Now Reading
الصرع مرتبط بحدوث مخاطر أثناء الولادة

الصرع مرتبط بحدوث مخاطر أثناء الولادة

PIN IT

 

الصرع مرتبط بحدوث مخاطر أثناء الولادة

 

يقول الخبراء أن المضاعفات أو وفيات الأمهات أثناء الولادة ما زالت أمر نادر الحدوث

تشير دراسة جديدة إلى أن النساء الحوامل المصابات بمرض الصرع قد يكن معرضات لخطر أعلى للوفاة أثناء الولادة.

وقالت سارة ماكدونالد، الباحثة الرئيسية في قسم علم الأوبئة بجامعة هارفارد تي. إتش، كلية تشان للصحة العامة في بوسطن: “على وجه التحديد، كان هناك 80 حالة وفاة لكل 100000 امرأة مصابة بالصرع مقابل ست وفيات لكل 100000 امرأة غير مصابات بالصرع.”

ومع ذلك، اكدت أنه على الرغم من أن ما يسمى بـ”الخطر النسبي” للوفاة أثناء الولادة بين النساء المصابات بالصرع كان مرتفعًا، إلا أنه لا يزال أمر نادر الحدوث.

ووجد الباحثون أيضا أن خطر حدوث مضاعفات الولادة كان أعلى بين النساء المصابات بالصرع. وقالت: “وجدنا أيضًا أن النساء المصابات بالصرع يتعرضن لخطر متزايد لـلولادة القيصرية، والإقامة الطويلة في المستشفى، والإصابة بتسمم الحمل [ارتفاع ضغط الدم المرتبط بــالحمل]، والولادة المبكرة والإملاص.”

وعلى الرغم من أن الدراسة وجدت أن هناك صلة بين الصرع وارتفاع خطر حدوث مضاعفات معينة أو الوفاة، فمن المهم الإشارة إلى أن الدراسة لم تكن مصممة لإثبات أن الصرع تسبب في هذه النتائج.

قالت الدكتور جاكلين فرينش، أستاذة علم الأعصاب بكلية طب لانجون في جامعة نيويورك في مدينة نيويورك ومؤلفة مشاركة في مقال افتتاحي مرافق للمجلة: ” يزيد الصرع من خطر الوفاة [عند الولادة].”

ومع ذلك، قالت فرينش إن هذه الدراسة تترك الكثير من الأسئلة دون إجابة لأنها لا تبحث في خطر الموت أثناء الحمل، وإنما أثناء الولادة فقط.

وتسألت: “هل كان الصرع هو سبب وفاتهن أو بعض المشاكل الطبية الأخرى؟”

وصرحت قائلة إن الرسالة من هذه الدراسة لا ينبغي أن تكون أن النساء المصابات بالصرع معرضات لخطر الموت أثناء الولادة. وقالت: “إنه شيء مخيف حقاً لأننا لا نملك الإجابات المبنية على هذه البيانات.”

وأضافت: “إذا كنتِ تعانين من الصرع ، فالاحتمال الكبير هو أنك ستحصلين على الحمل والولادة بشكل طبيعي وصحي.”

تم نشر التقرير على الإنترنت في 6 يوليو في مجلة JAMA Neurology.

استخدمت ماكدونالد وزملاؤها السجلات الطبية الأمريكية من مستشفيات الولادة للنظر في نتائج الولادة من أجل هذه الدراسة، بما في ذلك وفيات الأمهات والولادة القيصرية وطول مدة الإقامة في المستشفى وتسمم الحمل والولادة المبكرة والإملاص بين النساء الحوامل من عام 2007 إلى عام 2011.

وشملت الدراسة ما يقرب 4.2 مليون ولادة، منها أكثر من 14100 ولادة بين النساء المصابات بالصرع. تحدث ما بين 0.3٪ و 0.5٪ من جميع حالات الحمل عند النساء المصابات بالصرع في الولايات المتحدة.

وقالت ماكدونالد إن أسباب زيادة خطر الوفاة والنتائج السلبية الأخرى غير معروفة.

فـعلى سبيل المثال، لم يكن لدى الباحثين معلومات عن الأدوية المضادة للنوبات التي قد تتناولها النساء، لذلك لم يعرفوا ما إذا كانت هذه الأدوية قد يكون لها دور في زيادة المخاطر.

See Also

واضافت ماكدونالد: “في حين أن العمل في المستقبل ضروري لتوضيح الدور الخاص للأدوية المضادة للصرع في حدوث مخاطر الولادة، إلا أن عملنا ذو مغزى لأنه يسلط الضوء على النساء المعرضات للخطر.”

وفقا للدراسة، كانت النساء المصابات بمرض الصرع أكثر عرضة للمعاناة من مشاكل طبية أخرى، مثل الاكتئاب والسكري وأمراض الكلى والاضطرابات النفسية وإدمان الكحول والمخدرات. ومع ذلك، ما إذا كانت هذه الحالات المرضية قد لعبت دوراً في زيادة خطر الوفاة أثناء الولادة غير معروف.

واضافت ماكدونالد: “لم تكن الدراسة مصممة لتحديد دور المشكلات الطبية الأخرى التي تعاني منها النساء والتي تزيد من المخاطر التي تصيب النساء المصابات بمرض الصرع.”

وقالت إن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لفهم سبب تعرض النساء المصابات بمرض الصرع لخطر متزايد ولتحديد ما يمكن القيام به للحد من هذه النتائج الضارة.

لكن ماكدونالدز قالت إن معرفة المخاطر العالية لدى النساء المصابات بمرض الصرع بشكل مستقل عن الأسباب أمر مهم للممارسة السريرية والتخطيط للحمل.

وقالت: “في غضون ذلك، قد يكون من الضروري اعتبار الحمل في النساء المصابات بالصرع خطراً كبيراً وبالتالي متابعتهن طوال فترة الحمل.”

 

 

إقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0
View Comments (0)

Leave a Reply

Your email address will not be published.


© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top