Now Reading
البواسير أثناء الحمل : الأسباب والعلاج والوقاية

البواسير أثناء الحمل : الأسباب والعلاج والوقاية

PIN IT

إن البواسير عبارة عن أوردة متورمة في المستقيم، وقد تسبب الحكة أو الحرقة أو الألم أو النزيف. ومن الشائع حدوث إصابة البواسير أثناء الحمل ، ولاسيما في الثلث الثالث. يجب عليكِ الاتصال بطبيبتك إذا كنتِ تنزفين أو تتألمين بشدة.

من المرجح أن تصابِ بالبواسير إذا كنتِ مصابة بــ الإمساك، لأن إجهاد حركة الأمعاء يؤدي إلى تضخم الأوردة. كما يضع طفلك المتنامي أيضًا ضغطًا على الأوردة الكبيرة الموجودة خلف الرحم.

وعادة ما تزول البواسير بعد الولادة.

 

تخفيف الضغط على البواسير

تجنبي الوقوف أو الجلوس لفترة طويلة لأن ذلك يضغط على الأوردة في الجزء السفلي من الجسم. وفي حالة إذا اضطررت للجلوس، فـ قفي وتتحركي لبضع دقائق كل ساعة.

 

منع الإمساك أثناء الحمل

See Also

  • تناولي الأطعمة الغنية بالألياف. وتشمل الخيارات الجيدة الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة والحبوب والفواكه والخضروات والفاصوليا.
  • اشربي الكثير من الماء. كما قد يساعد شرب كوب من عصير الخوخ أيضًا في حل المشكلة.
  • مارسي التمارين الرياضية لمدة 30 دقيقة معظم أيام الأسبوع، مع أخذ موافقة طبيبتك.

 

تهدئة التهيج البواسير

  • نقعي الجزء السفلي من جسمك في القليل من الماء الدافئ عدة مرات في اليوم لتخفيف الألم.
  • ضعي كيس ثلج أو كمادة بارد لمدة 10 دقائق حتى أربع مرات في اليوم لخفض التورم.
  • استخدمي مناديل مبللة وغير معطرة إذا كان ورق التواليت غير مريح.
  • استشري طبيبتك حول تناول مسكن للألم بدون وصفة طبية أو ملين البراز أو استخدام كريم البواسير.

 

إقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!