Now Reading
التوقيت الجيد وفحص التلقيح الصناعي الجديد قد يعززان معدلات نجاح الحمل

التوقيت الجيد وفحص التلقيح الصناعي الجديد قد يعززان معدلات نجاح الحمل

PIN IT

التوقيت الجيد وفحص التلقيح الصناعي الجديد قد يعززان معدلات نجاح الحمل

 

تعتمد معدلات نجاح التلقيح الصناعي على عدد من العوامل مثل عمر المرأة والتاريخ الإنجابي ونمط الحياة. في بريطانيا، يتم إجراء أكثر من 60،000 دورة من عمليات التلقيح الصناعي كل عام، ولكن حوالي ربع هذه العلاجات (24٪) فقط تنجح.

يعتقد العلماء أن التوقيت السيئ يمكن أن يكون أحد أسباب قلة النجاح، لأنه لم يتم نقل الجنين إلى جسم المرأة في الوقت المناسب. للمساعدة في تحين معدلات نجاح التلقيح الصناعي وحدوث الحمل، ابتكر العلماء في مدريد الآن فحص يحدد الإطار الزمني المثالي لنقل الجنين.

سيقوم هذا الفحص بتحليل الجينات داخل بطانة رحم المرأة لتحديد متى دخلت مرحلة التقبل.

“بالنسبة لمعظم النساء، هناك فترة تمتد من يومين إلى أربعة أيام عندما ترسل بطانة الرحم، إشارات كيميائية مهمة تسمح للجنين بالتشبث. بالنسبة لبعض النساء، تنتقل فترة الخصوبة في وقت مبكر أو لاحق من الدورة أو لفترة وجيزة بشكل غير معتاد”.

أجريت دراسة أولية على 85 امرأة سبق لهن أن خضعن لجولات متعددة من التلقيح الصناعي دون نجاح. ولكن عند استخدام تحليل الجينات، أصبح ثلث المشاركات حوامل. إذا تمت الموافقة عليه، فمن المحتمل أن يزيد هذا الاختبار من معدلات نجاح التلقيح الصناعي بشكل كبير، مما قد يكون مفيدًا لنساء اللائي يخترن التلقيح الصناعي.

وقال البروفيسور خوان جارسيا فيلاسكو الذي يقود حاليا تجربة دولية للاختبار “أعتقد أنه سيحدث فرقا كبيرا في توقعات الأزواج وكيف يمكننا تفسير الفشل. حتى الآن، كانت بطانة الرحم نوعًا ما مجهوله. الآن يمكننا أن نقول إن هذه هي المشكلة وهذا ما يمكننا فعله حيال ذلك.”

See Also

 

 

اقرأي أيضاً: 

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!