوردة العنكبوتية في كل امرأة، لكنها تميل إلى الحدوث في العائلات.

يمكن في بعض الأحيان منع الأوردة العنكبوتية من خلال ارتداء جوارب ضاغطة طبية، والحفاظ على وزنكِ في المستوى الطبيعي، وممارسة الرياضة بانتظام، وارتداء الأحذية ذات الكعب المسطح، وتناول نظام غذائي غني بالألياف، طبقًا للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية. يساعد الابتعاد عن الشمس في منع ظهور الأوردة العنكبوتية على الوجه.

يمكن علاج الأوردة العنكبوتية عن طريق العلاج بالليزر أو بإجراء علاج تصلب الأنسجة، حيث يقوم طبيب الأمراض الجلدية بحقن محلول سائل في الأوردة. على مدار أسابيع أو أشهر، تتحول الأوردة إلى نسيج ندبي ويمتصها الجسم. بعد العديد من العلاجات، يمكن لمعظم النساء توقع حدوث تحسن بنسبة تتراوح بين 50 و 90%، وفقًا لتقرير الجمعية.

See Also

من الأفضل تأخير العلاج حتى بعد ولادة طفلكِ أو حتى الانتهاء من إنجاب الأطفال. هذا صحيح أيضا بالنسبة للأوردة الدوالي، والتي تكون أكبر. إذا تم علاجها الآن، فقد ينتهي بكِ الأمر إلى القيام بذلك مرة أخرى.

اقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!