Now Reading
الدورة الشهرية متأخرة مع اختبار الحمل سلبي

الدورة الشهرية متأخرة مع اختبار الحمل سلبي

PIN IT

 

 

هل الدورة الشهرية لديكِ متأخرة ولكن اختبار الحمل سلبي؟ هناك عدة أسباب لحدوث ذلك. إليكِ بعض الأسباب لنتيجة اختبار الحمل السلبية

  • أنتِ حامل، لكن هرمونات الحمل لم تتكاثر بما يكفي.
  • لستِ حامل. الدورة الشهرية لديكِ متأخرة لسبب آخر. (المزيد عن هذا أدناه).
  • أنتِ حامل، لكن الاختبار لا يعمل.
  • أنتِ حامل، ولكن هناك خطأ ما.

 

يمكن أن تكون هذه التجربة صعبة عاطفياً. الخبر السار هو أنه في معظم الوقت، سيتم حلها في غضون أيام قليلة. ستأتي الدورة الشهرية، أو ستجرين اختبار حمل آخر وتكتشفين أنكِ حامل. في أحيان أخرى، قد يتبين أن هناك خطأ ما. لكن هذا وضع نادر. دعونا نلقي نظرة على كل الاحتمالات.

 

اختبار الحمل سلبي عندما تكونين حامل

اختبار الحمل السلبي الكاذب هو عندما تأتي نتيجة اختبار الحمل سلبية، لكنكِ حامل. السبب الأكثر شيوعًا للنتيجة السلبية الخاطئة هو أنكِ أجريتِ الاختبار مبكرًا جدًا

حتى إذا تأخرت الدورة الشهرية وفقًا للدورة المعتادة لديكِ، فقد يكون حدث التبويض لديكِ في وقت متأخر من هذا الشهر. لا بأس في بعض الأحيان أن يتوقف التبويض لديكِ بين الحين والآخر. لا يمكنكِ الحصول على اختبار حمل إيجابي حتى مرور عدد محدد من الأيام منذ التبويض (وهو وقت الحمل).

إذا تم لديكِ التبويض في وقت متأخر من هذا الشهر، فستحتاجين إلى الاختبار لاحقًا. هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى التبويض في وقت متأخر عن المعتاد.

سبب آخر محتمل لنتيجة اختبار الحمل لسلبية الكاذبة هو عدم وجود ما يكفي من هرمون الحمل في نظامك. تبحث اختبارات الحمل عن هرمون الحمل. يزيد هذا الهرمون مع تقدم الحمل. يختلف النطاق الطبيعي لكل يوم بشكل كبير. من المحتمل أن مستويات الهرمون لديكِ ليست مرتفعة بما يكفي بعد.

قد يلتقط اختبار الحمل المبكر كميات منخفضة جدًا من هرمون الحمل. ومع ذلك، من الممكن ألا يكون لديكِ ما يكفي من هرمون الحمل المتوفر للحصول على نتيجة إيجابية حتى في اختبار حساس. هذا لا يعني أن أي شيء خاطئ. ليس المهم مستويات هرمون الحمل لديكِ، ولكن مدى سرعة مضاعفته وزيادته. (يمكن قياس ذلك فقط عن طريق فحص الدم.)

سبب آخر شائع للحصول على نتيجة سلبية كاذبة هو عدم وجود ما يكفي من هرمون الحمل في البول. قد يحدث هذا إذا شربتِ الكثير من الماء، مما يخفف من البول. قد يحدث هذا أيضًا إذا أجريتِ الاختبار في وقت متأخر من اليوم.

يكون تركيز هرمون الحمل أعلى عندما تحبسين البول لفترة من الوقت. هذا هو السبب في أنه يوصى بإجراء اختبار الحمل في الصباح.

 

أخطاء أختبار الحمل

يمكن أن تحدث النتبجة السلبية الكاذبة أيضًا بسبب خطأ في الاختبار. إذا انتظرتِ طويلاً لقراءة النتائج، فقد تحصلين على نتائج سلبية خاطئة. ومع ذلك، فإن نتيجة الحمل الإجابية الكاذبة أكثر شيوعًا مع قراءة الاختبار في وقت متأخر جدًا.

تأكدي من اتباع إرشادات اختبار الحمل الخاص بكِ. اقرأي النتيجة في الإطار الزمني الموصى به لتجنب الالتباس.

سبب آخر محتمل للنتيجة السلبية الكاذبة هو اختبار منتهي الصلاحية. يمكن أن يؤدي تخزين الاختبار بشكل غير صحيح (كما هو الحال في خزانة الحمام المبللة) إلى حدوث خلل.

 

أسباب نادرة لخلل اختبار الحمل

من الأسباب النادرة والغريبة للنتيجة السلبية الخاطئة أن تكوني في مرحلة متقدمة من الحمل. على سبيل المثال، إذا تأخرت الدورة الشهرية لمدة شهر، فقد يكون اختبار الحمل سلبيًا. وهذا ما يسمى بتأثير الخطاف المتغير.

يتغير التركيب الجزيئي لـ هرمون الحمل خلال فترة الحمل. اختبارات الحمل المنزلية مخصصة للحمل المبكر. قد لا تتفاعل مع الأشكال اللاحقة من هرمون الحمل.

سبب آخر نادر ولكن محتمل للنتيجة السلبية الكاذبة إذا كنتِ تحملين توائم ثلاثية أو حتى ثنائية. قد يكون هذا بسبب ما يعرف بتأثير الخطاف العالي. ومن المفارقات أن المستويات المرتفعة بشكل غير معتاد من هرمون الحمل يمكن أن تجعل الاختبار يعطي نتيجة سلبية خاطئة.

السبب النادر جدًا للنتيجة السلبية الكاذبة هو إذا لم يتفاعل هرمون الحمل في جسمكِ مع المواد الكيميائية المضادة لـ هرمون الحمل الموجودة في اختبار الحمل. إذا كانت هذه هي المشكلة، فقد تحتاجين إلى الانتظار لبضعة أيام أخرى قبل أن تتمكنين من الحصول على نتيجة إيجابية. أو قد تحتاجين إلى إجراء فحص دم.

في جميع الحالات المذكورة أعلاه، قد يلزم إجراء اختبار حمل عن طريق الدم والموجات فوق الصوتية لتأكيد الحمل.

 

الأسباب النادرة للنتيجة اختبار الحمل سلبي

الحمل خارج الرحم هو عندما يزرع الجنين في مكان ما بجانب الرحم. يحدث الحمل خارج الرحم عادة في قناتي فالوب، ولكن يمكن أن يحدث في مكان آخر في الجسم.

لا يتطور الحمل خارج الرحم بالطريقة التي يجب أن يكون عليها. حيث يتأخر تكوين المشيمة، وهذا يعوق إنتاج هرمون الحمل. يمكن أن يكون الحمل خارج الرحم خطيرًا.

إذا تأخرت الدورة الشهرية وكنتِ تعانين من ألم شديد، فاتصلي بطبيبتكِ على الفور.

حالات الحمل خارج الرحم نادرة – تحدث في حوالي 1 من كل 40 حالة حمل – ولكن يمكن أن تكون مميتة. من الوفيات المرتبطة بالحمل، 9٪ بسبب الحمل خارج الرحم.

سبب آخر نادر ولكنه مثير للقلق من النتيجة السلبية الكاذبة لاختبار الحمل هو مرض ورم الأرومة الغاذية الحملي. يُعرف هذا بشكل شائع بالحمل العنقودي. يعد مرض ورم الأرومة الغاذية الحملي نوعًا نادرًا من الأورام التي تتكون من جنين نامي. في أقل من 1 من كل 100 حالة، يمكن أن يتكوّن الطفل السليم في الحمل العنقودي. عادة، ينتهي مرض ورم الأرومة الغاذية الحملي بالإجهاض.

يسبب مرض ورم الأرومة الغاذية الحملي مستويات عالية للغاية من هرمون الحمل. كما ذكر أعلاه، يمكن أن تؤدي المستويات المرتفعة من هرمون الحمل إلى التخلص من اختبار الحمل في المنزل وإعطاء نتيجة سلبية. مرض ورم الأرومة الغاذية الحملي هو ورم، لكنه نادرًا ما يكون سرطانيًا. يشمل العلاج الحصول على توسيع وكشط الرحم. إذا ظلت مستويات هرمون الحمل مرتفعة، فقد تكون هناك حاجة للعلاج الكيميائي.

 

أسباب أخرى لتأخر الدورة الشهرية لديكِ

السبب الأكثر شيوعًا للدورة الشهرية المتأخرة واختبار الحمل السلبي هو أن الدورة الشهرية تتوقف ببساطة هذا الشهر، وأنتِ لستِ حامل. إن وجود دورة أو دورتين غير منتظمتين في السنة ليس شيئًا غير عادي. هناك عدد من الأسباب التي يمكن أن تُسَبب هذا بما في ذلك:

 

إذا حدث الإجهاد أو المرض قبل التبويض مباشرة، فقد يؤدي ذلك إلى التخلص من الدورة الكاملة. إذا كنتِ ترضعين طفلكِ رضاعة طبيعية وقد عادت الدورة الشهرية لديكِ للتو، يمكنكِ توقع عدم انتظام الدورة الشهرية لفترة. قد يجعل ذلك من الصعب معرفة موعد تأخر الدورة الشهرية.

إذا كان عمرك يزيد عن 45 عامًا، وتأخرت الدورة الشهرية، فقد تكونين في مرحلة انقطاع الطمث. لكن لا تفترضين أنك لا يمكن أن تكونين حامل. قومي بإجراء الاختبار على أي حال!

هل توقفتِ للتو عن تناول حبوب منع الحمل؟ تذكري أن وسائل منع الحمل تتحكم في الدورة الشهرية لديكِ. أنتِ لا تعرفين مدة الدورة الطبيعية لجسمكِ حتى الآن. كما أنه ليس من غير المألوف أن تكون الدورات القليلة الأولى غير منتظمة قليلاً.

يمكنكِ الحمل في الشهر الأول بعد التوقف عن وسائل منع الحمل. لا تعتقدين أنكِ لا يمكن أن تكونين حامل. قومي بإجراء فحص الحمل على أي حال.

 

See Also

اختبار الحمل سلبي بعد علاج الخصوبة

سبب آخر محتمل للدورة غير المنتظمة هو علاج الخصوبة. إذا كانت الدورة لديكِ قصيرة في المعتاد، فقد تؤدي أدوية الخصوبة مثل كلوميد إلى إطالة مدة الدورة لديكِ. اذا تلقيتِ للتو التلقيح الصناعي او التلقيح داخل الرحم أو دورة قابلة للحقن، قد يؤدي ذلك الى تأخير موعد الدورة الشهرية المتوقع.

من المحتمل أن تعرفين متى تم التبويض إذا تم مراقبتكِ أثناء العلاج. يمكنك اعتبار “يوم التبويض”:

  •  يوم استرجاع البويضة
  • يوم التلقيح
  • أربعة وعشرون إلى 36 ساعة بعد تلقي الحقنه

احسبي 14 يومًا من أي يوم كان يوم التبويض. إذا لم يمر 14 يومًا، فإن الدورة الشهرية ليست متأخرة بعد.

 

مرور أشهر بدون الدورة الشهرية

الحمل ليس السبب الوحيد لعدم حصولكِ على الدورة الشهرية لفترة طويلة من الوقت. بعض الأسباب المحتملة لعدم الحصول على الدورة الشهرية هي:

  • الرضاعة الطبيعية
  • اختلال التوازن الهرموني (مثل متلازمة تكيس المبايض)
  • الآثار الجانبية للدواء
  • بعض أشكال وسائل منع الحمل (أحيانًا تكون هذه نتيجة مقصودة)
  • أن تكونين تعانين من نقصان الوزن الشديدة أو تعانين من زيادة الوزن
  • التمرين المفرط

 

أيضًا، لا تفكرين أنه لا يمكنكِ الحمل إذا لم يحدث لكِ التبويض.

 

اعتمادًا على سبب عدم وجود الدورة الشهرية، يمكنكِ التبويض مرة أخرى في أي وقت. ونتيجة لذلك، يمكنكِ الحمل، ولن تدركين ذلك ذلك لأن الدورة الشهرية لن تتأخر لمدة طويلة.

 

متى تتصلين بطبيبتكِ

إذا تأخرت الدورة الشهرية من أسبوع إلى أسبوعين، ولا تزالين تخضعين لاختبارات الحمل السلبية، فمن المستحسن زيارة طبيبة أمراض النساء لإجراء فحص دم للحمل.

إذا كانت الدورة الشهرية لديكِ غير منتظمة في كثير من الأحيان، فتحدثي مع طبيبتكِ حول الموعد الذي ترغب به لإعادة الدورة الشهرية. سيرغب معظم الأطباء في تحفيز الدورة الشهرية إذا تأخرت لأكثر من شهرين أو ثلاثة أشهر.

أيضًا، إذا كانت الدورة الشهرية لديكِ منتظمة ولكن أصبحت غير منتظمة، أو كانت الدورة الشهرية لديكِ غير منتظمة لأكثر من ثلاثة أشهر بعد التوقف عن موانع الحمل، يجب عليكِ زيارة طبيبتكِ. يمكن أن تكون الدورة الشهرية غير المنتظمة عامل خطر للعقم .

احصلي على فحص. كلما تم تقييم الأشياء بشكل أسرع، تمكنتِ من معرفة ما يجري وتلقي العلاج المناسب.

 

اتصلي بطبيبتكِ على الفور

اتصلي بطبيبتكِ على الفور و / أو اذهبي إلى غرفة الطوارئ إذا كان لديكِ دورة شهرية متأخرة مع هذه الأعراض.

  • آلام شديدة في البطن أو الحوض
  • الغثيان أو القيء
  • الإغماء أو الدوخة الشديدة
  • الم الكتف
  • أي مما سبق مع نزيف مهبلي مفاجئ

قد تكون هذه علامات على وجود حمل خارج الرحم.

يمكن أن يؤدي الحمل خارج الرحم إلى فقدان قناتي فالوب، والخصوبة، وحتى الوفاة. من الأفضل أن تفحصي وتكتشفي أن كل شيء على ما يرام. لا تتجاهلي الأعراض المقلقة، وتخاطري بحياتكِ وصحتكِ.

What's Your Reaction?
Excited
6
Happy
4
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!