Now Reading
دراسة تقول أن خطر على الطفل استخدام مضادات الاكتئاب أثناء الحمل

دراسة تقول أن خطر على الطفل استخدام مضادات الاكتئاب أثناء الحمل

PIN IT

مضادات الاكتئاب أثناء الحمل والخطر على الطفل

 

 

تشير دراسة جديدة إلى أن الأطفال المولودين لأمهات يتناولن مضادات الاكتئاب في أواخر الحمل ربما يكونوا أكثر عرضة للإصابة باضطراب نادر في الدورة الدموية.

ومع ذلك، فإن زيادة خطر الاضطراب – المعروف باسم ارتفاع ضغط الدم الرئوي المستمر لحديثي الولادة (PPHN) – صغير، ومماثل للمخاطر عند النساء المصابات بالاكتئاب غير المعالج.

قالت المؤلفة الرئيسية كريستا هيبريختس، أستاذة مساعدة في الطب في كلية الطب بجامعة هارفارد، وعالمة وبائية في مستشفى بريجهام ومستشفى النساء في بوسطن: “رغم أننا لا نستطيع استبعاد احتمال وجود زيادة في خطر الإصابة بـ PPHN المرتبط بـاستخدام مثبطات السيروتونين الانتقائية (SSRI) [ المضادة للاكتئاب ] في وقت متأخر من الحمل، فقد أظهرت دراستنا أن الخطر المطلق ضئيل”.

يشير الخطر المطلق إلى العدد الفعلي للأطفال المولودين مع هذه الحالة المرضية.

وأضافت هيبريختس: “إن زيادة الخطر، إن وجدت، تبدو أكثر تواضعا مما اقترحته الدراسات السابقة”.

من المهم أيضًا أن نلاحظ أن هذه الدراسة يمكن أن تظهر فقط وجود علاقة بين استخدام مضادات الاكتئاب أثناء الحمل وخطر الإصابة بـ PPHN؛ ولا يمكن إثبات وجود علاقة بين السبب والنتيجة.

تم نشر النتائج على الأنترنت في 2 يونيو في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية.

من المفترض أن تتغير الدورة الدموية للأطفال حديثي الولادة بعد الولادة عما كانت عليه في الرحم، لكن الدورة الدموية عند الطفل المصاب بـ PPHN لا تُحدث هذا الانتقال بالكامل، وفقًا للمعلومات الأساسية في الدراسة. وتعتبر هذه حالة مرضية تهدد الحياة.

أشارت الأبحاث السابقة إلى أن تناول مضادات الاكتئاب بعد الأسبوع العشرين من الحمل قد يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بـ PPHN، حسب قول مؤلفي الدراسة.

عادة ما تتناول النساء المصابات بالاكتئاب مضادات الاكتئاب، بما في ذلك الأدوية من فئة تسمى مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية. (SSRIs)  تشمل الأدوية الشائعة دواءفلوكستين (بروزاك)، وإسكيتالوبرام (ليكسارو)، وسيرترالين (زولوفت)، وباروكستين (باكسيل) وسيتالوبرام (سيليكسا).

تابع الباحثون أكثر من 3.7 مليون امرأة سجلنّ في برنامج “مديكيد” الطبي من قبل الحمل حتى شهر كامل بعد الولادة. ومن بين هؤلاء النساء، قامت ما يزيد قليلا عن 3 % بتعبئة استمارة وصفة طبية واحدة على الأقل لأستخدام مضادات الاكتئاب خلال الثلث الثالث من الحمل.

وبشكل عام، كان معدل المواليد الذين يعانون من PPHN حوالي 21 رضيعًا لكل 10000 ولادة بين النساء اللاتي لم يتناولن مضادات الاكتئاب.

وبين أولئك اللاتي تناول SSRIs، كان معدل المواليد الذين يعانون من الحالة 32 رضيعًا لكل 10000 ولادة. ووجدت الدراسة أن المعدل كان أقل قليلاً، 29 طفلاً لكل 10000 مولود، بالنسبة للنساء اللاتي يتناولن مضادات الاكتئاب بخلاف SSRIs.

عندما قارن الباحثون النساء المصابات بالاكتئاب غير المعالج بأولئك اللاتي يتناولن مضادات الاكتئاب ، لم يختلف خطر الإصابة بـ PPHN بين النساء اللاتي يتناولن مضادات الاكتئاب وأولئك اللاتي لا يتناولنها.

وقال الدكتور ديفيد غاوسي، طبيب التوليد وأمراض النساء في مستشفى لوس روبليس في ثاوزاند أوكس، كاليفورنيا: “ينبغي على النساء الحوامل المصابات بالاكتئاب مناقشة هذا الخطر المحتمل الصغير المتزايد وكذلك جميع مخاطر وفوائد SSRIs على أساس فردي مع طبيبتهن”. ويجب على الطبيبة والمريضة تحديد ما إذا كانت فوائد هذا الدواء للأم تفوق المخاطر على الجنين”.

See Also

كما قالت هيبريختس إن جنين امرأة تعاني من الاكتئاب غير المعالج أثناء فترة الحمل قد يكون أكثر عرضة لظروف صحية مختلفة.

واضافت: “تم ربط الاكتئاب أو القلق غير المعالج أثناء الحمل بنتائج صحية ضارة مختلفة، مثل الإجهاض والولادة المبكرة وتسمم الحمل وصُغر الأطفال حديثي الولادة”.

وأضافت أن الاكتئاب قبل الولادة يمكن أن يؤثر أيضًا على نمط حياة المرأة وسلوكها. ومن المرجح أن تقوم النساء المصابات بالاكتئاب بـالتدخين، وشرب المزيد من الكحول وممارسة التمارين الرياضية بشكل أقل. كما قالت إنه من المرجح أن يفوتن مواعيد ما قبل الولادة أو لا يتناولن فيتامينات ما قبل الولادة.

تشير الدكتورة شيريل روس، طبيبة التوليد وأمراض النساء في مركز بروفيدنس سانت جون الصحي في سانتا مونيكا، كاليفورنيا إلى أن مخاطر الاكتئاب غير المعالج أثناء الحمل قد تمتد إلى ما بعد ولادة الطفل أيضًا.

وقالت روس: “تتعرض النساء اللاتي يتوقفن عن تناول أدويتهن العادية أو اللاتي لم يعالجن أثناء الحمل لخطر متزايد للتعرض للانتكاس بسبب الأعراض التي قد تكون ضارة بالأم والطفل.” وأوضحت أن “المرض العقلي غير المعالج أثناء الحمل يعرض النساء لخطر أكبر بكثير من اكتئاب ما بعد الولادة“.

كما اضافت: “نعلم أن هناك مخاطر مرتبطة باستخدام SSRIs، لكنها في النهاية محادثة حول المخاطر مقابل الفوائد. وتظهر الدراسات المتاحة أن المخاطر منخفضة مقارنة بالفوائد”.

 

إقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!