Now Reading
دراسة تظهر أن النوم على الظهر في الحمل مرتبط بخطر الإملاص

دراسة تظهر أن النوم على الظهر في الحمل مرتبط بخطر الإملاص

PIN IT

النوم على الظهر في الحمل وخطر الإملاص

 

تشير دراسة أن النساء اللاتي ليهن وضعية النوم على الظهر في الشهور الأخيرة من الحمل قد يكن معرضات لخطر الإملاص إذا كان لديهن بالفعل عوامل خطر أخرى.

أكد الخبراء أن النتائج لا تثبت أن وضعية النوم بحد ذاتها تؤثر على خطر الإملاص.

وقال الدكتور جورج سعادة، مدير طب الأم والجنين في الفرع الطبي بجامعة تكساس في جالفيستون: “يجب أن نكون حذرين في تفسير النتائج”.

وقال سعادة الذي لم يشارك في الدراسة: “لا يمكننا أن نستنتج أن النوم على الظهر في الحمل يسبب الإملاص أو أن النوم على الجانب سيمنعه”.

ومع ذلك، من المعقول أن يسهم النوم على الظهر اثناء الحمل في حدوث الإملاص. وأوضح أن الاستلقاء على الظهر يمكن أن يؤدي إلى تفاقم توقف التنفس أثناء النوم ، حيث يتوقف التنفس بشكل متكرر ويبدأ طوال الليل، وإذا كان الجنين ضعيفًا بالفعل، فإن انخفاض تدفق الأكسجين يمكن أن يعزز احتمالات الإملاص.

وافقت الدكتورة أدريان جوردون، الباحثة الرئيسية في الدراسة، على أنه إذا كان وضع النوم يساهم في ولادة جنين ميت، فلن يكون ذلك إلا في حالة وجود عوامل خطر أخرى، مثل ضعف نمو الجنين.

وقالت جوردون، عالم حديثي الولادة في مستشفى رويال برنس ألفريد في سيدني، أستراليا: “إن الإملاص أكثر تعقيدًا من عامل خطر واحد”.

وأضافت أنه إذا كان وضع النوم مهمًا، فسيكون ذلك مهمًا لأنه يمكن تغييره.

يشير الإملاص إلى فقدان الحمل بعد الأسبوع العشرين. ووفقًا لـ March of Dimes، فإن حوالي واحدة من 160 حالة حمل تنتهي بالإملاص – مع وجود عيوب خلقية وضعف نمو الجنين ومشاكل في المشيمة من بين الأسباب.

وقال سعادة إن النساء اللاتي يدخن أو المصابات بـارتفاع ضغط الدم معرضات لخطر أكبر من غيرهن، لكن في بعض الأحيان لا يوجد أي تفسير للإملاص.

لمعرفة ما إذا كان وضع النوم مرتبطًا بمخاطر الإملاص، قام فريق جوردون بدراسة 103 امرأة عانين من الإملاص المتأخر – بعد الأسبوع الحادي والثلاثين من الحمل – و 192 امرأة حوامل في النصف الثالث من الحمل.

وجدوا أن النساء اللاتي تعرضن للإملاص، ما يقرب من 10 %، كن ينمن على ظهورهن أثناء الحمل، بما في ذلك الشهر الماضي، بالمقارنة مع 2 % فقط من النساء اللاتي يتمتعن بحمل صحي.

عندما أخذ الباحثون في الاعتبار عوامل أخرى – مثل التدخين ووزن جسم المرأة – كان النوم على الظهر في الحمل مرتبطًا بزيادة خطر الإملاص.

يدرس الدكتور هاليت بينار، مدير علم أمراض ما حول الولادة وطب الأطفال في مستشفى النساء والرضع في بروفيدنس، رود آيلاند، عوامل الخطر المحتملة للإملاص.

وقال أن أبحاثه وجدت إن ضعف نمو الجنين هو “عامل خطر رئيسي” للإملاص – وهي صلة وجدها فريق جوردون في الدراسة الحالية أيضًا.

عندما يتعلق الأمر بوضعية النوم في الحمل ، قال بينار إن النتائج الحالية تثير سؤالًا مثيرًا للاهتمام، لكن هذا اقصى ما يستطيعون فعله.

قال بينار: “من الممكن” تقليل تدفق الدم إلى الجنين عندما تقوم المرأة بالنوم على الظهر في الحمل “.

وأشار إلى أنه “من دون أي دليل موضوعي، مثل قياس التدفق الفعلي إلى المشيمة والطفل، يصعب قبول ذلك دون بعض الخوف”.

See Also

كما أضاف قائلاً: “في هذه المرحلة، لا أعتقد أننا نستطيع التوصل إلى أي استنتاجات حول تأثير وضعية النوم على الظهر في الحمل وتقديم توصيات”.

اتفقت جوردون وسعادة على أنه من المبكر جدًا تقديم أي توصيات شاملة.

وقال سعادة: “لا أعتقد أن المرأة يجب أن تشعر بـالقلق من النتائج”. “ومن المؤكد أن المرأة التي تعرضت للإملاص يجب ألا تشعر بالذنب إذا نامت على ظهرها أثناء الحمل”.

لكن هل يجب أن تنام النساء على جانبهن، فقط لكي يكن آمنات؟ ليس بالضرورة، كما قال سعادة. وأشار إلى أن وضعية النوم يمكن أن تشجع حدوث الجلطة الدموية في الساقين.

وصرح أنه “يجب أن تنام النساء في أي وضعية مريحة لهن”.

ومع ذلك، إذا كان لدى المرأة أي مخاوف بشأن وضعية النوم ، يقول الخبراء إنها يجب أن تناقش ذلك مع الطبيبة.

تم نشر الدراسة في 8 يناير على الإنترنت في أمراض النساء والتوليد.

 

إقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!