Now Reading
دراسة عن آثار أدوية الربو على النساء الحوامل

دراسة عن آثار أدوية الربو على النساء الحوامل

PIN IT

 

ستبحث دراسة جديدة عن آثار الربو وأدوية الربو على الحمل عند النساء المصابات بـالربو في جميع أنحاء البلاد، وذلك حتى تعرف هؤلاء النساء وأطبائهن أيًا من هذه الأدوية قد تشكل خطراً أكبر على الجنين. يقول مايكل شاتز، دكتوراه في الطب، في اجتماع لأخصائي الربو والحساسية، إنه من الولادات التي تمت دراستها حتى الآن، يبدو أن الربو يحدث أكبر ضرر.

غالباً ما تقلق النساء الحوامل المصابات بالربو من سلامة أدويتهن. وفي ثقافة تشجع على “الحرب على الأدوية” ، يمكن للأصدقاء والأقارب ذوي النوايا الحسنة أن يتسببوا في شعور هؤلاء النساء بالذنب تجاه تناول علاج الربو. ومع ذلك، يشجع الأطباء النساء عادة على تناول هذه الأدوية، لأن نوبة الربو يمكن أن تلحق الضرر بـالجنين، كما يقول شاتز، أخصائي الحساسية لدى Kaiser Permanente في سان دييغو. كما أنه الباحث الرئيسي في الدراسة والرئيس المشارك للجنة الحمل للكلية الأمريكية للحساسية والربو والمناعة.

يبدو أن النتائج الأولية للدراسة تدعم المشورة الطبية القياسية، كما يقول. وقد يكون لهذه النصيحة مصداقية جديدة نتيجة إضافة المزيد من النساء إلى الدراسة. ويقول شاتز أنه يمكن للنساء الحوامل المصابات في الربو الاستمرار في استخدام الأدوية الخاصة بهن مع مزيد من التأكيد على أنها رعاية جيدة قبل الولادة، في حالة تم تأكيد صحة النتائج الأولية.

ويقول تشاتز: “نعتقد أن خطر الإصابة بالأمراض غير المنضبطة أعلى من خطر تناول الدواء”. “ومن ناحية أخرى، نريد أن نعرف المزيد عن تأثير هذه الأدوية. … نحن لا نعرف كل شيء نود أن نعرفه عن آثار المرض أو العلاج.”

وثق الباحثون في هذه الدراسة، والمعروفة باسم سجل المرضى المصابين بالربو والحساسية (RAAPP)  182 ولادة بطفل واحد. لقد أرادوا اختبار ما إذا كانت نوبات الربو الحادة أو الأدوية الستيرويدية الفموية مرتبطة بانخفاض الوزن عند الولادة. طلبت جميع النساء في السجل أجهزة الاستنشاق بالستيرويد لعلاج الربو ، كما يقول شاتز. كما أراد الباحثون أيضًا اختبار ما إذا كان تحسين السيطرة على الربو يؤدي إلى نتائج حمل أفضل. يوثق السجل انخفاض الوزن عند الولادة، والولادة المبكرة، والعيوب الخلقية عند الولادة.

حتى الآن، كان لدى ستة من الأطفال انخفاض في وزن الولاد (3.3٪)، وكان 15 منهم خدجًا، أو ولدوا قبل الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل (8.2٪)، وكان اثنان منهم مصابين بـعيوب خلقية (1.1٪). كما كان هناك 14 طفلاً آخر حجمهم أصغر من عمر الحمل ، وكان وزنهم أقل من 10٪ في مرحلة الحمل التي ولدوا فيها (7.6٪). يصرح شاتز أن هذه النتائج كانت مماثلة لتلك الموجودة في عموم السكان. وعلى الرغم من أنه قد يكون هناك نسبة أعلى من الأطفال الذين يعانون من انخفاض الوزن عند الولادة في هؤلاء النساء مما كان متوقعًا بشكل عام، إلا أن الفرق لم يكن ذا دلالة إحصائية.

ويقول شاتر: “تشير بياناتنا إلى أن نوبات [ الربو ] الحادة تضعف النمو داخل الرحم”. “تعتبر هذه المعلومات الأولية مطمئنة بالنسبة لــ [مستخدمي أجهزة الاستنشاق بالستيرويد]، وتدعم التعميم القائل بوجود خطر الربو غير المنضبط”. كما قال أن سجل المرضى المصابين بالربو والحساسية يحتاج إلى تسجيل 800 حالة ولادة حتى تكون الإحصائيات صالحة.”

 

See Also

معلومات هامة:

  • قد تقلق النساء الحوامل المصابات بالربو من سلامة أدوية الربو ، ولكن يعتقد معظم الأطباء أن نوبة الربو الحادة أكثر خطورة على الجنين من الأدوية التي يتم تناولها للسيطرة على المرض.
  • أظهرت الأبحاث الأولية أن نسبة انخفاض الوزن عند الولادة والولادة المبكرة وتشوهات الولادة عند المواليد الجدد للنساء المصابات في الربو اللاتي يتناولن المنشطات عن طريق الفم هي نفسها في عموم السكان.
  • أظهرت البيانات أيضًا أن نوبات الربو الحادة قد تترافق مع انخفاض الوزن عند الولادة.

 

 

إقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0
View Comments (0)

Leave a Reply

Your email address will not be published.


© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top