Now Reading
دراسة: تربط النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات بمشاكل الدماغ والحبل الشوكي في الأطفال

دراسة: تربط النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات بمشاكل الدماغ والحبل الشوكي في الأطفال

PIN IT

تربط النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات بمشاكل الدماغ والحبل الشوكي في الأطفال

 

إليكِ سبب وجيه لتناول المزيد من الخبز: اكتشف الباحثون أن تجنب الكربوهيدرات قبل الحمل قد يزيد من خطر العيوب الخلقية.

تعتقد الكثير من النساء أن اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات مثل حمية أتكينز أو باليو أو كيتو أو الحمية الخالية من الجلوتين يمكن أن يحسن من صحتهن، لكنهن ربما يعرضن صحة أطفالهن في المستقبل للخطر. وفقاً لدراسة حديثة نشرت في مجلة أبحاث العيوب الخلقية، فإن النساء اللائي يعانين من كمية منخفضة من الكربوهيدرات أكثر عرضة بنسبة 30% لإنجاب الأطفال مع عيوب خلقية معينة.

 

ما هو مفقود من الوجبات منخفضة الكربوهيدرات ؟

في الدراسة، بحث باحثون من جامعة نورث كارولينا في تشابل هيل على بيانات من أكثر من 11000 أم اللائي ولدن خلال فترة 13 سنة. “وجدنا أن النساء اللائي تناولن كميات منخفضة من الكربوهيدرات قبل الحمل كانت لديهن مخاطر أكبر في إنجاب طفل مصاب بعيب في الأنبوب العصبي مقارنة بالنساء الأخريات”، هكذا قالت الباحثة الرئيسية تانيا ديسروسيرز، الماجستير في الطب ، من كلية جيلينجز للصحة العامة التابعة للأمم المتحدة، لموقع Parents.com. “هذا مهم لأنه يشير إلى فرصة محتملة لمنع حدوث بعض العيوب الخلقية في المستقبل.”

العلاقة بين الكربوهيدرات المنخفضة وعيوب الأنبوب العصبي، والتي تشمل السنسنة المشقوقة وغياب أجزاء من الدماغ، قد تكون في حمض الفوليك. من المعروف منذ فترة طويلة أن هذه المغذيات الهامة تمنع الأمراض غير المنقولة جنسياً، وهذا هو السبب في أن الفيتامينات السابقة للولادة محملة بها. بالإضافة إلى ذلك، “لهذا السبب تطلب إدارة الأغذية والعقاقير إضافة حمض الفوليك إلى منتجات الحبوب” المخصبة “مثل الخبز والمعكرونة والأرز والحبوب”، يقول الدكتور ديسروسيير. منذ عام 2016 ، تسمح إدارة الأغذية والعقاقير أيضًا بإضافة حمض الفوليك إلى دقيق الذرة، والذي يستخدم لصنع رقائق التورتيلا والذرة.

ومع ذلك، فإن النساء اللائي يحملن أثناء تناول وجبات منخفضة الكربوهيدرات قد يفقدن منتجات غنية بحمض الفوليك. يقول الدكتور ديسروسييرز: “كمجتمع علمي، لقد تساءلنا عما إذا كانت الوجبات منخفضة الكربوهيدرات يمكن أن تؤدي إلى تخفيضات كبيرة في كمية حمض الفوليك التي يمكن أن تؤدي بدورها إلى زيادة في خطر إنجاب طفل مصاب بعيب في الأنبوب العصبي. هذه الدراسة هي الأولى التي تبحث في هذا السؤال مباشرةً.”

أظهرت المزيد من النتائج التي توصلت إليها الدراسة أن المدخول الغذائي لحمض الفوليك بين النساء اللائي يتناولن وجبات منخفضة الكربوهيدرات كان أقل من نصف النساء الأخريات، وأن أكثر من 20% من النساء لديهن مستويات حمض الفوليك دون المستوى الموصى به للحد من مخاطر الإصابة بالأمراض غير المنقولة بالاتصال الجنسي. ولكن، هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتأكيد نتائج الدراسة.

 

See Also

يجب عليك تجنب الوجبات الغذائية منخفضة الكربوهيدرات ؟

يقول الدكتور ديسروسييه: “يجب على النساء الحوامل أو النساء اللائي يحاولن الحمل إجراء محادثة مع مقدمين الرعاية الصحية الخاصين بهن بشأن نظامهن الغذائي وأي أنماط خاصة لتناول الطعام الذي قد يتبعنها، ومواصلة تناول الفيتامينات كل يوم قبل وأثناء الحمل يحتوي على 400 ميكروغرام على الأقل من حمض الفوليك”. هناك أيضًا أطعمة كاملة غنية بالفولات (الشكل الطبيعي لحمض الفوليك)، مثل الخضروات ذات الأوراق الخضراء الداكنة والبقوليات مثل البازلاء والفاصوليا والبرتقال والأفوكادو.

ولكن نظرًا لأن نصف حالات الحمل غير مخطط لها، ينبغي لجميع النساء في سن الإنجاب أن يفكرن في مستوى تناول الفولات أو حمض الفوليك لديهن. يقول الدكتور ديسروسيير: “تظهر عيوب الأنبوب العصبي مبكرًا جدًا خلال فترة الحمل، وغالبًا قبل أن تعرف المرأة أنها حامل”. “لهذا السبب يوصي مركز السيطرة على الأمراض بأن جميع النساء القادرات على الحمل يتناولن فيتامين يحتوي على ما لا يقل عن 400 ميكروغرام من حمض الفوليك كل يوم ، سواء كن يحاولن الحمل أم لا.

 

 

اقرأي أيضاً: 

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!