Now Reading
الرضاعة الطبيعية آمنة للأمهات المصابات بالربو

الرضاعة الطبيعية آمنة للأمهات المصابات بالربو

PIN IT

الرضاعة الطبيعية آمنة للأمهات المصابات بالربو

 

أظهرت دراسة جديدة أن الأمهات الجدد المصابات بـالربو يمكن أن يرضعن الرضاعة الطبيعية أطفالهن بأمان دون القلق من أن هذه الممارسة ستزيد من خطر إصابة الأطفال بالربو.

تابع الباحثون الأطفال في المملكة المتحدة منذ الولادة وحتى سن الثانية عشرة لتقييم تأثير الرضاعة الطبيعية، إن وجدت، على نمو الرئة.

ووجدوا أن الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية بينما كانوا رضع لديهم وظائف رئة أفضل قليلاً من أولئك الذين لم يرضعوا طبيعياً – ويبدو أن الرضاعة الطبيعية تنقل أكبر قدر من الحماية إلى الأطفال الذين تعاني أمهاتهم من الربو.

 

أحد الباحثين: الأمهات المصابات بالربو يجب أن يرضعن

يبدو أن النتائج تتناقض مع العديد من الدراسات السابقة التي أثارت المخاوف من أن حليب الأم قد لا يكون دائمًا الأفضل للأطفال المولودين لأمهات مصابات بمرض الجهاز التنفسي.

تم نشر الدراسة الجديدة على الإنترنت قبل الطباعة في المجلة الأمريكية لطب الجهاز التنفسي والعناية المركزة.

تقول الباحثة كلوديا إي كوهني، دكتوراه في الطب، من معهد الطب الاجتماعي والوقائي بجامعة بيرن، سويسرا: “وجدنا دليلًا على التحسن في بعض جوانب وظائف الرئة لدى الأطفال الذين كانوا يرضعون رضاعة طبيعية، وكانت أقوى عند أولئك الذين عانت أمهاتهم من الربو”.

كما تقول: “هذا أمر مطمئن للأمهات الجدد المصابات بالربو”. “ومثل الأمهات الأخريات، ينبغي تشجيعهن على الرضاعة الطبيعية.”

قامت كوهني وزملاؤها بتحليل بيانات ما يقرب من 1500 طفل ولدوا في أوائل ومنتصف تسعينيات القرن الماضي والذين التحقوا بدراسة أكبر لتنمية الطفل.

قدم الآباء معلومات عن تاريخ الرضاعة الطبيعية عندما كان عمر أطفالهم 12 شهرًا، وأجرى الأطفال سلسلة من الاختبارات لتقييم وظائف الرئة بين سن 8 و 14 عامًا.

أظهر الأطفال الذين كانوا يرضعون رضاعة طبيعية لمدة أربعة أشهر على الأقل دليلًا على وجود وظيفة رئة أفضل بكثير عن طريق قياس واحد.

ارتبطت الرضاعة الطبيعية أثناء الطفولة بنتيجة أفضل في جميع مقاييس وظائف الرئة بين الأطفال الذين كانت أمهاتهم مصابات بالربو.

 

See Also

الأطفال الذين رضعوا رضاعة طبيعية أكثر صحة بشكل عام؟

تقول طبيبة الأطفال رويا صامويلز، دكتوراه في الطب، من مركز كوهين للأطفال الطبي في نيو هايد بارك، نيويورك، إن الدلائل ككل تشير إلى أن الرضاعة الطبيعية مفيدة لنمو الرئة، حتى لو كانت الأم مصابة بالربو.

وتقول إنه من الواضح أن الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية يميلون إلى أن يكونوا أكثر صحة بشكل عام، حيث يعانون من حالات أقل من التهابات الأذن وأمراض الجهاز التنفسي ومشاكل الجهاز الهضمي.

كما تقول: “بالطبع يمكن طمأنة الأمهات المصابات بالربو بأن الرضاعة الطبيعية ستوفر فوائد كبيرة لأطفالهن“.

وتضيف قائلة إن الدراسة الجديدة لا تجد أي دعم للنظرية القائلة بأن الأمهات الجدد المصابات بالربو المسيطر عليه بشكل ضعيف قد يعرضن أطفالهن للهرمونات من خلال حليب الثدي الذي يسبب الالتهاب ويزيد من خطر الإصابة بالربو.

وتقول: “لم يتمكن أي بحث من إثبات هذه النظرية أو مخالفتها حتى الآن”.

 

إقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!