Now Reading
تلقي الأم الحامل لقاح الإنفلونزا يحمي الطفل

تلقي الأم الحامل لقاح الإنفلونزا يحمي الطفل

PIN IT

تلقي الأم الحامل لقاح الإنفلونزا يحمي الطفل

 

 

أظهرت دراسة سريرية أن النساء الحوامل اللاتي يحصلن على لقاح الإنفلونزا يحمين أطفالهن حتى عمر 6 أشهر.

تعتبر الدراسة التي أجريت في بنغلاديش بقيادة مارك س. ستينهوف، دكتوراه في الطب، بجامعة جونز هوبكنز في بالتيمور، أول دليل قاطع على أن لقاحات الإنفلونزا تفيد الأم والرضيع.

يقول شتاينهوف في بيان صحفي: “تظهر دراستنا أن خطر إصابة المولود بالعدوى يمكن تخفيضه إلى حد كبير عن طريق تحصين الأم أثناء الحمل. إنها فائدة ثنائية مقابل واحد”. “يمتلك الأطفال الذين تقل أعمارهم عن ستة أشهر أعلى معدلات الاستشفاء بسبب الإنفلونزا بين الأطفال في الولايات المتحدة”.

تنصح الإرشادات الأمريكية النساء الحوامل بالحصول على اللقاح المضاد للأنفلونزا، لكن ما بين 12٪ و 13٪ فقط من النساء يحصلن عليه. كان أطباء التوليد بطيئين في نقل التوصية إلى النساء، رغم أن معظمهم يتفقون على أن الإصابة بالإنفلونزا أثناء الحمل أمر خطير.

شملت الدراسة 340 أم لم يتلقين لقاح الإنفلونزا لمدة ثلاث سنوات على الأقل. وأظهرت الدراسة أن تطعيم النساء الحوامل:

  • قلل من خطر إصابة الأطفال بالأنفلونزا المؤكدة مختبرياً بنسبة 63٪ على الأقل
  • قلل من خطر إصابة كل من الأطفال والأمهات بأمراض الجهاز التنفسي مع الحمى بنسبة الثلث
  • منع أمراض الجهاز التنفسي مع الحمى في 14 رضيع وسبع أمهات لكل 100 امرأة تم تطعيمهن
  • منع حدوث حالة واحدة من الإنفلونزا المؤكدة مختبريًا لكل 16 امرأة تم تطعيمهن

أثر عدد من العوامل على الدراسة، بما في ذلك نقص اختبارات الإنفلونزا. لكن تحليل هذه العوامل يشير إلى أنها أدت، في حال وجودها، إلى التقليل من تقدير الفائدة الحقيقية للقاح الإنفلونزا للنساء الحوامل.

لا يمكن للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر الحصول على لقاح الإنفلونزا. ونظراَ لأنه يحتاج إلى لقاحين للحماية الكاملة، فهناك فجوة قد يكون الطفل خلالها عرضة للإصابة بالإنفلونزا.

See Also

وقال شتاينهوف: “يجب تشجيع النساء الحوامل على الحصول على التطعيم ضد الإنفلونزا لحماية أنفسهن وأطفالهن الرضع“.

شارك في الدراسة باحثون من المركز الدولي لأبحاث أمراض الإسهال في دكا، بنغلاديش، وجامعة إيموري في أتلانتا. تظهر الدراسة في العدد الأول من شهر سبتمبر (أيلول) 2007 من مجلة TheNew England Journal of Medicine.

 

إقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!