Now Reading
الدورة الشهرية غير منتظمة: الأسباب المحتملة لغياب الدورة 

الدورة الشهرية غير منتظمة: الأسباب المحتملة لغياب الدورة 

PIN IT
كيف اعرف ان الدورة الشهرية منتظمة ؟
تختلف كل امرأة عن الأخرى – وحتى في دورتها الشهرية. تحدث الدورة الشهرية بانتظام احياناً،  بينما قد تتقدم أو تتأخر أو لا يمكن التنبؤ بها في أحيان أخرى. تحدث الدورة الشهرية للمرأة في المتوسط كل 24 إلى 38 يومًا، وتستمر عادة حوالي 2 إلى 8 أيام. هل الدورة الشهرية غير منتظمة – وإذا كانت كذلك، فهل تحتاجين إلى علاج؟
ماذا يقصد بغير منتظمة
قد تكون الدورة الشهرية غير منتظمة إذا:
  • بدأ الوقت بين كل دورة وأخرى بالتغير.
  • فقدتِ دم أكثر أو أقل من المعتاد خلال دورة معينة.
  • اختلفت كثيرًا عدد الأيام التي تستمر بها الدورة.
الأسباب
يمكن لأشياء كثيرة أن تسبب عدم انتظام الدورة الشهرية. حيث أن التغييرات في مستوى هرمونات الاستروجين والبروجستيرون يمكن أن يعطل النمط الطبيعي للدورة. ولهذا السبب فإن الدورة الشهرية عند الفتيات الصغيرات في سن البلوغ والنساء اللاتي يقتربن من سن اليأس عادة ما تكون غير منتظمة.
وتشمل الأسباب الشائعة الأخرى لعدم انتظامها:
  • وجود جهاز داخل الرحم (اللولب).
  • تغيير حبوب منع الحمل أو استخدام بعض الأدوية.
  • ممارسة الكثير من التمارين.
  • الإصابة بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات (متلازمة تكيس المبايض).
  • الحمل أو الرضاعة الطبيعية.
  • الضغط العصبي.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية أو قصور الغدة الدرقية.
  • سمك بطانة الرحم أو الاورام الحميدة في بطانة الرحم.
  • الأورام الليفية الرحمية.
كما أن السبب الأقل شيوعًا هو التندب الشديد (الالتصاقات) في بطانة الرحم، وهي حالة يطلق عليها الأطباء اسم متلازمة آشرمان.
طرق العلاج 
ربما قد لا تحتاجين إلى علاج الدورة غير منتظمة إلا إذا كان ذلك يزعجك أو إذا كنتِ بحاجة إلى علاج لحالة أخرى تؤثر على الدورة الشهرية.
كما تعتبر متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS) وقصور الغدة الدرقية سببان شائعان لعدم انتظام الدورة، عند النساء. وبشكل عام، فإن الهدف من العلاج هو استعادة توازن الهرمونات في الجسم.
إذا كنتِ مصابة بـمتلازمة تكيس المبايض، فقد توصي طبيبتك بحبوب منع الحمل أو غيرها من الهرمونات لإثارة الدورة الشهرية. وإذا كنتِ تعانين من قصور الغدة الدرقية، فقد تحتاجين إلى تناول هرمونات الغدة الدرقية.
تشمل الأشياء الأخرى التي قد تساعد في حل المشكلة:
تغيير وسائل منع الحمل. إذا كانت دورتك غير منتظمة بعد 3 أشهر من استخدام وسائل منع الحمل الهرمونية، فقد توصي طبيبتك باستخدام نوع آخر من وسائل منع الحمل. حيث تعاني بعض النساء من عدم انتظام الدورة، عند استخدام دواء Nexplanon أو Depo-Provera أو اللولب.
تغيير نمط الحياة. تعاني بعض النساء من تغييرات في الدورة الشهرية لأنهن يمارسن الرياضة بشكل مكثف. وبالتالي قد تحتاجين إلى جعل التمارين الرياضية أقل كثافة، أو ممارسة التمرينات الرياضية بشكل أقل. وإذا كان التوتر هو المشكلة، فقد يكون من المفيد تعلم كيفية السيطرة على الإجهاد – وربما أيضًا التحدث مع مستشار.
كما يمكن للتغيرات الشديدة في وزنك أن تؤثر على دورتك الشهرية. حيث يمكن لــ زيادة الوزن أن يصعب عملية الإباضة على جسمك، لذلك يمكن أن يساعد فقدان الوزن في حل المشكلة. ولكن فقدان الوزن الشديد المفاجئ قد يؤدي أيضًا إلى عدم انتظام الدورة، أو غيابها.
العلاج الهرموني (HT). غالبًا ما تحدث الدورة الشهرية غير منتظمة بسبب نقص أو اختلال التوازن في بعض الهرمونات في الجسم. وكثيرا ماً يصف الأطباء حبوب منع الحمل (موانع الحمل الفموية) التي تحتوي على هرمونات الاستروجين والبروجستيرون للمساعدة في السيطرة على الدورة غير منتظمة. يمكن أن يساعد العلاج الهرموني المسمى البروجستين أيضًا على تنشيط الدورة الشهرية عند النساء اللاتي لا تحدث لهن.
كما قد تصف لك الطبيبة علاجات هرمونية أخرى إذا كانت دورتك غير منتظمة وتحاولين الحمل.
العملية الجراحية. قد تؤدي مشاكل التندب أو المشاكل الهيكلية في الرحم أو قناة فالوب إلى حدوث دورات غير منتظمة في بعض الأحيان. وعليه قد توصي طبيبتك بإجراء عملية جراحية لتصحيح أي مشاكل هيكلية أو عيوب خلقية، خاصة إذا كنتِ تريدين إنجاب أطفال. كما قد يتم إجراء الجراحة أيضًا لإزالة أنسجة ندبية حادة في الجهاز التناسلي.
متى تتصلين بالطبيبة
اتصلي بطبيبتك إذا كانت دورتك الشهرية منتظمة ولكن تغير نمطها. وقد تقوم طبيبتك بإجراء فحص بدني واختبارات أخرى لاستبعاد الحمل أو أي مشكلة صحية.
اتصلي بطبيبتك إذا كنتِ تعانين من أي من الأعراض التالية:
  • غياب الدورة الشهرية ثلاثة مرات أو أكثر في السنة.
  • مجيئ الدورة الشهرية كل أقل من 21 يومًا في كثير من الأحيان.
  • مجيئ الدورة الشهرية بعد 35 يومًا في بعض الأحيان.
  • إذا كنتِ تنزفين أكثر بكثير من المعتاد خلال دورتك الشهرية.
  • إذا كنتِ تنزفين لأكثر من 7 أيام.
  • إذا كنتِ تشعرين بألم أشد من المعتاد خلال الدورة.
What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
1
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!