Now Reading
الحمل بعد الولادة القيصرية : كم من الوقت يجب أن أنتظر لأصبح حامل؟

الحمل بعد الولادة القيصرية : كم من الوقت يجب أن أنتظر لأصبح حامل؟

PIN IT

لا تحاولين في الحمل لمدة تتراوح بين 18 و 24 شهرًا بعد إجراء العملية القيصرية . تعرفي على السبب ومخاطر الحمل بعد الولادة القيصرية.

في بعض الأحيان قد تشعرين برغبة شديدة في إنجاب طفل. يمكن للنساء أن ينجبن بعد ولادة طفلهن الأول (أو الثاني أو الثالث)، طفلًا آخر على الفور. ولكن هل يؤثر وجود عملية قيصرية على خطط الحمل؟ إليكِ كل ما تحتاجين إلى معرفته عن الحمل بعد إجراء عملية القيصرية.

 

متى يمكنني الحمل بعد الولادة القيصرية ؟
ينصح العديد من الأطباء النساء بالانتظار لمدة 18 إلى 24 شهرًا بعد الولادة قبل محاولة الحمل مرة أخرى، ولكن هذا صحيح بشكل خاص إذا كنتِ قد خضعتِ للولادة القيصرية. تتيح هذه المهلة لجسمكِ فرصة للشفاء والتعافي من الجراحة.

تقول باميلا بروميسين، دكتوراه في الطب، أستاذة التوليد في كلية ماكغفرن الطبية في هيوستن: “عند التفكير في الوقت الذي يكون فيه الحمل آمنًا مرة أخرى، فإننا ننظر إلى فترة المباعدة بين الولادات أو الحمل هي الوقت منذ الولادة وحتى بداية الحمل التالي. هناك أدلة تشير إلى أن فترة المباعدة بين الحمل القصيرة، أي أقل من 18 شهرًا، يكون أكثر عرضة لمضاعفات الحمل في حالات الحمل اللاحقة. ”

 

ما هي مخاطر الحمل بعد الولادة القيصرية ؟
تشير الأبحاث إلى أن الحمل بعد أقل من ستة أشهر من إجراء عملية قيصرية يمكن أن يزيد من خطر حدوث مضاعفات، مثل تمزق الرحم أو انخفاض وزن الطفل عند الولادة. إذا كنتِ ترغبين في تجربة ولادة مهبلية في المرة القادمة، فلديكِ المزيد من الأسباب التي تجعلكِ تفكرين في الحمل، لأن الدراسات قد وجدت أن معدل تمزق الرحم أعلى خلال الولادات المهبلية عندما يكون الفارق أقل من سنتين بين الولادات. بطبيعة الحال، على الرغم من أن العديد من النساء اللاتي يصبحن حوامل مرة أخرى بسرعة يكون حملهن واطفالهن صحيين تماماً. الخيار متروك لكِ وفي النهاية للطبيبة.

 

See Also

أنا قلقة بشأن خصوبتي. هل لا يزال يتعين علي الانتظار حتى أحمل بعد إجراء عملية قيصرية؟
قد لا ترغبين في الانتظار أكثر من عام أو عامين لإنجاب طفل آخر إذا كان عمركِ أكبر من 35 عامًا لأن مشاكل الخصوبة تميل إلى الارتفاع مع تقدم العمر. إذا كنتِ ترغبين في تحديد وقت حملكِ قريبًا بسبب عمركِ أو لأسباب أخرى، تحدثي إلى طبيبتكِ. إذا كان حملكِ السابق صحي، فقد يكون من الآمن لكِ أن تبدئي في الحمل مرة أخرى عاجلاً.

 

اقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0
View Comments (0)

Leave a Reply

Your email address will not be published.


© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top