Now Reading
تناول الأدوية المخدرة المعروفة أثناء الحمل يمكن أن تؤذي طفلكِ

تناول الأدوية المخدرة المعروفة أثناء الحمل يمكن أن تؤذي طفلكِ

PIN IT

تناول الأدوية المخدرة المعروفة أثناء الحمل يمكن أن تؤذي طفلكِ

 

بعض الأمهات الحوامل قد لا يدركن أن الوصفة الأدوية المخدرة التي يتناولونها كمسكنات للألم يمكن أن تكون خطرة على أطفالهن – حتى تلك الأدوية التي يصفها الطبيب.

تحرص معظم النساء الحوامل على تناول الطعام والشراب أثناء استعدادهن لإنجاب طفل سليم. لكن ب

وفقًا لدراسة جديدة نشرت على الإنترنت في 13 أبريل التي أجريت باستخدام السجلات الطبية لأكثر من 112000 من النساء الحوامل في تينيسي، استخدمت مسكنات الألم الموصوفة طبياً – بما في ذلك الأدوية مثل الهيدروكودون (الاسم التجاري فيكودين)، أوكسيكودون (الاسم التجاري أوكسيكونتين)، كان الكودايين والمورفين شائعين. وأدى ذلك إلى زيادة فرص الولادة المبكرة، وانخفاض الوزن عند الولادة، أو حتى فترة الانسحاب الصعبة للأدوية من الطفل.

ما يقرب من 30% من الأمهات في الدراسة تستخدم واحدة على الأقل من هذه الأدوية خلال فترة الحمل. وتزداد خطورة هذه النتائج المثيرة للقلق بالنسبة للطفل إذا تم علاج النساء الحوامل أيضًا بمضادات الاكتئاب، أو إذا كن يدخن.

وكتب الباحث الرئيسي الدكتور ستيفن باتريك، عالم حديثي الولادة وأستاذ مساعد في طب الأطفال بجامعة فاندربيلت في ناشفيل ، “لقد فوجئت بعدد النساء الموصوف لهن مسكنات الألم الأفيونية أثناء الحمل. لقد فوجئت أيضًا بمدى تدخين النساء أثناء الحمل، ومدى زيادة خطر الإصابة بمتلازمة الامتناع لحديثي الولادة (المشكلات التي يواجهها الأطفال المعرضون للعقاقير في الرحم) بين اللائي استخدمن أيضًا مسكنات الألم الأفيونية أثناء الحمل.”

إذا كان يبدو أن المزيد والمزيد من الدراسات تبحث في هذه المسألة مؤخرًا، وهناك المزيد والمزيد من تقارير وسائل الإعلام التي تتحدث عن ذلك، فهناك سبب وجيه للانتباه: تضاعفت المعدلات الإجمالية للنساء اللائي يتناولن مسكنات الألم بوصفة طبية منذ عام 2000. والآن نحن نعلم أنه يجدر التفكير بجدية فيما إذا كان الفيكودين ضروريًا للألم أثناء الحمل.

See Also

 

 

اقرأي أيضاً: 

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!