Now Reading
الحمل مع وجود اللولب: هل هو ممكن؟

الحمل مع وجود اللولب: هل هو ممكن؟

PIN IT

الحمل أثناء وجود اللولب أمر غير شائع، ولكن يمكن أن يحدث. تعرفي على الأعراض والآثار المترتبة على الحمل مع وجود اللولب.

يعد اللولب أحد أكثر أشكال وسائل منع الحمل شيوعًا وفعالية – ومن النادر أن تصبحي حامل أثناء وجوده. يقول الدكتور لانالي أرابا سام، طبيب أمراض النساء والتوليد في فيت لودرديل “إن اللولب لديه معدل كفاءة بنسبة 99.7%”. سيصبح عدد قليل جدًا من النساء اللاتي لديهن للولب حوامل. لكنني أخبر مرضاي دائمًا أن امرأة ما على هذا الكوكب هي هذا الاستثناء الواحد في المليون. هناك حالات تصبح فيها إمرأة ما حامل مع وجود اللولب في مكانه.”

تقول كريستينا بيريز، طبيبة أمراض النساء والتوليد، إذا كنتِ تشعرين بالقلق من احتمال حدوث ذلك، فهذا أمر مفهوم تمامًا، حيث تتوقف دورة حوالي 25% من النساء في أثناء وجود لولب ميرينا، وهو نوع من اللولب يستخدم هرمون البروجسترون لمنع الحمل. النوع الآخر من اللولب، باراجارد، يستخدم النحاس لمنع الحمل. لا يوجد هرمونات في لولب باراجارد، لذلك إذا كان هو في رحمكِ، فيجب أن تستمر دورتكِ الشهرية طالما أنكِ لست حامل.

أعراض الحمل مع وجود اللولب

عادةً ما يكون للحمل مع وجود اللولب في مكانه نفس أعراض أي حمل طبيعي – بما في ذلك ألم الثدي والغثيان والتعب – لذلك إذا كنت تعاني من تلك الأعراض ولم تأتيكِ الدورة الشهرية، فاتصلي بطبيبتكِ على الفور لمعرفة ما إذا كنتِ حامل.

قد لا يشير اختبار الحمل في المنزل إلى الحمل في وقت مبكر مثل اختبار الدم، لذلك ستحتاجين إلى إجراء اختبار من قبل أخصائي طبي.

مخاطر الحمل مع وجود اللولب

لسوء الحظ، هناك مخاطر إضافية للحمل بوجود اللولب. يقول الدكتور سام: “من المحتمل أن تزيد حالات الإجهاض بنسبة 50% في حالة ترك اللولب في مكانه، لذا فإن التوصية هي السماح باستمرار الحمل وإزالة اللولب”. لكن حتى ذلك الحين، فأنتِ أكثر عرضة بنسبة 25% للإجهاض حتى إذا تمت إزالة اللولب. لذلك ستراقب طبيبتكِ حملكِ عن كثب.

هناك أيضًا خطر أعلى للحمل خارج الرحم، حيث تبقى البويضة المخصبة في قناة فالوب بدلاً من الرحم. إن الحمل خارج الرحم ينتهي دائمًا بفقدان الحمل، ويجب علاجه سريعًا للحيلولة دون حدوث ضرر دائم بالجهاز التناسلي للمرأة.

See Also

إذا كنتِ حامل بالفعل، فمن المرجح أن تقوم طبيبتكِ بفحص دمكِ مرة واحدة، ثم مرة أخرى بعد 48 ساعة، للتأكد من أن هرمون الحمل، موجهة الغدد التناسلية المشيمية، يرتفع باطراد، حتى تتمكن من التأكد من تقدم الحمل، إذا كان الأمر كذلك، فهو ليس حمل خارج الرحم.

الحمل بعد إزالة اللولب

على الرغم من أن الحمل مع وجود اللولب أمر نادر الحدوث، إلا أن الحمل بعد إزالة اللولب ليس أمرًا نادرًا. (هذه أخبار جيدة إذا كنتِ ترغبين في الحمل، وتحذير إذا كنتِ لا تريدين ذلك!) إذا كنتِ قد قررتي أن تحاولي الحمل، فاذهبي إلى طبيبتكِ لتزيل اللولب. يوصي بعض الأطباء بالانتظار بعد ثلاثة أشهر من الإزالة قبل البدء في محاولة الحمل، لإعطاء جسمكِ وقتًا للعودة إلى الدورة الشهرية المعتادة. يساعدكِ ذلك على معرفة وقت التبويض والأكثر خصوبة. لكن وفقًا للدكتورة بيريز، ليست هناك حاجة طبية للانتظار: “يمكنكِ التبويض والحمل في الشهر المقبل!”

اقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!