Now Reading
التعامل مع الإرهاق أثناء الحمل

التعامل مع الإرهاق أثناء الحمل

PIN IT

 

 

الإرهاق أثناء الحمل أمر طبيعي تمامًا – خاصة في الأشهر القليلة الأولى والأشهر الأخيرة. بالنسبة لبعض النساء، يكون الإرهاق شديد؛ بالنسبة للأخريات، فهو معتدل نسبيًا. في كلتا الحالتين، فهو جزء من عملية إنجاب طفل.

 

لماذا يحدث الإرهاق أثناء الحمل

 

يعمل جسمكِ في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، لوقت إضافي – مما يؤدي إلى إنشاء المشيمة وزيادة سرعة الحمل لتوفير التغذية والدعم اللذين يحتاجهما الجنين في مرحلة النمو. يزداد التمثيل الغذائي لديكِ، كما يزيد تدفق الدم – لذلك يحتاج جسمكِ إلى أكثر من مخصصاته المعتادة من التغذية والراحة. يمكن أن تكون الأشهر الثلاثة الأولى أيضًا فترة تقلبات مزاجية ناتجة عن الهرمونات. يمكن أن تكون هذه الأشياء مرهقة في حد ذاتها، خاصةً إذا كنتِ تحاولين تجنب إفشاء السر أثناء الحمل حتى انتهاء الثلث الأول من الحمل بأمان.

تنخفض مستويات جسمكِ خلال الثلث الثاني من الحمل، قليلاً. نعم، ما زلتِ تأكلين وتنامين “لشخصين”، ولكن الآن بعد أن تكونت المشيمة وتكيف جسمكِ قليلاً، قد تشعرين بقليل من النشاط. هذا هو الوقت المناسب لتجهيز غرفة الطفل وإكمال أي مهام مهمة على جدول أعمالكِ – لأنكِ لن تشعرين بهذا النشاط مرة أخرى لفترة من الوقت!

مع انتقالكِ إلى المرحلة الثالثة من الحمل، ستبدئين في الشعور بـ الإرهاق أثناء الحمل مرة أخرى. هذه المرة، الأسباب أكثر وضوحًا:

  • أنتِ تحملين وزنًا كبيرًا – طوال الوقت. وهذا الجنين يزداد وزنه.
  • ربما تواجهين صعوبة في النوم ليلاً، بسبب حركات الجنين وصعوبة الشعور بالراحة.
  • قد تواجهين صعوبة في الهضم والإخراج.
  • تصبح كل حركة عادية أكثر إرهاقًا حيث يتعين عليكِ العمل حول البطن المتنامي، وفي بعض الحالات، تورم الكاحلين ومشكلات جسدية أخرى.
  • قد تكونين تعانين من تقلصات ليلية و “تململ الساقين”، وهذا سبب آخر يجعل النوم يفوتك.
  • قد يبدأ القلق بشأن الولادة في جعل الاسترخاء أكثر صعوبة – ويصعب الحصول على النوم.

 

كيفية علاج الإرهاق

 

See Also

لحسن الحظ، الحمل هو الوقت الذي يجتمع فيه الأصدقاء والعائلة في كثير من الأحيان لتسهيل الأمور على الأم. إذا كنتِ تشعرين بـ الإرهاق ، فاستفيدي من أي مساعدة يقدمها الآخرون! كلما كبر بطنكِ، يصعب عليكِ التعامل مع المهام المنزلية العادية – لذا اطلبي الدعم أو استأجري مساعدة. بالإضافة إلى ذلك، قد تساعد هذه النصائح:

  • خذي قيلولة قصيرة عندما تستطيعين، ولكن ليس لفترة طويلة بحيث تتعارض مع راحتكِ الليلية.
  • اذهبي إلى الفراش في نفس الوقت كل ليلة.
  • استيقظي في نفس الوقت تقريبًا كل يوم.
  • تمرني يوميًا، لكن ليس بعد العشاء. ضعي في اعتباركِ حضور حصة لياقة قبل الولادة، وتجنبي الأنشطة الشاقة (خاصة رفع الأثقال).
  • تجنبي الكافيين.
  • تحققي من نظامكِ الغذائي وتناولي وجبات صغيرة ومغذية على مدار اليوم.
  • حافظي على رطوبتكِ.

 

متى تتصلين بالطبيبة

في حين أنه من الطبيعي تمامًا الشعور بـ الإرهاق أثناء الحمل ، إلا أن الزيادة المفاجئة في الإرهاق ليست طبيعية. قد تكون هذه علامة على أن شيئًا ما غير صحيح تمامًا مع حملكِ. تشمل المشكلات الأخرى التي يمكن أن تنشأ الإرهاق المرتبط بالاكتئاب أو الإرهاق بسبب فقر الدم (نقص الحديد في الدم).

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!