Now Reading
نصائح لتخفيف الأوجاع والآلام أثناء الحمل

نصائح لتخفيف الأوجاع والآلام أثناء الحمل

PIN IT

من الطبيعي أن يكون لديكِ ألم وأوجاع أثناء الحمل – أنتِ تنجبين طفلًاً بعد كل شيء – ولكن عندما يتعلق الأمر بالعلاج، فليس كل شيء آمنًا. إليكِ معلومات فيما يخص استخدام الزيوت العطرية للألم ووسائد التدفئة أثناء الحمل.

ومع ذلك، في بعض الأحيان، يكون الأمر مجرد جزء من التعامل مع الحمل . تمتد العضلات وتنتشر العظام ويصبح الأطفال أثقل.

ما الذي يجب القيام به حيال كل هذا الانزعاج؟ أدوية إيبوبروفين، موترين، أدفيل وغيره من مضادات الالتهاب غير الستيرويدية مثل الأسبرين ونابروكسين غير مدرجين في القائمة باستثناء الأدوية التي وصفها لكِ طبيبكِ على وجه التحديد. يمكن أن تسبب هذه الأدوية النزيف وتهيج المعدة وعدم نمو الأجنة. تناول دواء تايلينول جيد ولكن لا تتناولينه بكثرة. استخدمي أقل جرعة ممكنة من أي دواء لتحقيق الراحة وأخبري طبيبكِ عن ذلك.

 

ماذا يمكنكِ أن تفعلي أيضاً؟ إليكِ عدد قليل من الخيارات:

التدليك والزيوت العطرية للألم

يمكنكِ تجربة التدليك إذا تجاوزتِ الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل . القواعد هي: الابتعاد عن تدليك ظهركِ، وتجنب الحرارة الزائدة والأبخرة. ابحثي عن معالج تدليك مع خبرة وتدريب في التدليك قبل الولادة.

أما بالنسبة لزيوت التدليك؟ من الشائع أن يعتقد الناس أنه لمجرد وجود شيء ما على الجلد، فلن يؤثر ذلك على بقية الجسم. يحتوي الجلد على مسام يمكنها امتصاص المحاليل. وأيضاً الأبخرة التي ترتفع لأنوفنا ويتم دخولها في تيارات دمائنا. تتمتع أجسامنا بمهارة عالية في امتصاص واستنشاق المواد وعليكِ توخي الحذر بشأن ما تعرضيه لها، خاصة عند الحمل. لذلك، لا تستخدمي زيت أرنيكا واستخدمي زيت الخزامى.

تشير الدراسات إلى أن الجلد غالباً ما يكون أكثر حساسية خلال فترة الحمل وأن بعض الزيوت والروائح التي كنتِ تحبينها قبل الحمل قد لا تحبينها أثناء الحمل أو يمكن أن تفوح منها رائحة كريهة.

إليكِ ما يوصى به: قومي دائمًا بتخفيف الزيوت العطرية. إليكِ هذه القائمة الجزئية بالزيوت العطرية المخففة التي قد يكون احتمال الآثار السلبية لها أقل:

  • زيوت البابونج
  • زيت المسك
  • زيت الياسمين
  •  زيت الخزامي
  •  زيت زهر البرتقال
  •  زيت البتشول عشب عطري
  •  زيت خشب الصندل
  • زيت يلانغ يلانغ

 

See Also

وسادات التدفئة للألم أثناء الحمل

تعتبر وسادات التدفئة آمنة أثناء الحمل لأنها تقوم فقط بتدفئة المنطقة التي تضعينها عليها وليس درجة حرارة جسمكِ الأساسية. الاستحمام بالماء الدافئ وليس الساخن، ولكن لا تنتقعي في حوض الاستحمام الساخن إلا بعد الولادة.

نصيحة أحد النساء التي مرت بتجربة خلال الحمل : إذا كنتِ في الثلث الثالث من الحمل وكنتِ في أي مكان غير ملائم كما كنت، اطلبي من شخص أن يقف إلى جانبكِ ويساعدكِ على الدخول والخروج. نتحدث عن لحظة محرجة، حيث كنتُ في آخر أسبوع من حملي مع طفلي الأول عندما علقتُ في حوض الاستحمام. لم أستطع رفع بطني ولم أستطع الدوران. لم يكن هناك شيء يمكنني القيام به حتى عاد زوجي من السوق وأخرجني. بحلول ذلك الوقت، كان الماء باردًا وكنت أشعر بالتعب والإحراج. ذهبت كل فوائد هذا الحمام المهدئ مباشرة.ولم أكرر هذا الخطأ مع أطفالي الآخرين.

 

اقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!