Now Reading
الرضاعة الطبيعية تبني أطفالاً أكثر ذكاء

الرضاعة الطبيعية تبني أطفالاً أكثر ذكاء

PIN IT

الرضاعة الطبيعية تبني أطفالاً أكثر ذكاء

 

 

 

إن فوائد الرضاعة الطبيعية لا تزال تتدفق وتبني أطفالاً أكثر ذكاء. حيث وجدت دراسة جديدة أن الأطفال الذين يولدون بعد فترة الحمل كاملة والذين يولدون صغارًا – يقل وزنهم عن 6 أرطال – يسجلون 11 نقطة أعلى في اختبارات الذكاء التي أجريت في عمر 5 سنوات إذا تم إرضاعهم من الثدي لأول مرة لمدة 6 اشهر. يصل هؤلاء الأطفال أيضًا إلى الحجم الطبيعي بشكل أسرع من الأطفال الذين يرضعون حليبًا صناعياً.

أظهرت الدراسات السابقة أن الرضاعة الطبيعية تساعد على نمو دماغ الأطفال إذا ولدوا قبل الأوان أو إذا كان حجمهم طبيعي عند الولادة. وتوسع الدراسة هذا المجال إلى أبعد من ذلك.

قال المؤلف الرئيسي مالا راو، عالم الأوبئة في المعهد الوطني لصحة الطفل والتنمية البشرية، في بيان صحفي: “توحي نتائجنا إلى أن الرضاعة الخالصة من الثدي خلال الأسابيع الأربعة والعشرين الأولى من الحياة، كلما كان ذلك ممكنًا، هي الطريقة المفضلة لتعزيز نمو الأطفال [العقلي]”. ونشرت دراسته في مارس في مجلة Acta Paediatrica.

وتقول روث لورانس، دكتوراه في الطب وأستاذة طب الأطفال في كلية الطب بجامعة روتشستر: “يجب أن تكون دراسة راو مشجعة للأمهات الجدد”. استعرضت لورنس، وهي متحدثة باسم الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، الدراسة الخاصة للموقع.

كما قالت: “يتغذى الأطفال الصغار بشكل سيئ للغاية في البداية”. “من المطمئن معرفة أن الإرضاع من الثدي يستحق كل هذا الجهد، وله ميزة كبيرة لــ[أدمغة هؤلاء الأطفال الصغار]. كما أنها أخبار جيدة أن الأطفال حققوا نتائج جيدة في منحنى النمو. إذا لم تكن الرضاعة الطبيعية كافية، فإن الطفل الصغير الذي كان معرض للخطر في البداية سيبقى معرضاً للخطر”.

يزن حوالي 10٪ من جميع الأطفال الذين يولدون بعد فترة كاملة في الولايات المتحدة أقل من 6 أرطال. وأظهرت الدراسات أن الأطفال الصغار في الحجم لديهم أداء أكاديمي ضعيف وإنجازات طويلة المدى مقارنة بالأولاد المولودين بالحجم الطبيعي.

ومع ذلك، لم يعرف الكثير عن تأثير الرضاعة الطبيعية على نمو دماغ هؤلاء الأطفال.

تجري الدراسة الحالية في النرويج والسويد، حيث ترضع الأمهات أطفالهن رضاعة طبيعية أطول من الأمهات الأمريكيات. ففي الولايات المتحدة، يحصل 21٪ من الأطفال على حليب الثدي لمدة 4 أشهر، ولا يتم إرضاع سوى 16٪ منهم حتى عمر 6 أشهر.

حلل الباحثون بيانات عن 220 طفلاً صغيرً الحجم كامل المدة وكانوا طبيعيين على خلاف ذلك – أي أنهم لم يعانوا من أي تشوهات عند الولادة. وتمت مقارنتهم مع 299 طفلاً كاملي المدة وبحجم طبيعي.

قام الأطباء بتقييم الأطفال عند الولادة، في عمر 6 أسابيع، وفي عمر 3 و 6 و 9 و 13 شهراً. وفي كل زيارة، سُئلت أمهاتهم عما إذا كن قد أطعمن أطفالهن الحليب الصناعي أو الحليب أو الحبوب أو غيرها من المواد الصلبة. كما سئلن عن السن الذي أعطين فيه الأطعمة لأطفالهن.

See Also

في عمر 13 شهرًا، تم اختبار التنسيق العضلي للأطفال وقدراتهم العقلية. وعندما بلغ الأطفال سن الخامسة، تم إعطاؤهم اختبارات الذكاء.

كان لدى الأطفال الذين كانوا صغار الحجم عند الولادة – والذين كانوا يرضعون الرضاعة الطبيعية فقط خلال الأسابيع الـ 24 الأولى – درجات ذكاء أعلى بـ 11 نقطة في عمر 5 سنوات مقارنة بأطفال مماثلين ممن تلقوا المكملات. كما كان الأطفال الذين يرضعون من الثدي قد لحقوا الأطفال الطبيعيين في نموهم.

لم يحصل الأطفال الذين يرضعون الرضاعة الطبيعية لمدة 12 أسبوعًا فقط على درجات عالية في معدل الذكاء.

وتضع الدراسة أيضًا اعتقادًا سائدًا على نطاق واسع بأن التغذية التكميلية للحليب أو الحبوب – بالإضافة إلى حليب الثدي – ستساعد الأطفال الأصغر سناً على الوصول إلى الحجم الطبيعي بشكل أسرع من حليب الثدي وحده، كما يقول راو.

وصرح راو قائلاً: “لا يبدو أن الرضاعة الطبيعية الخالصة تعيق نمو الأطفال صغار الحجم”.

 

إقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!