Now Reading
دراسة: علاجات الخصوبة قد تزيد من خطر العيوب الخلقية

دراسة: علاجات الخصوبة قد تزيد من خطر العيوب الخلقية

PIN IT

علاجات الخصوبة قد تزيد من خطر العيوب الخلقية

 

نظر الباحثون الأستراليون في السجلات الطبية لما يقرب من 300000 طفل ولدوا في أستراليا – أكثر من 4000 منهم تم حملهم من خلال طريقة علاجات الخصوبة المساعدة – لمعرفة ما إذا كان الأطفال الذين يولدون باستخدام طرق المساعدة على الحمل المختلفة أكثر عرضة للإصابة بـ العيوب الخلقية من الأطفال الذين تم حملهم بشكل طبيعي.

ووجدت الدراسة أن 8% من الأطفال الذين ولدوا من خلال علاجات الخصوبة المساعدة ولدوا بعيوب خلقية مثل مشاكل القلب والأعضاء التناسلية والكلى والرئة والعضلات، مقارنة بنحو 6% من الأطفال الذين تم حملهم بشكل طبيعي. كما أن الأطفال الذين تم حملهم من خلال علاجات الخصوبة المساعدة كانوا أكثر عرضة للإصابة بالشلل الدماغي.

ووجدت الدراسة أن الخطر الأكبر كان في أطفال النساء اللاتي خضعن لإجراء يسمى حقن الحيوانات المنوية داخل الرحم، حيث يتم حقن حيوان منوي واحد في البويضة. لم يبدو أن أطفال النساء اللاتي خضعن للتلقيح الصناعي لديهن مخاطر عالية.

أخبر الدكتور جيمس جولدفارب، مدير مركز الخصوبة، المركز الطبي في كليفلاند: “إن حقيقة أن المريضة تعاني من مشكلة في الحمل يزيد قليلاً من خطر الحمل الصحي، ولكن المرور عبر التلقيح الصناعي لن يزيد من هذا الخطر”.

See Also

 

اقرأي أيضاً: 

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!