Now Reading
طريقتان يمكن أن يؤذي بهما الإجهاد أثناء الحمل طفلكِ

طريقتان يمكن أن يؤذي بهما الإجهاد أثناء الحمل طفلكِ

PIN IT

طريقتان يمكن أن يؤذي بهما الإجهاد أثناء الحمل طفلكِ

 

 

“حاولي الاسترخاء وعدم الإجهاد أثناء الحمل. إنه أمر سيئ بالنسبة للطفل إذا قمت بعمل كل شيء.”

لقد كرهت سماع نصيحة كهذه أثناء الحمل – لأنه بدا وكأنه يضاعف الضغط الذي كنت أشعر به. الحديث عنه يزيد الطين بلة! لكن دراستان جديدتان تؤكدان الآن على حقيقة أن الإجهاد يمكن أن يكون بالفعل ضارا للطفل، ويتوقع أن تفعل الأمهات ما في وسعهن لمعالجته.

أظهرت إحدى الدراسات التي تم إجراؤها من جامعة رادبود في هولندا أن النساء اللاتي عانين من الإجهاد أثناء الحمل من المحتمل أن يكون لديهن أطفال يعانون من مزيج فقير من الميكروبات المعوية، ومع احتمالية أعلى لمشاكل في الأمعاء وردود الفعل التحسسية. وأشارت الدراسة إلى أن هذه المشاكل يمكن أن تكون مرتبطة بكل من المشاكل النفسية والجسدية مع استمرار الأطفال في التطور.

قالت الكاتبة كارولينا دي ويرث، “نعتقد أن نتائجنا تشير إلى آلية محتملة للمشاكل الصحية لدى أطفال الأمهات اللاتي يعانين من الإجهاد أثناء الحملالإجهاد أثناء الحمل.”

أظهرت دراسة أخرى، خارج جامعة كامبريدج، أن زيادة مستويات هرمونات الإجهاد في الفئران الحوامل يمكن أن تؤدي إلى الإفراط في تناول الطعام، ويمكن أن تؤثر على النتائج الصحية على المدى الطويل للجنين. أي أن أجنة الفئران ذات المستويات المرتفعة من هذا الهرمون تميل إلى أن تكون أصغر، على الرغم من إفراط الأم في تناول الطعام، مما يشير إلى أن مستويات الإجهاد لدى الأم قد تؤثر على نمو طفلها.

See Also

على الرغم من أنه قد يكون القول أسهل من الفعل، إلا أن هذه الدراسات الجديدة تشير إلى حقيقة أن التعامل مع المواقف المجهدة والأفكار أثناء الحمل أمر مهم للحفاظ على الصحة – للأم والطفل على حد سواء.

 

 

اقرأي أيضاً: 

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
0

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!