Now Reading
دواء غثيان الصباح : ما هو الآمن أثناء الحمل ؟

دواء غثيان الصباح : ما هو الآمن أثناء الحمل ؟

PIN IT

دواء غثيان الصباح : ما هو الآمن أثناء الحمل ؟

 

هل من الآمن تناول دواء مثل بروميثازين أثناء الحمل ؟ يدرس الخبراء إيجابيات وسلبيات علاج غثيان الصباح بالعقاقير الطبية.

أي امرأة تعاني من غثيان الصباح ستقول لكِ: إنها ليست مزحة. والآن يلقي الخبراء الطبيون مزيدًا من الضوء على أهمية علاج الغثيان الناجم عن الحمل بشكل مناسب.

وفقًا للكلية الملكية البريطانية لأطباء التوليد وأمراض النساء، فإن أربع من كل خمس نساء حوامل يعانين من غثيان الصباح أثناء الحمل ، وعلى الرغم من اسمه، يمكن أن يحدث هذا الغثيان طوال اليوم، وكل يوم. ولهذا السبب، قامت المجموعة بتطبيق مبادئ توجيهية جديدة تؤكد على أهمية العلاج المناسب لـ غثيان الصباح.

وقالت الدكتورة مانجيت شمار، المؤلفة الرئيسية للمبادئ التوجيهية، بحسب هيئة الإذاعة البريطانية “النساء المصابات بغثيان مستمر يمكن أن يشعرن في الغالب أن هناك نقص في فهم حالتهن. قد لا يتمكنَّ من تناول الطعام الصحي، ويتعين عليهن أن يأخذن إجازة من العمل، ويشعرن بالحزن أو الفقدان لما يعتبرنه حملًا طبيعيًا. لذلك من الضروري أن تحصل النساء المصابات بهذه الحالة على المعلومات والدعم المناسبين وتوعيتهن بالأدوية العلاجية والبديلة المتاحة لمساعدتهن على التأقلم. ”

وفقًا للمبادئ التوجيهية، هناك نقص في الفهم حول غثيان الصباح. في حين أن العلاجات الخالية من الأدوية مثل الزنجبيل والوخز بالإبر يمكن أن توفر الراحة، يعتقد الخبراء أن الحالات الشديدة من غثيان الصباح قد تتطلب أدوية مضادة للغثيان أو حتى العلاج في المستشفى.

يقول جوناثان شيفر، الأستاذ المساعد في قسم أمراض النساء والولادة في كلية الطب بجامعة ولاية أوهايو، إن غثيان الصباح يتراوح من الانزعاج العرضي إلى تجربة بائسة مع فقدان الوزن والجفاف وعدم القدرة على تحمل أي طعام على الإطلاق . “في حين أن الجزء الأدنى من هذه الحالة قد يكون قابلًا للعلاجات التي لا تتطلب وصفة طبية مثل الأطعمة الخفيفة والزنجبيل، إلا أن الأعراض الأكثر حدة تتطلب عادةً بعض المساعدة في شكل دواء.”

يوافق الكونجرس الأمريكي لأطباء التوليد وأمراض النساء على أن العلاج يعتمد على شدة الحالة. وقالت المجموعة في بيان عبر البريد الإلكتروني: “إذا لم تساعد التغييرات في النظام الغذائي ونمط الحياة في أعراضكِ، أو إذا كنتِ تعاني من الغثيان والقيء الشديد [أثناء] الحمل، فقد تكون هناك حاجة إلى علاج طبي. إذا تم استبعاد حالات طبية أخرى، فيمكن إعطاء بعض الأدوية لعلاج غثيان الصباح والقيء. يمكنكِ أنتِ وطبيبة التوليد أو أعضاء فريق الرعاية الصحية الآخرون مناقشة جميع هذه العوامل لتحديد أفضل علاج لحالتكِ الشخصية.”

 

3 أدوية لعلاج غثيان الصباح

يقول الدكتور شيفر أن هناك العديد من الأدوية المضادة لعلاج غثيان الصباح التي تستخدم في الحمل. إليكِ بعض المعلومات الإضافية حول الخيارات الأكثر شيوعًا.

 

البيريدوكسين ودوكسيلامين

يقول الدكتور شيفر: “إن أكثر الأدوية التي تم دراستها على نطاق واسع والتي أثبتت أمانها هو مزيج من فيتامين B6 (البيريدوكسين) و دوكسيلامين، والذي يتوفر دون وصفة طبية كمساعد للنوم”. ستعطيكِ طبيبتكِ تعليمات بشأن الدواء، ولكن من المرجح أن تستخدمينه مرتين أو ثلاث مرات يوميًا. تشمل الآثار الجانبية المحتملة النعاس وجفاف الفم والصداع والدوار ومشكلات الجهاز الهضمي وآلام العضلات والطفح الجلدي.

 

بروميثازين

يقول الدكتور شيفر أن مضادات الهيستامين الأخرى، مثل بروميثازين، آمنة أيضًا أثناء الحمل. يستخدم الدواء الموصوف بروميثازين أحيانًا لعلاج غثيان الصباح والقيء (كما يوصف أيضًا للحساسية ودوار الحركة وتنظيم النوم). تشمل الآثار الجانبية الشائعة النعاس، والرؤية المزدوجة، والعصبية، والإمساك، وفرط النشاط، من بين أمور أخرى.

See Also

يصنف بروميثازين كدواء للحمل من الفئة C. وهذا يعني ظهور تأثيرات ضارة في التجارب على الحيوانات، ولكن لم تكن هناك دراسات بشرية كافية لتأكيد أي مضاعفات أثناء الحمل. لذلك يجب أن تأخذي البروميثازين فقط أثناء الحمل عندما تفوق الفوائد المخاطر. يجب أيضًا تجنب تناول الدواء في غضون أسبوعين من الولادة لأنه مرتبط بتراكم الصفائح الدموية في الأطفال حديثي الولادة. تحدثي إلى طبيبتكِ لمزيد من المعلومات.

 

أوندانسيترون

العديد من النساء لا يعجبهن التأثيرات المهدئة التي تسببها أدوية الغثيان، لأنهن يصبحن أقل نشاطاً من العمل أو رعاية الأطفال الآخرين. دواء غير مخدر مفيد لعلاج غثيان الصباح في الحمل هو أوندانسيترون. تشمل الآثار الجانبية الصداع والدوخة والإمساك والإرهاق.

يقول شيفر: “على الرغم من استخدامه على نطاق واسع مع عدم وجود آثار سيئة، إلا أن استخدام أوندانسيترون في الثلاثة الأشهر الأولى من الحمل قد خضع لفحص متزايد مؤخرًا بسبب التقارير المتضاربة التي قد ترتبط بزيادة طفيفة في معدل بعض العيوب الخلقية. لم يثبت هذا الارتباط بأي حال من الأحوال، ولكن بسبب عدم اليقين، سيتجنب العديد من مقدمي الرعاية هذا الدواء حتى بعد الشهرين الأولين من الحمل.” بغض النظر، يقول إنه إذا كانت المرأة غير قادرة على الاحتفاظ بأي طعام أو شراب، فقد يكون خطر مضاعفات الجفاف وعدم كفاية التغذية أكبر من خطر استخدام هذا الدواء.

 

 

اقرأي أيضاً: 

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
1
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!