Now Reading
التهاب اللثة الحملي وأورام الحمل

التهاب اللثة الحملي وأورام الحمل

PIN IT

يسبب الحمل تغيرات هرمونية تزيد من خطر الإصابة بمشاكل الفم مثل التهاب اللثة (التهابات تحدث في اللثة) والتهابات دواعم السن (أمراض اللثة). ونتيجة لتفاوت مستويات الهرمونات، فإن40٪ من النساء يصبن بالتهاب اللثة في وقت ما أثناء الحمل – وهي حالة تسمى التهاب اللثة الحملي.

إن زيادة مستوى هرمون البروجسترون في الحمل قد يسهل نمو بعض أنواع البكتيريا المسببة لالتهاب اللثة، وكذلك يجعل أنسجة اللثة أكثر عرضة للترسبات ويبالغ في استجابة الجسم للسموم الناتجة عن الترسبات. في الواقع، إذا كنتِ تعانين بالفعل من مرض التهاب اللثة الخطير، فإن الحمل قد يزيد الأمر سوءًا.

 

أعراض التهاب اللثة اثناء الحمل

يظهر التهاب اللثة عادة بين الشهر الثاني والثامن من الحمل. وتتراوح علامات التهاب اللثة الحملي من اللثة الأشد احمراراً والتي تنزف قليلاً عند تنظيف الأسنان بالفرشاة، إلى تورم ونزيف حاد في أنسجة اللثة.

 

نصائح لمنع التهاب اللثة أثناء الحمل

أولاً، لمنع التهاب اللثة أثناء الحمل، من المهم بشكل خاص ممارسة عادات نظافة الفم الجيدة، والتي تشمل تنظيف الأسنان بالفرشاة مرتين في اليوم على الأقل، والتنظيف باستخدام خيط الأسنان مرة واحدة يوميًا، واستخدام غسول الفم المضاد للميكروبات. إذا كنتِ بحاجة إلى تنظيف احترافي، فلا تهمله ببساطة لأنك حامل. يعتبر تنظيف الأسنان الاحترافي، الآن أكثر من أي وقت مضى، ذات أهمية خاصة.

قد تحتاج أمراض اللثة التي لا تتحسن إلى علاج من قبل طبيب أسنان محترف. وقد تشمل العلاجات المضادات الحيوية واستئصال الأنسجة المصابة.

 

أمراض اللثة والولادة المبكرة

أظهرت دراستان رئيسيان على الأقل وجود صلة بين أمراض اللثة و الولادة المبكرة. ووجد باحثو إحدى الدراسات التي نشرت نتائجها في مجلة رابطة طب الأسنان الأمريكية أن النساء الحوامل المصابات بأمراض اللثة المزمنة أكثر عرضة بنسبة أربعة إلى سبعة أضعاف للولادة المبكرة (قبل الأسبوع 37 من الحمل) وولادة طفل ذو وزن منخفض مقارنة بالأمهات ذات اللثة الصحية.

إن الأمهات المصابات بأمراض اللثة الأكثر حدة هن أكثر عرضة للولادة المبكرة، الولادة في الأسبوع 32 من الحمل. كما إن إمكانية أن تقلل علاجات أمراض اللثة من خطر الولادة المبكرة غير معروف بعد.

 

أورام الحمل

يتشكل في بعض الأحيان ورم كبير عليه علامات شديدة التحديد باللون الأحمر على أنسجة اللثة الملتهبة، وعادة ما تكون بالقرب من خط اللثة العلوي. يكون الورم الأحمر لامعاً، وقد ينزف ويتقشر، ويمكن أن يجعل الأكل والتحدث صعبًا ويسبب انزعاجًا. تسمى هذه الأورام بأورام الحمل، ويمكن أن تحدث في أي وقت خلال فترة الحمل، على الرغم من أنها تحدث عادةً خلال الثلث الثاني من الحمل.

See Also

لا تدعي كلمة “ورم” تقلقكِ. هذه الزوائد ليست سرطانية ولا يمكن أن تنتشر إلى الآخرين. ورم الحمل هو رد فعل التهابي شديد لتهيج موضعي (مثل جزيئات الطعام أو الترسبات). تحدث الأورام في ما يصل إلى 10 ٪ من النساء الحوامل وغالبا في النساء اللائي يعانين من التهاب اللثة الحملي.

تعرف أورام الحمل أيضًا بالعديد من الأسماء الأخرى، بما في ذلك الورم الحبيبي القيحي، الورم الحبيبي الحملي، الورم الوعائي الشُعيري المفصص، والاورم اللثوية الحملية.

 

طرق علاج أورام الحمل 

عادة ما تختفي أورام الحمل من تلقاء نفسها بعد الولادة. ومع ذلك، إذا كان الورم يتداخل مع الأكل، فقد يختار طبيب الأسنان أو الأخصائي إزالته. ينطوي هذا على إجراء بسيط يتم تحت التخدير الموضعي. يجب أن يوضع في الاعتبار أنه حتى لو تمت إزالة الورم أثناء الحمل، فإنه يتطور في حوالي نصف الحالات. إذا لم تتم إزالة الورم، فسيحاول طبيب الأسنان تحديد السبب المحتمل الذي أدى إلى تطور الورم – مثل تراكم الترسبات – وإزالته.

يمكنكِ المساعدة في منع أو تقليل احتمالية تطور ورم الحمل عن طريق اتباع عادات نظافة الفم الجيدة في المنزل (تنظيف الأسنان بالفرشاة مرتين يوميًا باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد، والتنظيف بالخيط مرة واحدة يوميًا، واستخدام غسول الفم المضاد للميكروبات) أثناء الحمل.

 

إقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!