Now Reading
تغيرات الثدي بعد الرضاعة الطبيعية

تغيرات الثدي بعد الرضاعة الطبيعية

PIN IT

تغيرات الثدي بعد الرضاعة الطبيعية

 

هل تساءلتِ يومًا عما يحدث الثدي بعد الرضاعة الطبيعية ؟ إذا كان الأمر كذلك، فإليكِ إجابته – وله ارتباط مذهل بإيجاد علاج لسرطان الثدي.

ربما تكوني على دراية تامة بالتغييرات التي يمر بها ثدييكِ عندما يحين الوقت بالنسبة لكِ للرضاعة الطبيعية، ولكن هل تعرفين كيف يتغير عندما تنتهي من الرضاعة؟ تعطينا دراسة أجريت عام 2016 فكرة أفضل عن التغييرات التي تحدث داخل الثدي عندما يتوقف عن إنتاج الحليب، والنتائج مدهشة للغاية.

ووفقًا للدراسة التي جاءت من جامعة مانشستر، فإن الخلايا المنتجة للحليب في الثدي يتم تفكيكها بواسطة خلايا أخرى في الجسم. يبدو الأمر مروعًا بالتأكيد، لكنه يفسر لماذا لم تعد العديد من الأمهات تنتج الحليب بعد فترة من الرضاعة الطبيعية.

كيف تخرج تلك الخلايا الثديية الميتة والحليب المتبقي من الجسم؟ هذا غير واضح، بحسب مؤلفي الدراسة.

تشير الدراسة إلى أن النساء ينتجن ما يصل إلى لتر واحد من حليب الثدي يومياً، وينتج الثدي أنسجة معينة حتى تتمكن الخلايا من إنتاج هذا الحليب. العملية التي تقتل فيها الخلايا المنتجة للحليب تسمى “موت الخلايا المبرمج”. دهش الباحثون من أن هذه العملية لا تؤدي إلى التهاب أو تلف كبير في الأنسجة أو ألم.

قد يكون بلعمة الخلايا المناعية مؤلم للغاية ومدمر. لذا اعتقدنا أن هناك شيئًا آخر يجب أن يعترض الخلايا المناعية. ما لم نتوقع العثور عليه هو مفتاح جزيئي يحول الخلايا التي تفرز الحليب إلى خلايا آكلة. قالت نسرين اختر، دكتوراه في الطب، باحثة مشاركة في الدراسة: “لقد اكتشفنا أن هذه الخلايا قادرة الآن على تناول أو إزالة كميات كبيرة من الخلايا المنتجة للحليب الزائدة.

الاخبار الجيدة؟ هذه النتيجة يمكن أن تساعد الأطباء في علاج سرطان الثدي من خلال عملية مماثلة. يبدو أن بروتين الإشارة Rac1 يشارك في عملية الخلايا الآكلة، وقد يلعب هذا أيضًا دورًا في تطور سرطان الثدي. قال تشارلز ستريولي، أستاذ بيولوجيا الخلية في جامعة مانشستر، الذي أشرف على عمل اختر: “في المستقبل، قد تكون هناك طرق جديدة تمامًا لعلاج سرطان الثدي. إذا كان بإمكان خلايا الثدي الطبيعية أن تأكل جيرانها من الخلايا التي تغيرت قليلاً، فهل يمكننا إيجاد طريقة لجعل الخلايا السليمة تستهلك وتدمر كل الخلايا السرطانية؟”

 

 

اقرأي أيضاً: 

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!