Now Reading
تناول قطعة من الشوكولاتة أثناء الحمل قد تكون مفيدة للأم والطفل

تناول قطعة من الشوكولاتة أثناء الحمل قد تكون مفيدة للأم والطفل

PIN IT

تشير دراسة جديدة إلى أن تناول قطعة من الشوكولاتة أثناء الحمل كل يوم قد يحسّن من صحة الدورة الدموية للأم والطفل الذي لم يولد بعد.

وقال الباحثون إن تناول قطعة صغير من الشوكولاتة قد يقلل أيضًا من خطر الإصابة بــتسمم الحمل، وهي حالة مرضية قاتلة يمكن أن تصاب بها المرأة الحامل التي يكون ضغط دمها طبيعي وفجأة يرتفع بشكل خطير.

تم تعليق النتائج بغض النظر عما إذا كانت الشوكولاتة المتناولة تحتوي على كميات عالية أو منخفضة من ما يسمى بالفلافانول. ويعتقد بعض الخبراء أن هذه المركبات – الموجودة في بعض المواد الغذائية النباتية – قد تمنح عددًا من الفوائد الصحية.

غير أن العلاقة التي شوهدت في الدراسة لم تثبت أن تناول الشوكولاتة أثناء الحمل يعمل على تحسين صحة الدورة الدموية عند النساء الحوامل وأطفالهن.

وقال مؤلف الدراسة الدكتور إيمانويل بوجولد، أستاذ التوليد وأمراض النساء في جامعة لافال في مدينة كيبيك، كندا: “تشير ملاحظاتنا إلى أن تناول قطعة صغيرة من الشوكولاتة الداكنة بشكل منتظم – سواء كان مستوى الفلافانول فيها مرتفعًا أم لا – بدءًا من الثلاثة الشهور الأولى من الحمل، يمكن أن يؤدي إلى تحسين وظيفة المشيمة.”

وقالت أخصائية تغذية واحدة على الأقل إنها غير مستعدة لتبني نتائج الدراسة.

كان من المقرر عرض النتائج يوم الخميس في الاجتماع السنوي لجمعية طب الأم والجنين، في أتلانتا. ويجب اعتبار البيانات والاستنتاجات أولية إلى أن يتم نشرها في مجلة تتم مراجعتها من قِبل النظراء.

يوجد الفلافانول بشكل طبيعي بكميات كبيرة في الكاكاو غير المعالج. ومع ذلك، يمتلك طعم مر إلى حد ما، ويقول بعض الخبراء إنه يمكن لبعض التقنيات المستخدمة لتحويل الكاكاو الطبيعي إلى مسحوق أو كاكاو لذيذ (مثل التخمير) أن تؤدي إلى خفض الفلافانول بكمية كبيرة.

وبالنسبة للمستهلكين، فإن معرفة متى تحتوي قطعة من الشوكولاتة أو لا تحتوي على كمية عالية من الفلافانول، قد يكون أمرًا صعباً.

ومع ذلك، قرر فريق بوجولد معرفة ما إذا كان للاختلافات في محتوى الفلافانول أي تأثير على حمل حوالي 130 امرأة.

كانت جميع النساء اللاتي شملتهن الدراسة في فترة الحمل من 11 إلى 14 أسبوعًا، وحاملات بطفل واحد.

طُلب من الجميع تناول 30 جرامًا من الشوكولاتة (أكثر بقليل من أونصة واحدة) يوميًا على مدار فترة 12 أسبوعًا. وهذا يعادل حوالي مربع واحد صغير من الشوكولاتة يوميًا، حسب قول بوجولد.

تناولت نصف النساء شوكولاتة تحتوي على نسبة عالية من الفلافانول، بينما تناول النصف الآخر شوكولاتة تحتوي على نسبة منخفضة من الفلافانول. ومن ثم تم تتبع ومراقبة الجميع حتى تاريخ الولاة.

بغض النظر عن نوع الشوكولاته التي تم تناولها، واجهت النساء نفس الخطر لكل من تسمم الحمل وارتفاع ضغط الدم الروتيني. ووجد الباحثون أن وزن المشيمة ووزن الولادة كان هو نفسه في كلا المجموعتين.

وبالمثل، فإن مستويات الدورة الدموية للجنين والمشيمة، وكذلك سرعة الدم في الرحم، لم تتأثر بتغير مستويات الفلافانول.

ومع ذلك، فإن مجرد تناول كمية صغيرة من الشوكولاتة – بغض النظر عن مستوى الفلافانول – ارتبط بتحسينات ملحوظة في الدورة الدموية وسرعة الدم مقارنة بـعامة السكان، على حد قول الباحثين.

قال بوجولد إن هذا يشير إلى وجود شيء ما حول الشوكولاتة، بغض النظر عن مستويات الفلافانول، والتي قد يكون لها تأثير إيجابي على مجرى الحمل. وقال إن معرفة ما هو بالضبط “يمكن أن يؤدي إلى تحسين صحة المرأة والطفل، إلى جانب تخفيض كبير في تكلفة العلاج.”

ومع ذلك، أضاف أنه ” يجب تناول الشوكولاتة في الحد المعقول خلال فترة الحمل، ويجب اخذ مدخلات السعرات الحرارية في عين الاعتبار في المعادلة.”

See Also

وقد أيدت هذه النقطة لونا ساندون، أستاذة مساعدة في قسم التغذية السريرية في المركز الطبي لجامعة تكساس الجنوبية الغربية في دالاس.
وقالت: “هذا ليس ترخيصًا في تناول كميات كبيرة من الشوكولاتة”. وحذرت قائلاً: “ضعي في اعتباركِ أن كمية الشوكولاتة كانت 30 جرامًا فقط أو أونصة واحدة. هذا مجرد عدد قليل من الشوكولاتة. حيث قد يؤدي تناول الكثير من قطع الشوكولاتة إلى زيادة الوزن بشكل يتجاوز ما ينصح النساء الحوامل بالحصول عليه.”

وقالت ساندون: “هناك أيضًا الكثير من العناصر الغذائية الأخرى التي من الأفضل للنساء الحوامل التركيز عليها من أجل نمو وتطور الطفل بشكل صحيح، مثل حمض الفوليك والكالسيوم والبروتين والحديد من مصادر غذائية عالية الجودة.”

 

نصيحتها النهائية؟

قالت ساندون: “استمتعي في تناول شوكولاتة جيدة من وقت لآخر.” “ولكنني لا أوصي بها بعد للحصول على حمل صحي.”

 

 

إقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0
View Comments (0)

Leave a Reply

Your email address will not be published.


© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top