Now Reading
السمنة قد تكون مرتبطة بمخاطر أكبر للإملاص

السمنة قد تكون مرتبطة بمخاطر أكبر للإملاص

PIN IT

السمنة قد تكون مرتبطة بمخاطر أكبر للإملاص

 

 

كشفت دراسة جديدة أن النساء الحوامل المصابات بالسمنة قد يتعرضن لخطر متزايد من الإملاص.

وأشار الباحثون إلى أن الأسباب الرئيسية لهذا الخطر المرتفع يبدو أنها ارتفاع ضغط الدم واضطرابات المشيمة.

قالت مؤلفة الدراسة ليزا بودنار، أستاذة مشاركة في قسم علم الأوبئة في جامعة بيتسبرغ كلية الدراسات العليا للصحة العامة، في بيان صحفي للجامعة: “لقد عرفنا منذ فترة أن النساء البدينات أكثر عرضة للإملاص، ولكن هذا هو واحد من الجهود الأولى والأكثر شمولية لمعرفة السبب”.

ومع ذلك، بسبب تصميم الدراسة، يمكن للمؤلفين فقط إظهار وجود علاقة بين السمنة والإملاص؛ لم يتمكنوا من إثبات وجود علاقة بين السبب والنتيجة.

راجع الباحثون معلومات من أكثر من 650 حالة إملاص في مستشفى ماجي وومنز في المركز الطبي بجامعة بيتسبيرج، بين الأعوام 2003 و 2010. بالنسبة للدراسة، تم تعريف حالات الإملاص على أنها حالات وصلت إلى فترة الحمل 16 أسبوع على الأقل ولم يكن هناك دليل على الحياة بعد الولادة.

كان معدل حالات الإملاص أقل بقليل من ثمانية لكل 1000 ولادة للنساء اللاتي يعانين من نقص الوزن. وكشفت الدراسة أن المعدل ارتفع إلى 17 لكل 1000 ولادة عند النساء اللاتي يعانين من السمنة المفرطة.

ووجد الباحثون أن بعض المضاعفات كانت تحدث على الأرجح لدى النساء البدينات. وقالت الدراسة إن هذه المضاعفات شملت ارتفاع ضغط الدم وأمراض المشيمة أو اضطراباتها وتشوهات الجنين وتشوهات الحبل السري.

وقالت بودنار: “نأمل أن يتم استخدام هذا العمل لتقديم المشورة للنساء بشكل أفضل حول أهمية الوزن الصحي قبل الحمل، ومراقبتهن من أجل المضاعفات التي تحدث أثناء الحمل والتي قد تهدد بقاء الأجنة”.

وأضافت: “يمكن أن تستخدم هذه الدراسة أيضا لتوجيه جهود الوقاية على المستوى المجتمعي”. “إذا استطعنا تقليل السمنة قبل الحمل حتى ولو بمقدار صغير، من خلال التغييرات البيئية أو التغييرات في السياسة، فيمكننا تقليل عبء الإملاص بشكل كبير”.

See Also

تم نشر الدراسة على الإنترنت، وسيتم نشرها في عدد أكتوبر المطبوع من المجلة الأمريكية للتغذية السريرية.

قال مؤلف الدراسة الرئيسي الدكتور هيغريف سيمهان، أستاذ ورئيس قسم طب الأم والجنين ومدير خدمات التوليد في مستشفى ماجي، في البيان الصحفي أنه يجب على الأطباء مراقبة المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة للكشف عن المضاعفات حتى يتمكنوا بسرعة من علاج الأمراض مثل ارتفاع ضغط الدم، ونأمل أن تقلل من خطر الإملاص.

كما صرح سيمهان: “ومع ذلك، نود أن نرى هؤلاء النساء قبل أن يصبحن حوامل. عندما يكون لدى طبيبة ما مريضة تعاني من السمنة تفكر في الحمل، ينبغي إحالتها إلى أخصائية طب الجنين التي يمكنها تقديم المشورة لها حول فوائد فقدان الوزن قبل الحمل، وكذلك الطرق الآمنة لفقدان الوزن”.

قال الباحثون إن هناك 3.2 مليون حالة إملاص في جميع أنحاء العالم كل عام، وتمتلك الولايات المتحدة واحدة من أعلى معدلات الإملاص بين البلدان ذات الدخل المرتفع.

 

إقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0
View Comments (0)

Leave a Reply

Your email address will not be published.


© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top