Now Reading
السمنة والسكري معاً يزيدان بشكل كبير خطر التوحد

السمنة والسكري معاً يزيدان بشكل كبير خطر التوحد

PIN IT

السمنة ومرض السكري معاً تزيد من خطر التوحد عند الطفل

 

وجد الباحثون أن كلا الحالتين تزيدان من خطر الإصابة بالتوحد، لكن الخطر يتضاعف أربع مرات عندما تعاني الأم من كليهما.

نحن نعلم بالفعل أن النساء البدينات لديهن احتمالية أكبر لتربية طفل مصاب بـ التوحد. نحن نعرف أيضًا أن النساء المصابات بداء السكري يزدن من خطر إنجاب طفل مصاب بالتوحد. الآن، وجدت دراسة جديدة نشرت في عدد فبراير 2016 من طب الأطفال أن الجمع بين هذين الحالتين الصحيتين السلبيتين يزيد من المخاطر بدرجة أكبر.

نظرت الدراسة، التي تحمل عنوان “رابطة السمنة ومرض السكري لدى الأمهات مع التوحد والإعاقات التنموية الأخرى”، في أكثر من 2700 من زوج من الأم و الأطفال على مدار 16 عامًا. وجد الباحثون أن الأمهات اللاتي كن سمينات قبل الحمل تعرضن في الواقع لخطر مضاعف بمعدل مضاعف لإنجاب طفل مصاب بالتوحد، مقابل امرأة لها وزن طبيعي أو حتى يعانين من نقص الوزن. وفي الوقت نفسه، كان لدى النساء اللائي أصبن بداء السكري قبل أو أثناء الحمل خطر مماثل.

ثم نظر الباحثون إلى النساء اللاتي عانين من كل من السمنة ومرض السكري ووجدوا أن خطر التوحد كان أعلى أربع مرات تقريبًا! ووصف مؤلفو الدراسة السمنة والسكري بأنه “ضربات متعددة” على الدماغ النامي للجنين، مضيفين أن هذين الحالتين يزيدان بشكل كبير احتمالات إصابة الطفل بإعاقات ذهنية.

نتائج الدراسة مثيرة للقلق بشكل خاص بالنظر إلى أن ثلث النساء في سن الإنجاب يعانين من السمنة المفرطة، وحوالي واحدة من كل 10 مصابة بمرض السكري. يتم تشخيص طفل واحد من بين 68 طفلاً على أنه مصاب بمرض التوحد.

الرسالة السريعة: نظرًا لأن السمنة عامل خطر معروف للإصابة بمرض السكري، يبدو أن التركيز يجب أن يكون على تشجيع النساء ذوات الوزن الزائد على تحقيق وزن صحي قبل الحمل. إذا كنتِ تحاولين الحمل وتحتاجين إلى انقاص وزنكِ، ويبدو أنه أمر صعب، تحدثي إلى طبيبتكِ حول الخطوات التي يمكنكِ اتخاذها الآن.

See Also

 

 

اقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0
View Comments (0)

Leave a Reply

Your email address will not be published.


© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top