Now Reading
التعامل مع الأشهر الثلاثة الأولى القاسية من الحمل

التعامل مع الأشهر الثلاثة الأولى القاسية من الحمل

PIN IT

 

يعد الإرهاق والغثيان وتقرح الثدي والأعراض الأخرى شائعة جدًا خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. في حين أنها عادة ما تتحسن بحلول الشهر الرابع، إلا أنها تساعد في معرفة كيفية التعامل مع هذه المضايقات في هذه الأثناء.

 

 

الارهاق في الأشهر الأولى من الحمل

 

يقول روجر هارمز، دكتوراه في الطب، محرر في ذا مايو كلينك جايد تو هيلثي بريجننسي، إن التعب والإرهاق هو الشكوى الأكثر شيوعًا خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. بصرف النظر عن الحقيقة البسيطة المتمثلة في أن بناء طفل يستخدم كمية هائلة من موارد الجسم، يمكنك أيضًا إلقاء اللوم على زيادة حادة في هرمون البروجسترون، الذي يُعرف أنه له تأثير مهدئ. عادةً ما يتلاشى النعاس الشديد من 8 إلى 10 أسابيع ونادراً ما يستمر لأكثر من 13 أسبوعًا.

الشعور بتحسن بشكل سريع: أهم شيء هو الراحة. خذي قيلولة، اذهبي إلى الفراش مبكراً، ودعي تنظيف المنزل الآن. يجب أيضًا أن تستمري في ممارسة التمارين الرياضية – على الرغم من أنكِ قد تحتاجين إلى تقليص شدة التدريبات. بالإضافة إلى مساعدتكِ على تحمل الحمل والولادة بشكل أفضل، يمكن أن تزيد التمارين من مستوى الطاقة لديكِ، كما يقول تيري هوفمان، دكتوراه في الطب، وهو طبيب نسائي في مركز ميرسي الطبي في بالتيمور. اسألي طبيبتكِ إذا كان من الجيد أن تبدئي روتينًا بسيطًا في الأشهر الأولى من الحمل ، مثل المشي لمدة 20 دقيقة يوميًا.

 

 

الشعور بالغثيان في الحمل

 

بالنسبة لمعظم النساء، يميل الغثيان إلى للبدء بشكل أسوأ في وقت مبكر من اليوم – ومن هنا أتى مصطلح “غثيان الصباح” – لكن يمكنكِ أيضًا الشعور بالغثيان في فترة ما بعد الظهر أو حتى طوال اليوم. يبدو أن زيادة مستويات هرمون الاستروجين في مرحلة مبكرة من الحمل تحفز جزءًا من الدماغ يؤدي إلى الغثيان والقيء. يؤثر هرمون الاستروجين أيضًا على الجهاز الهضمي، حيث يهدئ الأنسجة العضلية الملساء ويسبب هضم الطعام بوتيرة أبطأ، مما قد يؤدي إلى اضطراب في المعدة. بشكل عام، يستقر الغثيان في حوالي 13 أو 14 أسبوعًا.

الشعور بتحسن بشكل سريع: ينصح الأطباء بتناول وجبات متكررة وصغيرة والابتعاد عن الأطعمة الدهنية أو المقلية أو الحارة. تقول جيمس موي-برومبرج، وهي أم لثلاثة أطفال في مدينة نيويورك: “لقد عالجتني رقائق البسكويت بالملح العادي في كل مرة”. احتفظي ببعضها بالقرب من سريرك وتناولي الطعام قليلًا قبل الجلوس في الصباح. يمكن أن يساعد أيضًا عصير الزنجبيل أو شاي الزنجبيل. للحالة الشديدة، تحدثي إلى طبيبتكِ.

 

 

زيادة التبول في الأشهر الأولى

 

التبول المتكرر هو شكوى شائعة أخرى في الأشهر الأولى من الحمل. يتعلق الأمر جزئيًا بالتركيب البنيوي: نظرًا لأن الرحم ينمو خلال فترة الحمل المبكرة، فإنه يفرض مزيدًا من الضغط على المثانة، مما يجعلكِ تشعرين بأن عليكِ التبول كثيرًا. أيضًا، تزداد كمية الدم في جسمكِ بشكل كبير أثناء الحمل، مما يعني أن كليتكِ تعالج المزيد من السوائل التي تنتهي في النهاية في المثانة. عادةً ما تتحسن الحالة من 14 إلى 16 أسبوعًا، عندما يتم سحب وزن الرحم المتنامي إلى الأمام بحيث يستريح بشكل أكبر على جدار البطن وأقل على المثانة. لا تتفاجئي إذا كنتِ تتبولين كثيرًا مرة أخرى في نهاية فترة الحمل، عندما يسقط طفلكِ أعمق في الحوض ويضغط مرة أخرى على المثانة.

الشعور بتحسن بشكل سريع: ليس هناك الكثير مما يمكنكِ فعله عندما تحتاجين إلى الذهاب للحمام. لا تقللي من السوائل: يحتاج جسمكِ إلى المزيد من الماء، وليس أقل، للحفاظ على مستويات الدم المتزايدة والسائل الأمنيوسي أثناء الحمل.

 

 

ألم الثديين في الأشهر الأولى من الحمل

 

See Also

عادة ما يكون الثدي المنتفخ أو المتحسس أو الحلمات المتقرحة شيء أساسياً في الحمل المبكر، حيث إن هرمونات الاندفاع المرتفعة تدفعهم للبدء في الاستعداد لصنع الحليب. سوف يستمر نمو ثدييكِ طوال الأشهر التسعة، ولكن يجب أن تهدأ الآلام في الأسبوع الثاني عشر.

الشعور بتحسن بشكل سريع: ابحثي عن صدرية مصنوعة من قماش ناعم ومطاط: تجنبي الصدريات بالخيوط الداخلية المقيدة ، والتي يمكن أن تحفر ألم ثدييك المتحسس. إذا كان ثدييك كبير بشكل متوسط أكبر، فقد تحتاجين أيضًا إلى صدرية عريضة مبطنة لمزيد من الدعم. في الليل، حاولي ارتداء صدرية مناسبة أو صدرية ناعمة من القطن.

 

 

4 علامات يجب ألا تتجاهلينها في الأشهر الأولى

 

 

  1.   آلام البطن المستمرة: إن الوخز هنا هناك ليس ما يدعو للقلق، لكن الآلام القوية والثابتة في أسفل البطن أو منطقة الحوض خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل قد تعني الحمل خارج الرحم، والذي قد يكون خطيرًا.
  2. الغثيان الشديد والقيء: إذا لم تتمكني من الحفاظ في معدتكِ على أي طعام أو سوائل لمدة 24 ساعة، فقد تكوني عرضة لخطر الجفاف أو اختلال التوازن بالكهرباء، وكلاهما يشكل خطراً عليكِ وعلى طفلكِ. عدم القدرة على التبول لأكثر من ست ساعات هو خطر آخر.
  3.  النزيف الغزير: لا يُعتبر بقع الدم في بعض الأحيان مشكلة، ولكن إذا كان النزيف يشبه الدورة الشهرية، فقد يؤدي ذلك إلى حدوث مشكلة. تحدثي إلى طبيبتكِ عن أي نزيف تواجهينه أثناء الحمل.
  4.  الإمساك المتكرر: تعد المخالفة شائعة أثناء الحمل، ولكن تأكدي من إخبار طبيبتكِ إذا كان قد مر أكثر من ثلاثة أيام منذ تبرزكِ.

 

 

اقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0
View Comments (0)

Leave a Reply

Your email address will not be published.


© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top