Now Reading
البويضة التالفة : الأسباب والأعراض والمزيد

البويضة التالفة : الأسباب والأعراض والمزيد

PIN IT

البويضة التالفة

تحدث حالة البويضة التالفة عندما تٌزرع بويضة مخصبة في الرحم ولكنها لا تتطور إلى جنين. ويشار إليها أيضًا باسم الحمل اللاجنيني (بدون جنين)، وهي السبب الرئيسي لفشل الحمل المبكر أو الإجهاض. وغالباً ما يحدث ذلك في وقت مبكر جداَ قبل أن تعرفي حتى أنكِ حامل.

تتسبب البويضة التالفة في حدوث حالة إجهاض واحدة من أصل إجهاضين في الثلث الأول من الحمل. ويحدث الإجهاض عندما ينتهي الحمل من تلقاء نفسه خلال الأسابيع الــ 20 الأولى.

عندما تصبح المرأة حامل، تعلق البويضة المخصبة على جدار الرحم. ويجب أن يتكون الجنين في حوالي الأسبوع الخامس إلى الأسبوع  السادس من الحمل. في هذا الوقت تقريبًا، يبلغ عرض كيس الحمل – حيث يتطور الجنين – حوالي 18 ملم. وفي حالة تلف البويضة، يتشكل كيس الحمل وينمو، ولكن الجنين لا ينمو، ولهذا السبب تسمى البويضة التالفة أيضًا بالحمل اللاجنيني.

 

ما الذي يسبب البويضة التالفة ؟

غالبًا ما تحدث حالات الإجهاض الناتجة عن البويضة التالفة بسبب مشاكل في الكروموسومات، وهي الهياكل التي تحمل الجينات. قد يكون هذا ناتج عن ضعف او انخفاض جودة الحيوانات المنوية أو البويضات. أو، قد يحدث بسبب الشذوذ في انقسام الخلايا. وبغض النظر عن ذلك، يتوقف الجسم عن الحمل وتشكيل الجنين لأنه يدرك أن هذه الحالة غير طبيعية.

من المهم أن تفهمي أنك لم تقومي بشيء خاطئ تسبب في حدوث هذا الإجهاض، وأنك بالتأكيد لن تتمكني من منعه. وبالنسبة لمعظم النساء، تحدث حالة البويضة التالفة مرة واحدة فقط.

 

علامات البويضة التالفة

قد تعانين من علامات وأعراض الحمل في حالة تلف البويضة. فـ على سبيل المثال، قد يكون اختبار الحمل إيجابي أو قد تغيب الدورة الشهرية عن موعدها.

ثم قد تعانين من أعراض الإجهاض، مثل:

  • المغص.
  • النزيف المهبلي الخفيف.
  • دورة شهرية أغزر من المعتاد.

إذا كنتِ تعانين من أيٍّ من هذه العلامات أو الأعراض، فقد تحدث لك حالة إجهاض. ولكن لا ينتهي كل نزيف يحدث في الثلاثة الشهور الأولى بالإجهاض. لذا تأكدي من زيارة الطبيبة على الفور إذا كان لديك أي من هذه العلامات.

 

تشخيص البويضة التالفة

إذا اعتقدتِ أن الحمل كان طبيعياً، فـلست الوحيدة التي تعتقد ذلك؛ حيث تعتقد العديد من النساء اللاتي يعانين من حالة البويضة التالفة ذلك، لأن مستويات هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية (hCG) قد تزيد. تنتج المشيمة هذا الهرمون بعد إنغراس البويضة.  وفي حالة البويضة التالفة، يمكن أن يستمر هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية في الارتفاع لأن المشيمة قد تنمو لفترة وجيزة، حتى عندما يكون الجنين غير موجود.

ولهذا السبب، تكون هناك عادة حاجة لإجراء اختبار الموجات فوق الصوتية لتشخيص البويضة التالفة – للتأكد من أن كيس الحمل فارغ.

See Also

 

ماذا يحدث بعد الإجهاض ؟

إذا كنتِ قد اجريت اختباراً لتشخيص البويضة التالفة وحصلت على نتائج التشخيص، فـ ناقشي مع طبيبتك ما يجب القيام به بعد ذلك. تقوم بعض النساء بإجراء عملية توسيع وكحت الرحم (D&C). ويتضمن هذا الإجراء الجراحي توسيع الرحم وإزالة محتويات الرحم. ونظرًا لأن هذا الإجراء يزيل فورًا أي نسيج متبقٍ، فقد يساعدك ذلك في الشفاء العقلي والبدني. قد يكون من المفيد أيضًا إذا كنت تريدين من أخصائي علم الأمراض فحص الأنسجة للتأكد من سبب الإجهاض.

كما قد يكون استخدام دواء مثل الميزوبروستول خيارًا آخر. ومع ذلك، قد يستغرق الجسم عدة أيام لطرد جميع الأنسجة. وقد تعانين من زيادة النزيف والآثار الجانبية عند تناول هذا الدواء. وقد تعانين في كلا الخيارين من ألم أو تشنج يمكن علاجه.

تفضل نساء أخريات التخلي عن الأدوية الطبية أو الجراحة. حيث يخترن السماح لجسمهن بالتخلص من الأنسجة من تلقاء نفسه. يعتبر هذا قرار شخصي بشكل أساسي، ولكن يجب عليك مناقشته مع طبيبتك.

قد تنصح طبيبتك بالانتظار لمدة شهر إلى ثلاثة أشهر على الأقل لحدوث دورات شهرية عادية قبل محاولة الحمل مرة أخرى بعد الإجهاض.

 

إقرأي أيضاَ:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0
View Comments (0)

Leave a Reply

Your email address will not be published.


© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top