Now Reading
تغيرات الثديين بعد الولادة والرضاعة الطبيعية

تغيرات الثديين بعد الولادة والرضاعة الطبيعية

PIN IT

تغيرات الثديين بعد الولادة والرضاعة الطبيعية

 

 كيف يغير الأطفال الثديين

عندما تحملين بطفل، فإنكِ تتوقعين أن يمر جسمك ببعض التغييرات الكبيرة. تعرفين أن بطنك سوف ينمو بشكل أكبر، وينبغي أن يبدو شعرك أكثر لمعانًا، وربما تحظى بشرتك أيضًا بـ “توهج الحمل”.

لكن هذا ليس كل شيء. قد تتفاجئين بمعرفة أن الثديين لديك سيخضعان للعديد من التغييرات أيضًا حتى بعد وصول طفلك.

 

العلامات المبكرة

تشعر الكثير من النساء بـألم في الثدي في فترة الحمل المبكرة (بالنسبة إلى بعض النساء، تعتبر هذه هي الإشارة الأولى بأنهن حوامل). إذا كنتِ تشعرين بالوخز أو الألم عند لمس ثدييكِ، فهذا أمر طبيعي. إنه تأثير جانبي شائع بسبب جميع الهرمونات الإضافية التي تمر عبر جسمك. ومع ذلك، إذا لاحظتِ أي كتل في أي وقت، أخبري طبيبتك بذلك، حتى تتمكن من معرفة ما هي.

 

تغير اللون

قد تغير الهرمونات في نظامك الطريقة التي يبدو عليها ثدييك أثناء الحمل. تجد العديد من النساء أن هالة الثدي – المنطقة المحيطة بالحلمة – تصبح أكثر قتامة أثناء الحمل. يعد هذا أمر طبيعي. وقد يتفتح أو لا يتفتح اللون بعد الولادة.

كما قد تلاحظين ظهور عروق زرقاء جديدة أسفل سطح جلد ثديك. يعتبر هذا، أيضا، أمر طبيعي. حيث يحدث ذلك لأن الجسم يزيد من تدفق الدم إلى ثدييك أثناء الحمل.

أخبري طبيبتك عن التغيرات الجلدية الأخرى.

 

حجم جديد

قد ترغبين في شراء بعض حمالات الصدر الجديدة، لأن الثديين لديك قد يكبر حجمهما بمقاس أو اثنتين أثناء الحمل. قد يحدث ذلك خلال الثلاثة الشهور الأولى من الحمل، حيث يبني جسمك مخازن الدهون، أو في وقت لاحق، حيث يستعد جسمك لـلرضاعة الطبيعية.

إذا كنتِ بحاجة إلى حمالات صدر جديدة، فجربي حمالات الحمل أو حمالات الأمومة التي توفر الراحة والدعم اللين، غالبًا بدون حبال. يمكنكِ حتى ارتدائها للنوم ليلاً.

 

علامات التمدد

إن بطنك المتنامي ليس المكان الوحيد الذي قد تظهر فيه علامات تمدد الجلد. حيث قد تظهر أيضاً على الثديين لديك بينما تكبر.

قد يؤدي النمو إلى الشعور بالحكة أيضًا. وقد يهدئ المرطب أو الكريم الحكة، ولكن لا يوجد منتج يمكن أن يجعل علامات التمدد تختفي. غير أنه يجب أن تتلاشى بعد ولادة طفلك.

 

افرازات الثديين قبل ولادة الطفل

تبدأ بعض النساء قرب نهاية الحمل في تسرب سائل أصفر باهت من الثديين . يُسمى هذا السائل باللبأ، وهو ما يصنعه ثديك لتغذية طفلك حتى يبلغ من العمر يومين أو ثلاثة أيام. (عندما يأتي حليب الثدي)

إذا كنتِ تسربين، يمكن أن تمنع وسادات الثدي قميصك من البلل. أخبري طبيبتك إذا كان لديك أي نوع آخر من الإفرازات من حلماتك، في حال كان الأمر غير طبيعي.

 

احتقان الثديين

عندما يبلغ عمر المولود الجديد بضعة أيام، سيبدأ لديك الثديين في إنتاج الحليب. وعندما يحدث هذا، قد يمتلئ لديك الثديين بكمية كبيرة من الحليب، وقد تشعرين بالألم. (وهذا ما يسمى بـاحتقان أو تحفل الثدي)

وبمجرد أن يرضع طفلك بعض الحليب، فإنه يخفف من الألم والتورم، حتى تقومين بصنع المزيد من الحليب. قد يستغرق جسمك بضعة أيام لمعرفة مقدار ما يصنعه، بناءً على مقدار ما يرضعه طفلك، قبل أن تحصلي على بعض الراحة من هذه الدورة. ومن أجل الحد من بعض ألم الأحتقان، ضعي مناشف مبللة دافئة أو أوراق ملفوف باردة على الثديين لديك.

 

الشعور بالوخز

من الطبيعي أن تشعرين بوخز في الثديين لديك عندما تكوني على وشك إرضاع طفلك. حيث يعتبر هذا استجابة جسمك للإشارات التي تفيد بأن الوقت قد حان لإطعام طفلك. يؤدي اندفاع الحليب إلى ملئ لديك الثديين ، ويمكن أن يؤدي التدفق إلى الشعور بالوخز. ولكن مع مرور الوقت، يجب أن يكون الشعور القوي بالوخز أقل شدة بكثير.

See Also

 

ألم الحلمة

إن الرضاعة الطبيعية أمر طبيعي، ولكن يتطلب الأمر بعض الوقت لكل من الأم والطفل لمعرفة الأمور. إذا لم يكن طفلك يرضع بشكل صحيح، فقد يجعلكِ تشعرين بالألم في حلمتك عندما يرضع.

يمكنك تهدئة الألم باستخدام كريم الحلمة أو فرك حليب الأم على حلماتك بعد أن يرضع طفلك، ثم اتركيه يجف في الهواء. إذا لم يتوقف الألم، فاطلبي من طبيبتك المساعدة. أو راجعي استشاري الرضاعة، الذي يٌعلم الأمهات والرضع كيفية الرضاعة الطبيعية بشكل صحيح.

 

افراز ما بعد الطفل

قد يتسرب الحليب عند يكون هناك احتقان في الثديين لديك أو بين أوقات الرضاعة. وفي بعض الأحيان، عندما يستقر طفلك على الرضاعة من أحد الثديين ، قد يسرب الثدي الآخر الحليب. يعتبر كل هذا طبيعي، ويجب أن يحدث بشكل أقل كلما طالت فترة ارضاعك لطفلك. إذا كنتِ تتسربين الحليب، فقد ترغبين في ارتداء وسادات الثديين يوميًا لمنع وقوع بقع الحليب على قميصك.

 

التهاب الثديين

في بعض الأحيان، يمكن أن يحدث انسداد في قناة الحليب، مما قد يؤدي إلى التهاب يصفه الأطباء بالتهاب الثدي. تشمل علامات التهاب الثديين الحمى، والألم، والخطوط الحمراء على صدرك. قد تشعرين بأن المنطقة الواقعة فوق القناة المسدودة ساخنة عند لمسها.

اتصلي بطبيبتك إذا كنتِ تعتقدين أنك تعانين من التهاب الثدي. يمكنها التحقق لمعرفة المشكلة وما إذا كنتِ ستحتاجين إلى تناول المضادات الحيوية لتحسن حالتك.

 

 

إقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!