Now Reading
الوزن قبل الحمل هو أكثر ما يهم بالنسبة للمضاعفات

الوزن قبل الحمل هو أكثر ما يهم بالنسبة للمضاعفات

PIN IT

ركزت الأمهات الحوامل والأطباء كثيرًا على مقدار الوزن المكتسب الذي تحصل عليه المرأة أثناء الحمل، لكن الأبحاث الجديدة تشير إلى أن مقدار وزن المرأة قبل الحمل قد يكون أكثر أهمية.

وجدت الدراسة أنه كلما زاد وزن الحامل في بداية حملها، زاد احتمال تعرضها لمضاعفات مثل ارتفاع ضغط الدم وتسمم الحمل ومرض سكري الحمل والولادة القيصري والولادة المبكرة.

قالت الدكتورة رومي جيلارد، كبيرة الباحثين وأستاذة مساعدة في طب الأطفال في المركز الطبي لجامعة إراسموس إم سي في روتردام بهولندا: “تحدت مضاعفات الحمل لدى الأمهات وأطفالهن بنسبة 34٪ في حالة الوزن الطبيعي وبنسبة أكثر من 60٪ في حالة السمنة المفرطة في بداية الحمل”.

واضافت: “بدلاً من التركيز على زيادة وزن الأم أثناء الحمل، هناك حاجة إلى وضع استراتيجيات لتحسين وزن الأم قبل بداية الحمل لتحسين نتائج الحمل.”

لا يعني هذا أن الأمهات الحوامل يجب أن يشعرن بالحرية في “تناول الطعام لشخصين” طوال فترة الحمل. لا يزال زيادة الوزن أثناء الحمل أمرًا مهمًا أيضاً، وفقًا للدكتور نافيد موتابار، رئيس قسم التوليد وأمراض النساء في مستشفى نورثرن ويستشيستر في جبل كيسكو، نيويورك.

وقال موتابار، الذي استعرض نتائج الدراسة: “يجب تناول الطعام في المنزل إذا كنتِ تريد حملًا صحيًا، فالأمر لا يتعلق بالحفاظ على زيادة الوزن المناسب أثناء الحمل بقدر ما يتعلق بالحمل مع وزن مناسب من قبل الحمل”.

ازداد ارتفاع معدلات السمنة في الولايات المتحدة وأجزاء أخرى من العالم. وقال جيلارد إن السمنة بين النساء في سن الإنجاب تعد مشكلة كبيرة.

استعرض الباحثون 25 دراسة شملت حوالي 200000 امرأة لمعرفة تأثير الوزن قبل وأثناء الحمل على نتائج الحمل. وتم جمع البيانات بين الاعوام 1989 و 2015.

كان متوسط عمر النساء 30 سنة، وجئن من أوروبا وأمريكا الشمالية.

قام الباحثون بتصنيف النساء حسب حالة الوزن باستخدام مؤشر كتلة الجسم (BMI). مؤشر كتلة الجسم هو تقدير تقريبي لمقدار الدهون التي يمتلكها شخص ما بناءً على الطول والوزن. وعلى سبيل المثال، يكون مؤشر كتلة الجسم للمرأة التي يبلغ طولها 5 أقدام و 5 بوصات وتزن 148 رطلاً بمقدار 24.6، وهو ما يعتبر وزنًا طبيعيًا.

كان حوالي 4 ٪ من النساء يعانين من نقص الوزن (مؤشر كتلة الجسم أقل من 18.5)؛ وكان 68 ٪ في الوزن الطبيعي (مؤشر كتلة الجسم 18،5-24،9)؛ و20 ٪ كن يعانين من زيادة الوزن (مؤشر كتلة الجسم 25-29.9) ؛ وحوالي 8 ٪ يعانين من السمنة المفرطة (مؤشر كتلة الجسم 30 وأكثر).

في فئة السمنة، اعتبر 6 ٪ من الدرجة الأولى (مؤشر كتلة الجسم 30-34.9)؛ وما يقرب من 2 ٪ كن من الدرجة 2 (مؤشر كتلة الجسم 35.0-39.9) ، و 0.5 ٪ كن من الدرجة 3 (مؤشر كتلة الجسم 40 وما فوق).

كما واجهت ما يزيد قليلا عن 37 ٪ من حالات الحمل أحداث سلبية. حيث واجهت النساء اللاتي يعانين من نقصان الوزن أحداث سلبية بنسبة 35٪ تقريبًا مقارنة ب 61٪ للنساء اللاتي يعانين من السمنة من الدرجة الثالثة.

وقالت جيلارد إنه يمكن استخدام إرشادات كسب الوزن لإرشاد النساء، ولكنها ليست مفيدة للتنبؤ بمخاطر مضاعفات الحمل لدى كل امرأة على حدة.

قامت الدكتورة جيل رابين، رئيسة مشاركة لقسم الرعاية الإسعافية، برامج صحة المرأة – خدمات طب الأطفال المكتسب من الالتهاب الرئوي في نورثويل هيلث في نيو هايد بارك، نيويورك، باستعراض الدراسة. وأشارت إلى أن الباحثون قد استشهدوا بعدة دلائل في البيانات عن كسب الوزن أثناء الحمل، بما في ذلك حالات زيادة الوزن اثناء الحمل المبلغ عنها ذاتيا.

وقال رابين إن قيمة الدراسة تكمن في التركيز على الوزن ما قبل الحمل.

See Also

واضاف: “الحمل ليس سباقاً سريعاً، إنه سباق ماراثون. المهم حقاً هو كيف ستبدئين الحمل؟ ليس فقط من ناحية الوزن، ولكننا بحاجة أيضاً إلى تحسين عوامل الأخرى للأيض والتغذية قبل الحمل”.

فيما يتعلق بالوزن المكتسب أثناء الحمل، قالت رابين إن ذلك يختلف باختلاف الأفراد. وأوضحت “لا توجد إجابة واحدة تناسب الجميع. هذا يعتمد حقًا على كيفية نمو الجنين وكيف تستفيد الام من مدخلاتها الغذائية، لأن الجميع يستهلك السعرات الحرارية بشكل مختلف”.

وقالت رابين إن المشكلة الأكبر تكمن في أن العديد من النساء لا يقمن بزيارة الطبيب قبل التخطيط للحمل.

وافق موتابار على أن النساء “بحاجة إلى التواصل مع مقدمي خدماتهن قبل الحمل لمناقشة عوامل الخطر. ما يحدث الآن هو أن الكثير من النساء لا يزرن الطبيب إلا بعد الحمل بالفعل.”

تم نشر الدراسة في 7 مايو في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية.

 

إقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!