Now Reading
الحديد أثناء الحمل: لماذا أنتِ في حاجة إليه، وكم تحتاجين؟

الحديد أثناء الحمل: لماذا أنتِ في حاجة إليه، وكم تحتاجين؟

PIN IT

الحديد معدن ضروري أثناء الحمل. إليكِ لماذا وكيف تحصلين على ما يكفي لكِ ولطفلكِ النامي.

هناك عدة مرات تسمعين فيها عن أهمية الحديد أكثر أثناء الحمل. ولكن هل تساءلتي يوماً عن سبب أهمية هذا المعدن وكيف يمكنكِ التأكد من حصولكِ على ما يكفي؟ نحن كذلك. لهذا السبب تحدثنا مع الخبراء لمعرفة المزيد عن دور الحديد عندما تكونين حامل.

لماذا تحتاجين الحديد

أولاً، بعض الأساسيات: يستخدم جسمكِ الحديد لصنع الهيموغلوبين، وهي مادة في خلايا الدم الحمراء التي تنقل الأكسجين في جميع أنحاء الجسم. يقوم جسمكِ أثناء الحمل بتزويد الدم والأكسجين لطفلكِ، وبالتالي يرتفع الطلب على الحديد لمواكبة الزيادة في إمدادات الدم. في الواقع، تحتاجين حوالي ضعف كمية الحديد – 27 ملغ يوميًا – عما تحتاجينه عندما لا تكوني حامل.

تقول ميليسا غويست، دكتوراه في الطب، أستاذة مساعدة سريرية لأمراض النساء والولادة بجامعة أوهايو: “بشكل عام، فإن معظم النساء اللاتي لديهن مخزون كافٍ من الحديد، يتناولن فيتامين قبل الولادة ويتناولن غذاء طبيعي ربما لن يحتجن إلى مكملات الحديد”.

ومع ذلك، يصاب حوالي 15 إلى 25% من النساء بنقص الحديد، ويسمى أيضًا فقر الدم، أثناء الحمل. يعد فقر الدم الناجم عن نقص الحديد مخيفًا – في أسوأ الأحوال، يمكن أن يسبب الولادة المبكرة وانخفاض وزن المواليد ووفيات الرضع والأمهات. ولكن إذا كنتِ تعاني من نقص الحديد، فإن الفرص جيدة للغاية، فستتمكنين من الحصول عليه ومعالجته قبل وقت طويل من أن تصبح هذه المخاطر تهديدات حقيقية.

تقول الدكتورة غويست “بالنسبة للجزء الأكبر، فإن نقص الحديد يجعلكِ تشعرين بالضيق. يمكن أن يؤدي ذلك إلى التعب والإرهاق الخفيف والدوخة. عندما تحدث هذه الأعراض إلى جانب أعراض الحمل، يكون ذلك بمثابة ضربة مزدوجة”. لذا تأكدي من ذكر أي أعراض غير عادية، بما في ذلك الإرهاق الذي يعطل يومكِ بشكل خطير، لطبيبتكِ.

هل تحصلين على الكمية المناسبة؟

تقول الدكتورة غويست إن معظم الأطباء يفحصون مستويات الحديد عند إجراء الفحوصات خلال الأشهر الثلاثة الأولى ثم مرة أخرى في نهاية الحمل. هكذا اكتشفت جيني ديبينيتو، البالغة من العمر 38 عامًا، في ماونت بليزانت، ساوث كارولينا، أنها مصابة بفقر الدم أثناء حملها الأول. تقول”لم يكن لدي أي فكرة. لقد تم الكشف عن ذلك عن طريق فحص روتيني للدم في موعد مبكر مع طبيبة أمراض النساء. لقد كنت منهكة، لكنني كنت في الثلث الأول من الحمل، لذلك كان متوقعًا. كنت أقوم بتطوير إنسان صغير، بعد كل شيء!”

وأوصت الطبيبة لها مكملات الحديد. تقول ديبينيتو: “هذا، إلى جانب تناول الكثير من اللحوم الحمراء والخضار الورقية، ساعد في رفع مستوى الحديد لدرجة أنه لم يكن مصدر قلق على الإطلاق لصحة طفلي”.

تقول ريبيكا بليك، مديرة قسم التغذية السريرية في مستشفى ماونت سيناي بيت في مدينة نيويورك، إن هذا النهج هو الطريقة المثلى لمكافحة مستويات الحديد المنخفضة. وتقول: “بما أننا نعلم أنه يمكنكِ الحصول على الحديد التي تحتاجينه من خلال مكمل غذائي، فهذه طريقة رائعة لمساعدة النساء الحوامل على رفع مستويات الحديد دون الحاجة إلى القلق بشأن ما إذا كان تناولهن الغذائي كافياً”.

هناك خطر ضئيل في الحصول على الكثير من الحديد أثناء الحمل، خاصةً إذا كانت مستوياتكِ منخفضة بالفعل، لذلك اتبعي نصيحة طبيبتكِ فيما يتعلق بالمكملات. ربما تكوني قد سمعتي أن زيادة الحديد قد تسبب الإمساك، وهذا صحيح، حتى لو كنتِ ترفعين استهلاككِ إلى مستويات مناسبة للحمل. يعد الحديد ملزماً، لذا يمكن أن يتسبب في حدوث إمساك – ولأن الإمساك يعد بالفعل أحد الأعراض الشائعة أثناء الحمل، فإن التركيبة ليست بالضبط رائعة. “ومع ذلك، فإن العديد من مكملات الحديد المستخدمة أثناء الحمل تحتوي على ملين البراز مثل كوليس لمنع أي مشاكل.

See Also

عليكِ بإضافة الحديد إلى النظام الغذائي بالإضافة إلى تناول مكملات غذائية، فإن زيادة كمية الحديد التي تتناولينها في نظامكِ الغذائي ستحدث فرقًا أيضًا. ليس كل الأطعمة التي تحتوي على الحديد يتم إنشاؤها على قدم المساواة، ولكن هناك نوعان من الحديد: الهيم وغير الهيم. يوجد الحديد غير الهيم في الغالب في الفول والخضروات والفواكه المجففة والبيض والحبوب الكاملة والمنتجات المدعمة بالحديد؛ يأتي حديد الهيم من مصادر حيوانية، مثل اللحوم الحمراء والسمك والدواجن. تقول بليك: “يمتص جسمكِ حديد الهيم بشكل أفضل، لذلك من الجيد التركيز بشكل خاص على تلك الأطعمة للمساعدة في الحفاظ على مستويات الحديد مرتفعة أثناء الحمل”. تنصح بتناول حصتين من اللحوم الحمراء كل أسبوع أثناء الحمل.

ومن المثير للاهتمام، أن ما تستهلكينه بالحديد يمكن أن يؤثر على مدى امتصاص جسمكِ للمعادن. سواء كان تناول مكملات الحديد أو تناول الأطعمة الغنية بالحديد، فإن تناولها بعناصر تحتوي على الكالسيوم مثل الحليب أو الجبن يمكن أن يقلل بالفعل من قدرة جسمكِ على امتصاصه. لذلك قد ترغبين في إعادة النظر في ظهور المكمل الغذائي مع وعاء الحبوب. من ناحية أخرى، تقول بليك إن تناول الحديد مع بعض أنواع الحمض مثل كوب من عصير البرتقال أو الطماطم على برجر يمكن أن يعزز امتصاصه. تناول فيتامين C (حمض الأسكوربيك) في نفس الوقت الذي يؤدي فيه الحديد غير الهيم إلى زيادة امتصاصه بشكل كبير.

مستويات الحديد بعد الولادة

حتى لو كنتِ تعاني من نقص الحديد أثناء الحمل، فإن الأخبار السارة هي أن الحديد سيعود على الأرجح إلى وضعه الطبيعي بعد الولادة. تقول الدكتورة غويست: “بعد ستة أسابيع من الولادة، تعود معظم مستويات الحديد لدى النساء إلى طبيعتها”. ولكن إذا كانت مستوياتكِ منخفضة، فإن الاستمرار في تعزيز مدخولك للحديد الغذائي سيساعد في إعادة بناء مخازن الحديد في الجسم حتى تحصلين على كل الطاقة التي تحتاجينها.

اقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!