Now Reading
الزئبق في الأسماك لا يسبب مشكلة في الحمل

الزئبق في الأسماك لا يسبب مشكلة في الحمل

PIN IT

الزئبق في الأسماك لا يسبب مشكلة في الحمل

 

 

تشير دراسة أن الزئبق الموجود في الأسماك لا يمثل مشكلة أثناء الحمل. حيث لا يٌظهر الأطفال الذين يولدون لأمهات يتناولن الكثير من الأسماك أي علامات للتسمم الزئبق.

كانت النتائج على خلاف مع تقارير سابقة. ربطت تلك التقارير – من سكان جزيرة فيرو الذين يتناولون الحيتان والنيوزيلنديين الذين يتناولون أسماك القرش – تناول النساء الحوامل للمأكولات البحرية بتسمم دماغ أطفالهن.

نظر الباحثون هذه المرة إلى النساء اللاتي تناولن نفس أنواع الأسماك التي تجدها في متجر البقالة. وتابع غاري ج. مايرز، دكتوراه في الطب، من جامعة روتشستر، نيويورك، وزملاؤه 779 زوجًا من الأم / الرضيع الذين يعيشون في جمهورية سيشيل. تعد سيشيل مجموعة من الجزر قبالة الساحل الشرقي لأفريقيا. يتناول الناس الذين يحصلون على تغذية جيدة هناك السمك حوالي 12 مرة في الأسبوع.

يقول مايرز: “لقد اجرينا الدراسة على الأشخاص الذين يتناولون أسماك المحيط كل يوم والتي تحتوي على نفس كمية الزئبق في الأسماك التجارية”. “كان لديهم مستويات من الزئبق ست إلى ثمان مرات أعلى من متوسط ​​المقيمين في الولايات المتحدة. ومع ذلك، وعلى مدى تسع سنوات وتقييمات مع 50 نقطة نهاية، لم نجد أي نمط من الآثار الضارة على هؤلاء الأطفال”.

يرافق الدراسة التي نُشرت في عدد 17 مايو من مجلة The Lancet تعليق من قِبل قسطنطين ج. ليكيتسوس، المدير المشارك للطب النفسي للشيخوخة والنفسية العصبية في مستشفى جونز هوبكنز في بالتيمور. واشار إلى أنه لا يوجد الآن سبب يمنع النساء الحوامل من تناول الأسماك.

كما قال ليكيتوس: “إن بيانات سيشيل مطمئنة للغاية من أن المخاوف من الدراسات السابقة عن الزئبق في الأسماك التي تتناولها النساء الحوامل لا تترجم إلى آثار على الأطفال”.

يعتبر الزئبق عنصر خطير جدا على الأطفال. حيث تمنع التركيزات المنخفضة نسبياَ دماغ الطفل من النمو بشكل طبيعي. ويعاني الأطفال المصابون بتسمم الزئبق من مشاكل في التفكير واللغة والذاكرة والمهارات الحركية والإدراك والسلوك.

وجدت دراسة أجريت عام 1997على الأشخاص الذين يعيشون في جزر فايرو مشاكل خطيرة في دماغ الأطفال بـعمر 7 سنوات المولودين لنساء تناولن المأكولات البحرية أثناء الحمل. كانت هذه المشاكل مرتبطة بالزئبق. ولم يكن لدى النساء في جزيرة فايرو مستويات من الزئبق أعلى من تلك التي لدى النساء في دراسة مايرز. لكنهن أكلن الكثير من لحوم الحيتان. حيث تحتوي الحيتان على الزئبق أكثر بكثير من أسماك المحيط. ويشير مايرز إلى أن هذه الجرعات الكبيرة من الزئبق قد تكون أكثر ضررًا من تركيزات الزئبق مع مرور الوقت.

وفي وقت سابق، ربطت دراسة أصغر من نيوزيلندا الزئبق في الأسماك التي تؤكل أثناء الحمل بحدوث مشاكل في الدماغ عند الأطفال. ومع ذلك، كانت الكثير من هذه المأكولات البحرية أسماك الوجبات السريعة والرقائق المصنوعة من لحم القرش. ويقول مايرز إن سمك القرش يحتوي على 10 أضعاف كمية الزئبق من متوسط ​​الزئبق في أسماك المحيط.

See Also

صرح ليكيتسوس قائلاً: “ربما يكون سمك أبو سيف وسمك التونة آمن أثناء الحمل. قد لا يضر الجنين“. “ومع ذلك، قد أنصح النساء الحوامل بالامتناع عن تناول لحوم الحيتان وسمك القرش”.

علاوة على ذلك، يلاحظ مايرز أن السمك مفيد لكِ. حيث تعتبر الأسماك الكبيرة، على وجه الخصوص، غنية بأحماض أوميجا 3 الدهنية التي لها فوائد صحية متعددة.

ومن المفارقات أن هذه النتائج تأتي في أعقاب تقرير صدر في عدد 15 من مجلة نيتشر يُظهر أن الإفراط في صيد الأسماك تسبب في وفاة 90٪ من الأسماك الكبيرة في العالم. وهذه هي الأسماك التي يأكلها الناس أكثر: سمك التونة وسمك أبو سيف وسمك مارلن وسمك القد وسمك الهلبوت والورنك والسمك المفلطح. وتشير الدراسة إلى أنه ما لم يتم إجراء تقليل جذري في الصيد التجاري، فإن الأسماك الكبيرة اليوم ستكون معرضة للانقراض في الغد.

 

إقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!