Now Reading
دراسة: لا توجد صلة بين تناول عقار أسيتامينوفين أثناء الحمل والربو عند الأطفال

دراسة: لا توجد صلة بين تناول عقار أسيتامينوفين أثناء الحمل والربو عند الأطفال

PIN IT

أسيتامينوفين في الحمل: لا يوجد ارتباط بينه وبين إصابة الأطفال بالربو

 

 

أظهرت دراسة جديدة أن تناول عقار أسيتامينوفين المعروف باسم تايلينول، أثناء الحمل أو إعطائه للأطفال الصغار لا يزيد من خطر الإصابة بـالربو في مرحلة الطفولة.

وقد أثيرت مخاوف من أن استخدام أسيتامينوفين أثناء الحمل و / أو في وقت مبكر من حياة الطفل قد يرتبط بتطور مرض الربو.

غير أن مؤلفو الدراسة يقولون إن التهابات الجهاز التنفسي أثناء الطفولة ربما تلعب دورًا أكثر أهمية في تطور الربو في وقت لاحق، وليس هناك حاجة لتغيير التوصيات الحالية حول استخدام عقار أسيتامينوفين.

قاد الدراسة الدكتور أدريان لوي من جامعة أستراليا في ملبورن. وحلل فريقه بيانات من 11 دراسة أجريت على العلاقة المحتملة بين استخدام أسيتامينوفين من قبل النساء الحوامل وخلال العامين الأولين من حياة الطفل – وهو وقت حرج في نمو الرئتين عند الأطفال.

وفي حين وجدت الدراسات وجود صلة بين تناول أسيتامينوفين والربو في مرحلة الطفولة، فإن الارتباط كان أضعف بكثير بعد أن أخذ الباحثون في الاعتبار التهابات الجهاز التنفسي (نزلات البرد والأنفلونزا) أثناء الطفولة.

تشير النتائج إلى أن أسيتامينوفين ليس عامل خطر مهم للربو في مرحلة الطفولة، وفقا للدراسة، التي نشرت في 25 نوفمبر في مجلة BMJ.

See Also

قال الباحثون إن الدور الذي تلعبه التهابات الجهاز التنفسي عند الأمهات أثناء الحمل في خطر إصابة الطفل بالربو لا يزال غير واضح.

وخلص فريق لوي إلى القول: “إن الأدلة على وجود علاقة بين تناول [أسيتامينوفين] في مرحلة مبكرة من العمر والربو غالباً ما يتم المبالغة فيها، ولا يوجد حالياً دليل كاف لدعم تغيير المبادئ التوجيهية في استخدام هذا الدواء”.

 

إقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0
View Comments (0)

Leave a Reply

Your email address will not be published.


© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top