Now Reading
الفصام مرتبط بالإنفلونزا أثناء الحمل

الفصام مرتبط بالإنفلونزا أثناء الحمل

PIN IT

الفصام مرتبط بالإنفلونزا أثناء الحمل

 

تشير دراسة أن خطر الإصابة بمرض الفصام – انفصام الشخصية يرتفع مع التعرض للإنفلونزا في الشهور الأولى من الحمل.

توصلت دراسة حديثة إلى أن الأطفال الذين تتعرض أمهاتهم لفيروس الأنفلونزا أثناء الحمل قد يواجهون خطرًا أكبر للإصابة بـالفصام في وقت لاحق من الحياة.

وعلى الرغم من أن العديد من الدراسات السابقة قد ربطت التعرض للأنفلونزا قبل الولادة بمرض انفصام الشخصية عند البالغين، إلا أن الباحثين يقولون إن هذه هي أول دراسة تعتمد على الأدلة المختبرية للتعرض للأنفلونزا أثناء الحمل.

كما أظهرت الدراسة أن خطر الإصابة بالفصام كان أعلى بثلاث مرات بين الأطفال البالغين الذين تعرضوا للأنفلونزا خلال النصف الأول من الحمل مقارنة مع أولئك الذين لم يتعرضوا لها. ولكن لم تكن هناك زيادة في المخاطر المرتبطة بالتعرض للأنفلونزا خلال النصف الثاني من الحمل.

تقول الباحثة عزرا سوسر، دكتوراه في الطب ورئيسة قسم علم الأوبئة في كلية ميلمان للصحة العامة في جامعة كولومبيا، في بيان صحفي: “تمثل هذه النتائج أقوى دليل حتى الآن على أن التعرض قبل الولادة للأنفلونزا يلعب دورًا في الإصابة بالفصام”. “وعلى الرغم من أن النتائج قد يكون لها في نهاية المطاف آثار على الوقاية، فإننا نحذر بشدة من تقديم أي توصيات بشأن سياسة الصحة العامة حتى يتم تأكيد هذه الروابط من خلال إجراء المزيد من الدراسات”.

إن الفصام هو اضطراب عقلي شديد يصيب حوالي 1٪ من السكان. والسبب الدقيق لهذا غير معروف، ولكن من المحتمل أن يكون ناتجًا عن مجموعة من العوامل مثل الوراثة، والمشكلات في طريقة تطور الدماغ قبل الولادة، والمشاكل التي تحدث أثناء الحمل والتي قد تؤثر على تطور الجهاز العصبي للطفل، بما في ذلك التعرض لـفيروس.

 

دليل جديد على ارتباط الإنفلونزا والفصام

تابع الباحثون في الدراسة، التي ظهرت في عدد أغسطس من أرشيف الطب النفسي العام، مجموعة كبيرة من الأطفال المولودين لأمهات في كاليفورنيا، الذين كانوا جزءًا من دراسة صحة الطفل ونموه من 1959-1966. تمت متابعة الأطفال للاضطرابات النفسية بعد 30-38 سنة.

حدد الباحثون 64 من الأطفال البالغين على أنهم مصابون بمرض الفصام وقارنوهم بـ 125 مشاركًا صحيًا مشابهًا في الدراسة.

كما أظهرت الدراسة أن خطر الإصابة بالفصام كان أعلى بنسبة سبع مرات بين الأطفال الذين تعرضت أمهاتهم للأنفلونزا خلال الثلاثة الشهور الأولى من الحمل بناءً على اختبارات الدم.

See Also

لم يكن هناك خطر متزايد من الإصابة بالفصام المرتبط بالتعرض للأنفلونزا خلال الثلث الثاني أو الثالث من الحمل.

عندما نظر الباحثون إلى فترة زمنية أوسع من التعرض للأنفلونزا أثناء الحمل، وجدوا أن خطر الإصابة بالفصام كان أعلى بثلاث مرات تقريبًا عند أولئك المعرضين لها خلال فترة الحمل المبكرة والمتوسطة.

وكتب الباحثون: “تشير بياناتنا إلى احتمال أن ما يصل إلى 14٪ من حالات الفصام ما كانت لتحدث لو تم منع التعرض للأنفلونزا خلال فترة الحمل المبكرة والمتوسطة”.

وكتب الباحثون أن التطعيم الروتيني للنساء غير الحوامل ضد فيروس الأنفلونزا قد يكون جديرًا بالنظر.

 

إقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!