Now Reading
الاضطراب الثنائي القطب أثناء الحمل

الاضطراب الثنائي القطب أثناء الحمل

PIN IT

هل تعانين من الاضطراب الثنائي القطب وتريدين أن تصبحي حامل أو أنك حامل بالفعل؟ قد ربما تكونين مصابة بـهذا المرض ولا تريدين الحمل. تأكدي من التحدث مع كلٍ من طبيبة التوليد والطبيبة النفسية حول مخاطر وفوائد أدوية علاج مرض الاضطراب الثنائي القطب ووسائل منع الحمل. من الأفضل لبعض النساء استخدام حقنة منع الحمل التي لا تكون مطلوبة إلا كل بضعة أشهر.

إذا كنتِ تعانين من هذا الاضطراب واصبحتِ حامل بشكل غير متوقع، فأعلمي أن إيقاف الأدوية فجأة قد يٌلحق الضرر بك وبطفلك الذي لم يولد بعد.

 

مضاعفات الاضطراب الثنائي القطب خلال الحمل
تم إجراء القليل من الدراسات حول الاضطراب الثنائي القطب أثناء الحمل ، لذلك ليس هناك ما يكفي من المعلومات حول مخاطر الاضطراب غير المعالج أو مخاطر وفوائد تناول أدويته أثناء الحمل. كما أن العوامل التي تؤدي إلى الانتكاس أثناء الحمل غير واضحة.
ومع ذلك، يمكن أن يزداد الاضطراب الثنائي القطب سوءاً خلال فترة الحمل. حيث تواجه النساء الحوامل أو الأمهات الجدد المصابات بهذا المرض خطر الدخول إلى المستشفى بسبعة أضعاف مقارنة بالنساء الحوامل اللاتي لا يعانين منه.
أثارت دراسة واحدة على الأقل الاعتقاد الشائع بأن الحمل قد يكون له تأثير وقائي على النساء المصابات بـ الاضطراب ثنائي القطب. حيث تابعت الدراسة 89 امرأة خلال فترة الحمل وبعد عام من الولادة. ولاحظت أنه عند إيقاف الأدوية للفترة من ستة أشهر قبل الحمل إلى 12 أسبوعًا بعد الولادة، كانت النساء معرضات:
  • لضِعف خطر الانتكاس
  • لخطر تكرار الإصابة بنسبة 50 ٪ في غضون أسبوعين فقط، إذا توقفن عن استخدام الأدوية فجأة
  • للإصابة بأعراض المرض في 40 ٪ من حالات الحمل – أو لأكثر من أربعة أضعاف مقارنة بالنساء اللاتي واصلن استخدام الأدوية.
أدوية علاج الاضطراب الثنائي القطب أثناء الحمل
استمرت بعض النساء في تناول أدوية علاج الاضطراب الثنائي القطب أثناء الحمل وأنجبن أطفالاً أصحاء. لكن تزيد بعض الأدوية من خطر الإصابة بــالعيوب الخلقية في الثلث الأول من الحمل. يتضمن  ذلك عيوبًا مثل:
  • عيوب الأنبوب العصبي
  • عيوب في القلب
  • تأخر النمو أو مشاكل في السلوك العصبي
ومع ذلك، يجب عليكِ وزن هذه المخاطر مقابل مخاطر الاضطراب الثنائي القطب غير المعالج.
فــ على سبيل المثال، تم ربط الاكتئاب غير المعالج في بعض الدراسات بحدوث انخفاض الوزن عند الولادة، أو بحدوث آثار سلبية محتملة على تطوير هياكل المخ لدى الطفل. يمكن أن تؤدي أعراض تقلبات المزاج أيضًا إلى سلوكيات مثل السلوكيات أدناه، والتي يمكن أن تضر الطفل:
قد تقترح طبيبتك إيقاف تناول بعض الأدوية مع الاستمرار في تناول أدوية أخرى، لأن مخاطر الصحة العقلية الناتجة عن إيقاف الدواء بالنسبة لبعض النساء أكبر من المخاطر المحتملة (أو غير المعروفة) – إن وجدت – عن الاستمرار في تناوله. غالبًا ما ينصح الأطباء النفسيون ذوي الخبرة في صحة المرأة بمواصلة تناول بعض الأدوية النفسية أثناء الحمل جنبًا إلى جنب مع اختبارات منتظمة للتحقق من صحة الطفل. ولكن مهما فعلتِ، لا تتوقفي عن تناول الأدوية دون مناقشة الأمر مع طبيبتك أولاً.

هل كان الحمل غير مخطط له؟ إذا كان الأمر كذلك، فاعلمي أن إيقاف الأدوية فجأة قد يضر أكثر مما ينفع.

مثبتات المزاج. إن تناول الأدوية المتعددة التي تعمل على استقرار الحالة المزاجية يمكن أن تحمل مخاطر أكثر من تناول عقار واحد فقط. ونتيجة للتعرض للخطر النادر لحدوث نوع معين من عيوب القلب، لا يٌنصح بتناول الليثيوم في بعض الأحيان خلال الثلاثة الأشهر الأولى من الحمل إلا إذا كانت فوائده تفوق المخاطر بشكل واضح. وعلى الرغم من ذلك، قد يكون الليثيوم خيارًا أكثر أمانًا من بعض مضادات الاختلاج. كما يمكن أن يقلل الليثيوم من معدل الانتكاس بنسبة 50 ٪ إلى 10 ٪ عندما الاستمرار في تناوله بعد الولادة.

 

ولتقليل مخاطره عليك وعلى لطفلك:

  • اشربي الكثير من الماء وحافظي على تناول نسبة طبيعية من الملح لمنع الاصابة بتسمم الليثيوم
  • افحصي مستويات الليثيوم لديك بانتظام
  • إذا اخترت ارضاع طفلك طبيعياُ أثناء تناول الليثيوم، فتأكدي من قيام طبيبة الأطفال بفحص مستويات الليثيوم لدى طفلك، وهرمون الغدة الدرقية، ووظيفة الكلى بعد الولادة، في عمر 4-6 أسابيع، ثم كل 8-12 أسبوعًا

 

قد يؤدي تناول كلاً من دواء فالبروات (ديبوكوت) وكاربامازيبين (تجريتول) خلال الثلاثة الأشهر الأولى إلى حدوث عيوب خلقية مثل عيوب الأنبوب العصبي، مما يؤثر على تكوين المخ والحبل الشوكي (لهذا السبب، من الضروري تناول فيتامينات ما قبل الولادة الصحيحة، بما في ذلك حمض الفوليك). ويقول معظم الخبراء إن التوقف عن استخدامها على الأقل خلال الثلاثة الأشهر الأولى من الحمل تعد فكرة جيدة. وقد تحتاجين إلى استبدالها بدواء آخر.

هناك معلومات أقل عن سلامة مضادات الاختلاج الجديدة. ومع ذلك، قد يكون دواء لاموتريجين (لاميكتال) بديلاً مفيدًا لبعض النساء.

الأدوية المضادة للذهان. يمكن استخدام الأدوية المضادة للذهان أثناء العلاج الحاد للهوس، وخاصة للسيطرة على الأوهام أو الهلوسة. كما أصبحت بعض الأدوية في هذه العائلة أيضًا علاجات قياسية من الدرجة الأولى للاكتئاب ثنائي القطب الحاد. ومن أمثلة مضادات الذهان الحديثة ما يلي:

  • أريبيبرازول (ابيليفاي)
  • أولانزابين (زيبركسا)
  • كويتيابين (سيروكويل)
  • ريسبيريدون (ريسبيردال)
  • زيبرازيدون (جيودون)
  • لوراسيدون (لاتودا)
  • كاريبرازين (فرايلر)

قد تقترح طبيبتك استخدام مضادات الذهان القديمة مثل هالوبيريدول (هالدول) خلال فترة الحمل. وقد تكون هذه أيضًا فكرة جيدة لتطبيقها في حالة إذا توقفتِ عن تناول مثبت المزاج ولكن الأعراض قد عادت.

مضادات الاكتئاب. هناك معلومات قليلة حول تأثيرات مضادات الاكتئاب على الاضطراب الثنائي القطب والحمل. فإذا كنتِ تستخدمين مضادات الاكتئاب، فسوف تراقب الطبيبة حالتك عن كثب بحثًا عن أعراض تقلب المزاج أو أحداث متعددة بمرور الوقت. كما يجب عليك معرفة أن هذه الأدوية قد تزيد من خطر الهوس. ويعتقد أن هذا صحيح بشكل خاص إذا تم التوقف عن تناول مثبتات الحالة المزاجية.

 

See Also

العلاج بالصدمة الكهربائية (ECT) أثناء الحمل

يُعرف هذا العلاج أيضًا باسم الصعق الكهربائي، وهو من أكثر خيارات العلاج أمانًا أثناء الحمل ويمكن أن يكون له تأثير علاجي على اضطرابات المزاج. يسبب هذا النوع من العلاج بعض المضاعفات أثناء الحمل. ولكن لتقليل المخاطر، قد تقوم الطبيبة بما يلي:

  • مراقبة معدل ضربات قلب الطفل ومستويات الأكسجين خلال العلاج بالصدمات الكهربائية.
  • اقترح مضادات الحموضة أو وضع أنبوب مجرى الهواء (التنبيب) لتقليل خطر الإصابة بتقيؤ المعدة أو التهاب الرئة أثناء العلاج.
  • تشجيعك على تناول الطعام بشكل جيد وشرب الكثير من الماء للمساعدة في منع حدوث الانقباضات المبكرة.

 

خطوات أخرى يمكنك اتخاذها

ابذلي ما بوسعك لممارسة التمارين والسيطرة على الإجهاد، وحافظي على اتباع نظام معين خلال يومكِ. يمكن أن تساعدك هذه الخطوات في الحصول على نوم جيد وتقليل التغيرات السريعة في الحالة المزاجية. وكما هو الحال دائمًا، يمكن أن يكون العلاج النفسي أيضًا ذو فائدة كبيرة.

 

إقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
4
Happy
1
In Love
2
Not Sure
0
Silly
2

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!