Now Reading
الجميع ينجبن التوائم (وهو ليس مجرد التلقيح الصناعي!)

الجميع ينجبن التوائم (وهو ليس مجرد التلقيح الصناعي!)

PIN IT

الجميع ينجبن التوائم (وهو ليس مجرد التلقيح الصناعي!)

 

أنا متأكدة من أنني لست وحدي من يلاحظ وجود صيحة التوائم التي تحدث الآن. لديّ ثلاث من الصديقات أنجبن جميعًا التوائم خلال العام الماضي، والنجوم مثل ماريا كاري وجنيفر لوبيز وتوأم أنجلينا جولي هما المفضلات لدي. نحن كمجتمع لا يمكننا الحصول على ما يكفي من التوائم.

كان طفرة المواليد التوائم منذ وقتاً طويلاً. بين عامي 1980 و 2009، ارتفع معدل الولادات المتعددة بنسبة 76%. اعتبارًا من عام 2012، هناك ولادة واحد من كل 30 ولادة في الولايات المتحدة توأم. من المحتمل أن يكون ثلثي الزيادة بسبب الاستخدام المتزايد للتلقيح الصناعي. ويعود الباقي بشكل رئيسي إلى ارتفاع متوسط ​​عمر النساء اللواتي يلدن. من المرجح أن تنتج النساء الأكبر سناً أكثر من بويضة واحدة في كل دورة، وكانت 35% من الولادات في عام 2009 للنساء اللائي تجاوزن الثلاثين من العمر، بزيادة من 20% في عام 1980 (تنطبق هذه الزيادة الناتجة عن العمر فقط على التوائم غير المتطابقة، على الرغم من ذلك؛ معدل الولادات بالتوائم المتطابقة لا يتغير مع عمر الأم).

بسبب التلقيح الصناعي، تواجه العديد من الأمهات الحوامل السؤال: كم عدد البويضات المخصبة التي أريد زرعها في الرحم؟ واحدة هو الأكثر أمانًا لكل من الأم والطفل، لكن العديد من الأزواج الذين عانوا من العقم يخشون الاعتماد على بويضة واحدة لكل تجربة. بصرف النظر عن كونها عملية مكلفة (عادة ما يتراوح بين 10 إلى 15 ألف دولار لكل دورة)، فإن التفكير هو أنه كلما زاد عدد الاجنة زاد احتمال الحمل. لكن وفقًا للدكتور آموس جرونيباوم، أخصائي طب الأم والجنين في ويل كورنيل، فإن وجود العديد من الأجنة المزروعة أثناء التلقيح الصناعي لا يؤدي بالضرورة إلى زيادة فرص الحمل، فهو يزيد ببساطة من فرصكِ في الحمل المتعدد.

في الواقع، عندما تحمل المرأة أكثر من جنين واحد، فمن المحتمل أن تكون قادرة على حمل هذا الحمل لفترة. يعتقد الدكتور جرونيبوم أن الأمهات يجب أن يطلبن زرع جنين واحد فقط بسبب المخاطر الصحية المترتبة على الحمل المتعدد لكل من الأطفال والأمهات (في بعض الدول الأوروبية، من غير القانوني في الواقع أن يزرع الأطباء أكثر من جنين واحد بسبب المخاطر على صحة الأم).

يولد حوالي 60% من التوائم قبل الأوان (بمعدل 35 أسبوعا من الحمل). يولد أكثر من نصف التوائم بأقل من 2 كيلو. يتعرض الأطفال الذين يعانون من انخفاض الوزن عند الولادة – وخاصةً المولودين قبل 32 أسبوعًا و / أو الذين يقل وزنهم عن كيلو ونصف – لخطر متزايد في التنفس والرؤية والسمع ومشاكل في القلب.

الأمهات اللائي يحملن التوائم في خطر أيضًا. هن أكثر عرضة مرتين للإصابة بتسمم الحمل، وهو مزيج من ارتفاع ضغط الدم والبروتين في البول والتورم العام الذي يمكن أن يكون خطيرًا لكل من الأم والطفل. يعد سكري الحمل – الذي يمكن أن يسبب زيادة حجم الطفل – شائعًا أيضًا، ويمكن أن يزيد من مخاطر إصابة الأم والطفل أثناء الولادة المهبلية، ويمكن أن يؤدي إلى سوء التغذية واليرقان ومشاكل التنفس ونوبات الصرع عند الرضع. وأخيراً، من المرجح أن تحتاج النساء اللائي يحملن التوائم إلى عملية قيصرية، وهي ولادة أكثر صعوبة مع فرصة أكبر للنزف أثناء الولادة وبعدها، وتتطلب فترة أطول من الشفاء.

See Also

لا ينتهي ضغط التوائم بمجرد ولادتهما أيضًا. طفلان في نفس الوقت يعني المزيد من الوجبات وتغييرات الحفاض ونوبات الغضب. المزيد من الملابس والعتاد ورعاية الأطفال، والتي يمكن أن تكون مكلفة للغاية. ولكن هذا يعني أيضًا ضعف الابتسامات والعناق والضحك أيضًا. على الرغم من أن أمهات التوائم التي أعرف أنهن يحببن التوائم، إلا أنها ستكون أول من تخبركِ بأنها مجموعة كبيرة من العمل الشاق – الذي يتجاوز مجرد انتقاء ملابس منسقة تمامًا. لذا فكري مرتين قبل أن تقرري غرس أكثر من بويضة واحدة. قد لا تكوني مستعدة لما ترغبين فيه.

 

 

اقرأي أيضاً: 

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0
View Comments (0)

Leave a Reply

Your email address will not be published.


© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top