Now Reading
هل يعد تناول دواء ألبوتيرول آمناً أثناء الحمل ؟

هل يعد تناول دواء ألبوتيرول آمناً أثناء الحمل ؟

PIN IT

إن مجرد معانتك من الربو لا تعني أنك لا تستطيعين الحصول على الحمل الصحي . ولكن عليك أن تبقي مشكلة الربو تحت السيطرة. ستجد حوالي ثلث النساء الحوامل المصابات بالربو أن أعراض الربو ​​تتحسن أثناء فترة الحمل ، بينما تصبح حالة ثلث أخر أسوأ، ويصاب ثلث أخر من الحوامل ايضا بأعراض مرضية مستقرة.

 

ماذا لو لم يتم السيطرة بشكل جيد على مشكلة الربو أثناء الحمل ؟

إذا لم تتم السيطرة على الربو، فقد تنخفض مستويات الأكسجين في دمك. وهذا يعني أن طفلك، الذي يحصل على الأكسجين من دمك، لن يحصل على ما يكفي منه أيضًا. إن السيطرة الجيدة على الربو تقلل من خطر الإصابة بمضاعفات الحمل مثل الولادة المبكرة وانخفاض الوزن عند الولادة وتسمم الحمل (ارتفاع ضغط الدم بشكل خطير في فترة الحمل).

 

هل يمكنني استخدام المنشقة اليدوية أثناء الحمل؟

إذا كنتِ لا تسيطرين على الربو بشكل صحيح أثناء الحمل، فمن المرجح أن تؤذين نفسك وطفلك أكثر مما لو كنتِ تستخدمين الأدوية المناسبة للسيطرة عليه.

لا بأس في استخدام المنشقة اليدوية، وذلك لأن جميع الأدوية قصيرة المفعول المستخدمة في المنشقة اليدوية  للاستعمال اليومي لتوسيع القصبات، مثل ألبوتيرول، ليفالبوتيرول، بيربوتيرول، وإبراتروبيوم، آمنة للأم والطفل. بالإضافة إلى ذلك، يقلل علاج الربو من خطر الإصابة ويساعد على تحسين عمل الرئتين.

إن أفضل ما يمكنك فعله هو التحدث إلى طبيبك الذي سينظر إلى مدى سوء الحالة و ما هو العلاج المناسب لك أثناء الحمل.

 

كيف يمكنني التقليل من تأثير الربو على طفلي ؟

إن السيطرة الجيدة على الربو هي مفتاح الحمل الصحي والناجح. ولتقليل تأثير حالتك المرضية على طفلك الذي لم يولد بعد:

  • ضعي خطة لعلاج مشكلة الربو. اعملي مع طبيبك المختص لإيجاد نوع الدواء وكمية الدواء المناسب لك.
  • تعرفي على مثيرات الربو لديك. احتفظي بمذكرات لما يزيد الربو سوءًا، وابحثي عن طرق لتجنب تلك المثيرات.
  • تلقي الرعاية المنسقة. تأكدي من تنسيق وتعاون كلاً من طبيب الربو ومقدم الحمل معاً على رعايتك.

 

هل يمكن أن يزيد الحمل من سوء حالة الربو ؟ 

إذا كنتِ مصابة بالربو فإن الحمل قد يزيد الأمر سوءاً. ليس هناك إجابة واضحة على هذا السؤال. يمكن للربو أن يظل كما هو أو يتحسن. وبشكل عام، إذا كانت اصابتك بالربو شديدًا، فمن المحتمل أن يصبح الوضع أسوأ خلال فترة الحمل. ومن ناحية أخرى، إذا كنتِ قد حملت من قبل ولم يزداد الأمر سوءًا، فالاحتمالات أنه لن يسوء خلال فترة الحمل التالية. لا يكاد الربو يكون سببا لعدم حدوث الحمل. ولكن إذا كنت تعانين من الربو الحاد، فيجب عليك التحدث مع طبيبك قبل الحمل. أما إذا كان الربو لديك مرتبطًا بالحساسية، فابتعدي عن مسببات الحساسية. وهذا قد يعني تجنب حراشف أو وبر الحيوانات وعث الغبار والصراصير والطلع أو حبوب اللقاح والعفن داخل المنزل.

See Also

 

هل يمكنني أخذ حقن الحساسية وحقن الانفلونزا أثناء الحمل؟ 

إذا كنت حامل فأخبري أخصائي الحساسية بذلك. يجب ألا تبدئي بأخذ حقن الحساسية إذا كنت حاملاً، ولكن إذا كنتي تحصلين عليها بالفعل، فمن المحتمل ان يستمر طبيبك في اعطاءك ومتابعة حالتك لرصد أي مشاكل. يوصى بتلقي النساء الحوامل والمصابين بالربو للقاح الأنفلونزا، وذلك لأنهم من بين الفئات المعرضة لخطر كبير من مضاعفات الانفلونزا الشديدة، بما في ذلك الوفاة. ولكن يجب على النساء الحوامل الحصول على حقنة الأنفلونزا فقط (وليس على لقاح الأنفلونزا التي على شكل رذاذ الأنف).

 

هل يمكنني تناول دواء الربو أثناء فترة الولادة والرضاعة الطبيعية ؟ 

بشكل عام، فإن نفس علاج الربو الذي يكون مقبولًا عندما تكونين حاملًا هو مقبولاً عند الولادة وفترة إرضاع طفلك. تحدثي إلى طبيبك للتأكد من أن الاستمرار في تناول دواء الربو في هذه الظروف آمناً.

أقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0
View Comments (0)

Leave a Reply

Your email address will not be published.


© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top