Now Reading
علاج المشيمة المنزاحة

علاج المشيمة المنزاحة

PIN IT

يتم تحديد علاج المشيمة المنزاحة على حسب طولة فترة حملكِ، وما إذا كانت المشيمة، قد بدأت في الانفصال عن جدار الرحم وصحة طفلكِ.

كانت المشيمة تعمل بجد طوال فترة الحمل، حيث تنقل العناصر الغذائية والأكسجين من دمكِ إلى طفلكِ عبر الحبل السري. عادةً ما يكون هذا العضو عالقًا على جدار الرحم؛ قد تحدث مشكلات إذا نمت المشيمة، بدلاً من عنق الرحم، وهي حالة تسمى المشيمة المنزاحة.

يصل الطفل عادة أثناء الولادة قبل المشيمة، عبر عنق الرحم والمهبل. خلال نصف ساعة من ولادة طفلكِ، ستخرجين المشيمة، عندما تنفصل عن جدار الرحم. يعد تسلسل الأحداث هذا ضروريًا لأن طفلكِ يعتمد على المشيمة، لتزويد الأكسجين الذي يحافظ على الحياة حتى يتمكن من التنفس بمفرده.

ولكن إذا نمت المشيمة، بشكل منخفض في الرحم، فقد يحجب فتحة عنق الرحم التي تؤدي لمهبلكِ جزئياً أو كلياً. هذا يمكن أن يؤدي إلى نزيف حاد أثناء المخاض والولادة، والتي يمكن أن تكون خطرة على الأم والطفل.

أسباب المشيمة المنزاحة

تحدث المشيمة المنزاحة في حوالي 1 من كل 200 حالة حمل. سبب المشيمة، غير معروف، ولكن مثل انفصال المشيمة، وهي حالة تنفصل فيها المشيمة عن جدار الرحم، وهي أكثر شيوعًا بين النساء اللاتي يدخنن أو يتعاطين الكوكايين، أو تزيد أعمارهن عن 35 عامًا.

تتعرض النساء أيضًا لخطر متزايد إذا خضعن لعملية جراحية سابقة للرحم، بما في ذلك إجراء عملية قيصرية أو عملية تطهير أو توسيع وكشط (يتم فيها كشط بطانة الرحم) بعد الإجهاض أو إذا كانت تحمل التوائم (أو عدد أكثر من اثنين توائم).

أنواع المشيمة المنزاحة

منزاحة بشكل كامل: فتحة عنق الرحم مغطاة بالكامل بالمشيمة.

جزئية: جزء من عنق الرحم مغطى بالمشيمة.

طفيفة: تمتد المشيمة، إلى حافة عنق الرحم.

نزيف وألم المشيمة المنزاحة

إن أكبر مصدر للقلق من المشيمة المنزاحة هو أنه يمكن أن يزيد من خطر النزف المهدد للحياة، سواء قبل أو أثناء المخاض. يمكن أن يحدث هذا النزيف الحاد الذي لا يمكن التحكم فيه لأنه عندما يتوسع عنق الرحم ويفتح استعدادًا للولادة، يمكن بسهولة أن يتدمر ما يربط المشيمة بالرحم بسبب موضعها المنخفض. إذا حدث هذا فقد يبدأ النزيف دون أي ألم على الإطلاق.

ستقوم طبيبتكِ بإجراء فحص الموجات فوق الصوتية لتحديد سبب النزيف. قد تظهر الموجات فوق الصوتية في الأسبوع 18-20 من الحمل المشيمة المنخفضة أو المشيمة المنزاحة. سيتم تكرار فحص الموجات فوق الصوتية في الثلث الثالث من الحمل، حيث لن تكون معظم المشيمة المنخفضة منخفضة لوقت طويل بسبب ارتفاع حجم الرحم. إذا كانت المشيمة، لا تزال تغطي عنق الرحم تمامًا في وقت فحص الموجات فوق الصوتية أثناء الثلث الأخير من الحمل، فغالبًا ما تبقى هناك. عادة ما يتم تشخيص المشيمة المنزاحة خلال الشهرين الأخيرين من الحمل.

See Also

كيفية علاج المشيمة المنزاحة

تتمثل أهداف علاج المشيمة في الوقاية من النزيف وتقليل خطر الولادة المبكرة.

أكثر من 90% من الوقت، تصحح المشيمة، نفسها المنزاحة في الثلث الثاني من الحمل. لا تحتاجين إلى تقييد أنشطتكِ أو الخضوع لأي علاج. من المحتمل أن توصي طبيبتكِ بفحص الموجات فوق الصوتية الأخرى في حوالي الأسبوع 28، للتأكد من أن المشيمة قد ابتعدت عن عنق الرحم.

في الحالات التي لا يتم فيها تشخيص حدوث المشيمة المنزاحة خلال الثلث الثالث من الحمل، ولكن لا يوجد نزيف، فمن المحتمل أن تخبركِ طبيبتكِ بالراحة في الفراش أو الحد من أنشطتكِ لتقليل خطر النزيف إلى أن يصبح طفلكِ كبيرًا بدرجة كافية حتى تتمكنين من الولادة بسلام بعملية قيصرية. تكون عمليات الولادة القيصرية ضرورية دائمًا لأن المشيمة يمكن أن تمزق من جذورها أثناء الولادة المهبلية، مما يؤدي إلى نزيف يهدد حياة الأم ونقص الأكسجين للطفل.

إذا بدأ النزيف خلال الثلث الثالث من الحمل، فسيتم إدخالكِ إلى المستشفى؛ تعتمد طولة مدة بقائكِ في المستشفى على عدة عوامل. ستقوم الطبيبة بإجراء فحص بالموجات فوق الصوتية لتشخيص المشيمة المنزاحة وتحديد موقع المشيمة، إذا توقف النزيف، وهو ما يحدث عادة، فستستمر طبيبتكِ في مراقبة كل منكِ وطفلكِ. إذا لم يتوقف النزيف، أو إذا دخلت في مرحلة المخاض، فستقترح طبيبتكِ ولادة قيصرية.

إذا لم تدخلي مرحلة المخاض بعد ولكن تعتقد طبيبتكِ أنكِ قد تلدين قبل الأسبوع 34، فمن المحتمل أن توصي بالعلاج بالستيرويدات القشرية. في غضون 36 أسبوعًا، إذا لم تلدي، فقد تقترح أيضًا إجراء اختبار يسمى بزل السلى أو السائل الامنيوسي لمعرفة ما إذا كانت رئة طفلكِ ناضجة. بشرط أن تكون كذلك، فمن المحتمل أن تقترح إجراء عملية جراحية لمنع حدوث نزيف خطير في الرحم.

اقرأي أيضاً:

What's Your Reaction?
Excited
0
Happy
0
In Love
0
Not Sure
0
Silly
1

© 2019 جميع الحقوق محفوظة لحوامل . All Rights Reserved.

Scroll To Top
error: Content is protected !!