Now Reading
تعليمات الرضاعة الطبيعية للأمهات المصابات بالالتهاب العضلي الليفي

تعليمات الرضاعة الطبيعية للأمهات المصابات بالالتهاب العضلي الليفي

PIN IT

تعليمات الرضاعة الطبيعية للأمهات المصابات بالالتهاب العضلي الليفي

 

 

 

الأمهات المصابات بالالتهاب العضلي الليفي أو الفيبرومالغيا غالباً ما يجدن صعوبة في الرضاعة الطبيعية. قد تبدو الرضاعة الطبيعية أكثر الأشياء طبيعية في العالم، لكن العديد من النساء يجدنها أكثر صعوبة من المتوقع.

تشير الدراسة إلى أن الدعم والاسترخاء قد يجعلان الرضاعة الطبيعية أسهل

إن الالتهاب العضلي الليفي هو اضطراب مزمن يتميز بالألم والتعب على نطاق واسع. إن سبب المرض غير معروف، ويؤثر على النساء أكثر من الرجال.

لا يوجد علاج لهذه الحالة المرضية. وغالبًا ما يجرب المرضى العلاج الطبيعي والاستشارة والأدوية (بما في ذلك مضادات الاكتئاب والإيبوبروفين وفي بعض الحالات المورفين) لتخفيف الأعراض.

درست كارين شايفر، دكتوراه في علوم التمريض وممرضة مسجلة، وأستاذة مساعدة في التمريض في كلية المهن الصحية بجامعة تيمبل، تسع أمهات تتراوح أعمارهن بين 26 و 36 عامًا مصابات بالالتهاب العضلي الليفي.

أرادت جميع النساء أن يرضعن وأنجبن طفلاً واحداً على الأقل قبل تشخيص إصابتهن بالمرض. وكانت معظمهن قد تناولن دواء لعلاج الألم العضلي الليفي قبل الحمل.

 

المشاكل المبلغ عنها

لم تكن الرضاعة الطبيعية سهلة لأي من الأمهات في الدراسة.

حيث قالت شيفر: ” شعرت النساء التسع أنهن لم ينجحن في محاولاتهن للرضاعة الطبيعية، وشعرن بالإحباط”.

وشملت الصعوبات وجع العضلات والألم والصلابة والتعب والنقص الملحوظ في حليب الأم؛ والتهاب الحلمات.

إن هذه المشاكل ليست غير شائعة بين النساء المرضعات. ومع ذلك، قد تتأثر الأمهات المصابات بالالتهاب بشكل خاص لأنهن يواجهن بالفعل الألم والتعب.

كانت المشاكل سيئة إلى الحد الذي جعل بعض المشاركات يشعرن بأنهن بحاجة إلى استئناف العلاج، مما يعني التخلي عن الرضاعة الطبيعية لتجنب نقل الأدوية إلى الأطفال عن طريق حليب الثدي.

توقفت الأخريات عن الرضاعة الطبيعية بعد تشخيصهن بمشاكل صحية أخرى، مثل قصور الغدة الدرقية أو التهاب الكبد (ب).

See Also

شعرت “الأمهات” بالإكراه لفطام أطفالهن في وقت أبكر مما هو مخطط له، وكنّ حزينات وكئيبات، كما قالت شيفر.

 

الاستراتيجيات الداعمة

قد ترغب الأمهات المصابات بالالتهاب في تجربة نصائح الرضاعة الطبيعية المذكورة في الدراسة:

  • الحصول على الدعم. اطلبي التشجيع والمساعدة من الأصدقاء وأفراد الأسرة.
  • طلب المساعدة من الخبراء. اطلبي المشورة من مستشاري الرضاعة أو الممرضات. قد ترغب المرأة الحامل المصابة بالالتهاب في البدء في التحضير قبل الولادة.
  • تفويض المهام الأخرى. وفيري أكبر قدر ممكن من الطاقة لرعاية طفلكِ الرضيع والرضاعة الطبيعية.
  • إيلاء الاهتمام للتغذية المناسبة.
  • جربي تقنيات الاسترخاء والعلاج بالموسيقي لتعزيز الاسترخاء وتقليل الانزعاج أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • ابحثي عن مجموعة دعم للأمهات المرضعات المصابات بأمراض مزمنة.
  • عند الرضاعة الطبيعية، استلقِ على جانبٍ واحد مع وسادة تدعم رأسكِ.
  • غيري وضعية الجسم أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • استخدمي حبالًا أو نوعًا من الدعم، مثل وسادة أسفل الطفل.
  • ابحثي عن مكان هادئ ومريح لإرضاع الطفل لتقليل التشتيت عن نفسك وعن طفلك.

تشجع شايفر أيضًا مقدمي الرعاية الصحية على دعم الأمهات المصابات بالالتهاب العضلي الليفي اللاتي يرغبن في الرضاعة الطبيعية بشكل استباقي.

تظهر دراستها في عدد يوليو / أغسطس من المجلة الأمريكية لتمريض الأم / الطفل.

 

 

إقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!