Now Reading
بعض أنواع الصرع أكثر خطورة في الحمل

بعض أنواع الصرع أكثر خطورة في الحمل

PIN IT

بعض أنواع الصرع أكثر خطورة في الحمل

 

من المرجح أن تتعرض النساء المصابات بـ الصرع في الفص الأمامي إلى زيادة النوبات أثناء الحمل أكثر من النساء المصابات بالصرع البؤري أو الصرع المعمم.

قالت الباحثة الرئيسية في الدراسة الدكتورة باولا فوينيسكو، أخصائية الأعصاب في بريغهام ومستشفى النساء في بوسطن: “يحتاج الأطباء إلى مراقبة النساء المصابات بمرض الصرع البؤري – ولاسيما صرع الفص الأمامي – عن كثب أثناء الحمل لأن الحفاظ على السيطرة على النوبات يمثل تحديًا خاصًا بالنسبة لهم”.

وقالت فوينيسكو في بيان صحفي لجمعية الصرع الأمريكية: “كما نعلم من الأبحاث الأخرى، فإن النوبات أثناء الحمل يمكن أن تزيد من خطر الضائقة وتأخير النمو العصبي للطفل، وكذلك خطر الإجهاض”.

تبدأ نوبات صرع الفص الأمامي في الجزء الأمامي من الدماغ. وفي الصرع البؤري، تبدأ النوبات في منطقة واحدة من الدماغ. أما في الصرع المعمم، تؤثر النوبات على جانبي الدماغ.

قام العلماء بتحليل 114 حالة حمل بين 99 امرأة مصابة بالصرع ووجدوا أن النوبات زادت أثناء الحمل بين 53 في المائة من المصابات بصرع الفص الأمامي، و 22.6 في المائة من المصابات بالصرع البؤري و 5.5 في المائة من المصابات بالصرع المعمم.

ومقارنة بالوقت قبل الحمل، كانت النوبات أكثر بعد تسعة أشهر من الولادة بين 20 في المائة من المصابات بصرع الفص الأمامي، و 7 في المائة من المصابات بالصرع البؤري، و 12 في المائة من المصابات بالصرع المعمم.

وجد الباحثون أيضًا أن زيادة النوبات تميل إلى الحدوث بين النساء اللاتي يتناولن أكثر من دواء لعلاج الصرع. ووجدوا أيضًا أنه بالنسبة للنساء المصابات بصرع الفص الأمامي، من المرجح أن تبدأ زيادة النوبات في الثلث الثاني من الحمل.

وقالت فوينيسكو: “من المعروف أن صرع الفص الأمامي يصعب السيطرة عليه بشكل عام وغالباً ما يكون مقاوماً للعلاج، ولكن ليس من الواضح لماذا ازدادت النوبات بين النساء الحوامل لأن مستوى الدواء في دمهن كان يعتبر كافياً”.

See Also

واختتمت قائلة: “إلى أن يوفر البحث المزيد من الإرشادات العلاجية، يجب على الأطباء مراقبة مرضاهم الحوامل اللاتي يعانين من الصرع البؤري بعناية، لمعرفة ما إذا كانت نوباتهن تزيد على الرغم من مستويات الدم الكافية ثم ضبط أدويتهن إذا لزم الأمر”.

وكان من المقرر تقديم الدراسة يوم الاثنين في الاجتماع السنوي لجمعية الصرع الأمريكية في نيو أورلينز. ويعتبر هذا البحث أوليًا حتى يتم نشره في مجلة مراجعة من قبل الأقران.

 

إقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0
View Comments (0)

Leave a Reply

Your email address will not be published.


© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top