Now Reading
القلق الأم لا يهدد الحمل ؟

القلق الأم لا يهدد الحمل ؟

PIN IT

القلق الأم لا يهدد الحمل ؟

 

 

لا يبدو أن القلق أثناء فترة الحمل يزيد من خطر المخاض الطويل أو انخفاض الوزن عند الولادة أو غيرها من المشكلات المحيطة بالولادة (مشاكل في وقت ولادة الطفل).

يمكن للمرأة الحامل على الأقل التوقف عن القلق. ابلغ باحثون من الفرع الطبي لجامعة تكساس في جالفستون عن هذه الأخبار في مؤتمر الجمعية الأمريكية للطب النفسي لعام 2006 في نيو أورليانز.

وتقول الباحثة هيذر ليتلتون، دكتوراه، في بيان صحفي صادر عن الجمعية الأمريكية للأمراض النفسية: “يمكن أن يكون الحمل وقتًا عاطفيًا للنساء”.

كما تضيف: “بالنسبة للبعض، يمكن أن يتفاقم القلق المرتبط بالحمل بسبب صعوبات موجودة مسبقًا مثل عدم كفاية نظام الدعم الاجتماعي”.

استعرض فريق ليتلتون 50 دراسة شملت ما مجموعه أكثر من 15000 أم. شملت الدراسات، التي تم إجراءها بين الأعوام 1963 و 2005، من 27 إلى أكثر من 7000 مشاركة. يظهر التقرير عدم وجود صلة بين القلق أثناء الحمل والنتائج السيئة

قدرت النساء قلقهن الحالي وميلهن إلى القلق في المواقف العصيبة خلال فترة الحمل.

وكانت الأمهات اللاتي يعانين من القلق أكثر عرضة للإصابة بـالاكتئاب ولديهن مشكلات في احترام الذات.

See Also

ومع ذلك، لم تكن النساء اللاتي يعانين من القلق أكثر عرضة من النساء الأكثر هدوءً لأن يعانين من مشاكل في الفترة المحيطة بالولادة – مثل المخاض الطويل وانخفاض وزن الأطفال عند الولادة – بعد التعديل من أجل عوامل أخرى.

غير أن ليتلتون وزملاؤها يقولون أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث، لأنه لم تكن أيا من النساء تعاني من مستويات عالية للغاية من القلق.

وصرحت ليتلتون في بيان صحفي قائلة: “إن مثل هذا العمل الذي يقيم الصحة العقلية والبدنية للنساء أثناء الحمل يمكن أن يساعد في زيادة عدد الأطفال الأصحاء الذين يولدون”.

 

إقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0
View Comments (0)

Leave a Reply

Your email address will not be published.


© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top