Now Reading
الولادة المبكرة تزيد من خطر الإملاص في المستقبل

الولادة المبكرة تزيد من خطر الإملاص في المستقبل

PIN IT

الولادة المبكرة تزيد من خطر الإملاص في المستقبل

 

تعتبر  الولادة المبكرة أو انخفاض الوزن عند الولادة في حالات الحمل سابقة إشارات خطر الإملاص في المستقبل

 

 

أظهرت دراسة جديدة أن النساء اللاتي ولدن قبل الأوان أو اللاتي انجبن أطفال رضع يعانون من انخفاض الوزن في الماضي قد يواجهن مخاطر أكبر للإملاص في حالات الحمل المستقبلية أكثر من غيرهن.

يقول الباحثون أن الإملاص يمثل أكثر من نصف وفيات الرضع في البلدان المتقدمة. وعلى الرغم من عدم فهم الكثير من أسباب الإملاص، إلا أن الباحثين يقولون إن تقييد نمو الجنين قد يكون عاملاً رئيسياً.

 

مشكلة الحمل تثير مخاطر الإملاص

في هذه الدراسة، نظر الباحثون فيما إذا كانت ولادة طفل سابق لأوانه أو انجاب رضيع منخفض الوزن عند الولادة يزيد من خطر الإملاص في حالات الحمل المستقبلية بين 410021 امرأة في السويد أنجبن أطفالهن الأول والثاني بين الأعوام 1983 و1997.

ومن بين هؤلاء النساء، كانت هناك 1842 ولادة ميتة أثناء الحمل الأول و 1062 أثناء الحمل الثاني.

ومقارنة بالنساء اللاتي وُلد أول طفل رضيع لهن في فترة كاملة (37 أسبوعًا من الحمل أو أكثر) وكان وزنهم طبيعي، كانت النساء اللاتي كان أول طفل رضيع لهن يعاني من انخفاض الوزن عند الولادة أو ولد أما قبل الاوان أو في موعد الولادة المحدد أكثر عرضة مرتين للإصابة بالإملاص في الحمل الثاني.

لكن خطر الإملاص أثناء الحمل الثاني كان أكبر بين النساء اللاتي ولدنّ قبل الأوان في الحمل الأول. فمثلا:

  • كانت النساء اللاتي كان طفلهن الأول يعاني من انخفاض الوزن عند الولادة وولد قبل الأوان بفترة متوسطة (من 32 إلى 36 أسبوع من الحمل) أكثر عرضة للإصابة بالإملاص بمعدل 3.4 مرات.
  • كانت النساء اللاتي كان طفلهن الأول يعاني من انخفاض الوزن عند الولادة وولد مبكراً جداً (قبل 32 أسبوع من الحمل) أكثر عرضة للإصابة بالإملاص بمعدل خمس مرات.

أظهرت الدراسة أن خطر الإملاص بالنسبة للنساء اللاتي كان أول مولود لهن ميت كان أكبر بمقدار 2.5 من النساء اللاتي كان أول مولود لهن حي.

تراوح المعدل الإجمالي لحالات الإملاص بين 2.4 لكل 1000 ولادة بين النساء اللاتي وُلد أول طفل رضيع لهن في الموعد المحدد وكان وزنه طبيعي إلى 19 لكل 1000 ولادة بين أولئك اللاتي كان أول طفل لهن سابق لأوانه وحجمه صغير عن سن الحمل.

يقول الباحثون إن التعرف على العلامات المبكرة لمشاكل النمو في الجنين قد يساعد في يوم ما على منع حالات الإملاص في المستقبل. ولكن يجب أولاً تطوير تدخلات فعالة لمعالجة هذه المشاكل.

 

 

إقرأي ايضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!