Now Reading
الصداع عند الرضاعة الطبيعية

الصداع عند الرضاعة الطبيعية

PIN IT

 

أسباب الصداع عند الرضاعة الطبيعية . بشكل عام، يعتبر الصداع مجرد جزء من الحياة. في مرحلة ما، نعاني جميعًا منه. على الرغم من أنه قد يكون غير مريح، إلا أن الصداع العرضي الذي يحدث بين الحين والآخر لا يمثل مصدر قلق في العادة. يمكن أن يحدث الصداع أثناء الحمل وأثناء الرضاعة الطبيعية. قد تعاني النساء الصداع عند الرضاعة الطبيعية لأسباب عديدة، بما في ذلك هذه المسببات السبعة الشائعة.

 

1- التخدير في غرفة الولادة

يمكن أن تصابي بصداع إذا كان لديكِ تخدير فوق الجافية(إبرة الظهر) أو إحصار في العمود الفقري أثناء الولادة. إذا تسرب بعض السائل في العمود الفقري أثناء عملية التخدير وانخفض مستوى السائل النخاعي (CSF) في جسمكِ، فقد يتسبب ذلك في حدوث صداع.

في معظم الحالات، لا يلزم العلاج. يجب أن يختفي صداعكِ من تلقاء نفسه بالراحة والسوائل. ومع ذلك، إذا استمر لأكثر من يوم، فقد تقوم طبيبتكِ بإجراء للمساعدة في تخفيف الألم.

 

2- رد الفعل الانعكاسي

تصاب بعض النساء بـ الصداع أثناء الرضاعة الطبيعية. قد يكون السبب وراء ذلك هو إفراز حليب الثدي وإفراز هرمون الأوكسيتوسين. يسمى هذا النوع من الصداع صداع الرضاعة. وفي بعض الأحيان، يختفي صداع الرضاعة بعد بضعة أسابيع، لكنه قد يستمر حتى تفطمين طفلكِ.

إذا كنتِ تعانين من الصداع عند الرضاعة الطبيعية ، فتحدثي إلى طبيبتكِ. قد توفر مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل تايلينول (أسيتامينوفين) أو موترين (ايبوبروفين) بعض الراحة وتسمح لك بمواصلة الرضاعة الطبيعية.

 

3- احتقان الثدي

يمكن أن يحدث صداع الرضاعة أيضًا إذا أصبح ثدياكِ متيبسين ومتورمين وممتلئين. الأوكسيتوسين، وهو نفس الهرمون الذي يُعتقد أنه مسؤول عن نوبات الصداع، يرتبط أيضًا باحتقان الثدي. حاولي البقاء في مواجهة الاحتقان قدر الإمكان عن طريق الرضاعة الطبيعية أو الشفط كثيرًا.

 

4- سوء التغذية والجفاف

إذا كنتِ لا تأكلين ما يكفي، أو إذا تخطيتِ وجبات الطعام، يمكن أن تنخفض مستويات السكر في الدم. إذا لم تتناولي كمية كافية من السوائل كل يوم، فقد تصابين بالجفاف. في كلتا الحالتين يمكن أن تؤدي إلى الضعف والإرهاق والصداع.

نظرًا لأن الرضاعة الطبيعية تتطلب سعرات حرارية وسوائل إضافية، فحاولي الحفاظ على نظام غذائي متوازن. تناولي ثلاث وجبات على الأقل يوميًا، جنبًا إلى جنب مع مجموعة متنوعة من الوجبات الخفيفة الصحية، واشربي الكثير من الماء للحفاظ على رطوبتكِ.

إذا كنتِ تعانين من الصداع عند الرضاعة الطبيعية أكثر مما كنتِ تعانينه قبل ولادة طفلكِ، أو إذا كنتِ تعانين من صداع شديد أكثر مما كنتِ تعانينه من قبل، فاتصلي بطبيبتكِ.

 

5- الإرهاق

الأمهات الجدد متعبات ومحرومات من النوم. يمكن أن يساهم قلة النوم والإرهاق في ظهور الصداع. حاولي أخذ قيلولة عندما يكون طفلكِ نائمًا واحصلي على المساعدة في المهام المنزلية. قد تكونين قادرة على منع الصداع إذا كان بإمكانكِ الحصول على مزيد من الراحة.

See Also

 

6- قضاء الكثير من الوقت على الشاشة

نظرًا لأنه قد يكون من الصعب حمل كتاب أثناء الرضاعة الطبيعية، فإن بعض الأمهات يقرأن على التابلت أو الهاتف المحمول أثناء قيامهن بالرضاعة. لكن قضاء الكثير من الوقت في النظر إلى شاشة الكمبيوتر أو التابلت أو الهاتف المحمول يمكن أن يتعب عينيكِ ويسبب الصداع.

احصلي على قسط كافٍ من الراحة، وخذي فترات راحة متكررة من القراءة، وقللي من قضاء الوقت على الشاشة لتقليل الضغط على عينيكِ والمساعدة في منع الصداع. إذا استمر الصداع بسبب إجهاد العين، فاستشيري طبيب العيون. قد تحتاجين إلى نظارات أو تغيير وصفة طبية.

 

7- الحساسية والتهابات الجيوب الأنفية

يمكن أن تسبب الحساسية وحمى القش أو الكلأ والتهابات الجيوب الأنفية الألم والضغط في رأسك. إذا كنتِ تعانين من الحساسية، أو إذا كنتِ تعتقدين أنكِ مصابة بالتهاب، فتحدثي إلى طبيبتكِ عن العلاج.

يجب أخذ الأنتباه أن الصداع عند الرضاعة الطبيعية يحصل عادة ولكن يجب مراجعة الطبيب والتأكد من أسبابة وعلاجه

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!